تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

تقرير: جامعة امريكية تساهم في صناديق الاستثمار في مجال العملات المُشفرة

عدد كبير من المستثمرين المؤسسيين الذين قاموا بتبني العملات الرقمية المشفرة مثل “مايك نوفوغراتز” قد ذكروا بشكل متكرر أن هناك ما هو أكبر مما يظهر في الافق، فقد نُشرت تقارير تفيد بأن واحدة من أكبر وأعرق الجامعات في العالم (جامعة Yale) استثمرت في صندوقين من العملات الرقمية المشفرة.

“جامعة Yale” تستثمر في العملة الرقمية المشفرة

أفادت وكالة انباء “بلومبرغ” أن “جامعة Yale” التي تعد ثاني أكبر جامعة في التعليم العالي قد استثمرت في “Paradigm” وهو صندوق عملة مشفرة تم تأسيسه من قبل “فريد إهرسام” أحد مؤسسي “Coinbase” و “مات هوانج” الشريك السابق لمؤسسة “Sequoia Capital” و “تشارلز نويز” مؤسس Pantera Capital.

بما في ذلك استثمار “جامعة Yale” قام صندوق Paradigm بجمع مبلغ 400 مليون دولار للاستثمار في مجال العملة الرقمية المشفرة، مما يجعله واحدة من أكبر الصناديق الاستثمارية مثل: Pantera و Polychain Capital و Andreessen Horowitz – a16z.

وفي الوقت نفسه، تشير تقارير أن أموال الجامعة قد تم استثمارها في صندوق العملات المشفرة الذي تبلغ قيمته 300 مليون دولار و سبق لـ “Andreessen Horowitz” الإعلان عنه في يونيو الماضي. والجدير بالذكر أن شركة “a16z” قالت في ذلك الوقت إنها لا تنوي أن تكون مستثمراً معتدلاً بالأجواء العامة للسوق.

“لدينا صندوق لجميع ظروف السوق”. ونخطط للاستثمار باستمرار بمرور الوقت، بغض النظر عن ظروف السوق. “إذا كان هناك فصل غير معتدل يعاني منه السوق فسوف نستمر في الاستثمار بقوة”.

تبلغ قيمة مخصصات “جامعة Yale” حالياً 29.4 مليار دولار، وهو رقم قياسي بعد عودة 12.3% خلال السنة المالية التي انتهت في 30 يونيو. وتوجه غالبية هذه الأصول بما يقدر بـ60% إلى استثمارات بديلة. على مدى العقد الماضي، عادت مكاسب الجامعة للإرتفاع بمعدل 7.4% بفارق 5.5% عن متوسط ​​عائد الجامعة بهامش كبير، وفقا لـ(Yale Daily News).

تحركات جامعة Yale تمنح المؤسسات “عذر” لشراء العملات الرقمية

في وقت سابق من هذا العام اقترح “جون لور” مؤسس مجموعة (Capital Fund Law) أن المؤسسات الأكاديمية قد بدأت في الاستثمار في العملات الرقمية المشفرة على أساس “محدود ولأسباب استراتيجية” رغم أنه رفض ذكر قيمة المنح (الوقف).

حتى الآن غير واضح حجم رأس المال الذي ساهمت به “جامعة Yale” في صندوقي “Paradigm و “a16z”، وتجدر الإشارة أيضًا إلى أن الوقف (الهبة / المنح) لم تؤكد الأخبار علانية لكن حجم الاستثمار قد لا يهم.

يقول “آري بول” كبير مسؤولي الاستثمار في صندوق التحوّط للعملات الرقمية لـ(BlockTower Capital) ومدير محفظة سابق في “جامعة شيكاغو” في أبريل أنه يعتقد “أن ذلك الأمر لا مفرّ منه” فالأستثمارات ستغمس أصابعها في مجال “اصول العملات المشفرة”، وهي خطوة من شأنها إقناع المؤسسات الأخرى للقيام بمراهنات مماثلة.

وأكمل قائلًا: “نحن في سوق هابط وبالرغم من ذلك يتم إغراء مشترين جُدد”. حتى مبلغ صغير من الدولارات يُضفي الشرعية. إذا حدث ذلك، فكل مكتب للأستثمار سيشير إلي جامعةYale ويقول: “الجامعة العريقة فعلت ذلك” .. هذا هو العذر.

بدأت توقعات بول تتحقق، على الأقل في التقارير. وستكون الخطوة الرئيسية التالية عندما يتوجه رأس المال إلى صناديق الاستثمار في الأصول الرقمية، وتبدأ أوقاف الجامعة والمعاشات نفسها بالاستثمار مباشرة في سوق العملات المشفرة.

ومن العقبات الرئيسية التي تحول دون تحقيق ذلك، النقص في القوانين والتنظيمات, ولا سيما بين بنوك “وول ستريت” الموثوقة التي تعمل معها الأوقاف بشكل مريح. ومع ذلك، كما ذكرت شبكة “سي سي إن” فإن ثلاثة من أكبر البنوك الاستثمارية في الولايات المتحدة – غولدمان ساكس ، وسيتي جروب ، ومورجان ستانلي – يقال إنها تقوم ببناء وسائل لرعاية الأصول الرقمية للعملات المشفرة.

في غضون ذلك، ستبدأ “منصة Bakkt” – التابعة لبورصة انتركونتيننتال (ICE)، والشركة الأم لبورصة نيويورك (NYSE) – عرض التخزين المادي للبيتكوين في نوفمبر، مما يسمح للمؤسسات بسهولة التداول في “عملة البيتكوين” في بيئة منظمة يشرف عليها واحد من أكبر مشغلي منصات التداول في العالم.

الملياردير المتداول “مايك نوفوغراتز” وهو داعم للبيتكوين منذ فترة طويلة، ومع ذلك تراجع توقعاته عن السعر على المدى القصير في الأسابيع الأخيرة، ألقى كلمة في أواخر عام 2017 بعنوان “الجمهور قادم” – “The Herd is Coming”، حيث قال إن المستثمرين المؤسسيين ليسوا بعيدين عن لعب دور مهم في مجال العملات المشفرة. وبالرغم من أن سوق العملات الرقمية مدفوعة فقط بحماس جماعي للبيع والشراء بين الأفراد إلا أن المسيرة القادمة سوف تُغذيها المؤسسات الكُبري والمستثمرين المستقرين.

كما ذكرت بعض الأخبار، أن شركة “Fundstrat” الإستراتيجية أجرت مؤخرًا استطلاعاً حديثًا على مُستثمري العملة المشفرة، ووجدوا أنه ربما يكون مخالفاً للتصور الشائع، فإن المستثمرين المؤسسيين يكونون أكثر تفاؤلاً بشأن “البيتكوين” من نظرائهم من تجار التجزئة. ووفقًا للدراسة الاستقصائية، تتوقع أغلبية المؤسسات أن تحقق العملة الرقمية الأشهر (البيتكوين) في نهاية عام 2019 ما يفوق 15000دولار، أي بزيادة تبلغ حوالي 130% عن مستواها الحالي.

سلمان

مؤسس مجموعة بيتكوين العرب ومستشار في عدد من مشاريع الكريبتو
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock