تعرف على مشروع “إيوس” EOS والعملة الرقمية الخاصة بالمشروع (EOS)

229

حول شبكة EOS 

مشروع “إيوس” EOS هو عبارة عن منصة قائمة على تقنية البلوكتشين، تهدف إلى توفير أدوات سهلة للمطورين لبناء التطبيقات اللامركزية (dApps)، وستعمل على غرار لـ شبكة الإيثريوم الشهيرة ولكن هدفها جعل عملية تطوير التطبيقات اللامركزية (dApps) أسهل من خلال نظام تشغيلي يقدم العديد من الخدمات والوظائف التي من الممكن أن يستغلها المطورون في ترقية وتطوير تطبيقاتهم اللامركزية.

علما بأن الشركة الراعية لـ شبكة “إيوس” EOS هي شركة block.one, وقامت بتنظيم عملية الطرح الأولي (ICO) والذي استمر لمدة عام تقريباً ومن خلاله تم جمع أكثر من 4 مليار دولار. وستعمل الشركة على الاستفادة من هذا المبلغ الضخم في تطوير منصة “إيوس” EOS ودعم النظام البيئي للمنصة.

حل مشروع “إيوس” EOS

يهدف المشروع لحل جميع مشاكل منصات البلوكتشين التقليدية من خلال الجمع بين أفضل المميزات الخاصة بتكنولوجيا العقود الذكية المختلفة والمتمثلة في الأمان الذي تقدمه شبكة البيتكوين ودعم الحوسبة الذي تقدمه شبكة إيثريوم، في منصة واحدة بسيطة الاستخدام وقابلة للتطوير، تستطيع إجراء ملايين المعاملات الرقمية في الثانية الواحدة.

كيف سيعمل مشروع “إيوس” EOS؟

تتمثل رؤية شركة EOS في بناء منصة للتطبيقات اللامركزية مبنية على تقنية البلوكتشين، والتي يمكن من خلالها التعامل بشكل آمن وسلس مع آلاف المعاملات في الثانية، مع توفير تجربة سهلة الوصول لمطوري التطبيقات وأصحاب المشاريع والمستخدمين. وتهدف الشركة أيضاً إلى إلى توفير نظام تشغيل كامل للتطبيقات اللامركزية التي تركز على الويب من خلال تقديم خدمات مثل مصادقة المستخدم، والتخزين السحابي، واستضافة الخادم.

مميزات شبكة “إيوس” EOS

  • ستتيح المنصة للمطورين الدخول إلى نظام مصادقة يحتوي على العديد من الخصائص والمميزات، حيث ستكون حسابات المستخدمين مكتملة بإذن دخول مختلف لكل حساب، وستكون بيانات المستخدم مؤمنة تماماً من خلال الشبكة، ويمكنك أيضًا مشاركة عملية الوصول إلى قاعدة البيانات بين الحسابات وتخزين بيانات المستخدم على جهاز محلي بعيدًا عن أنظمة البلوكتشين. كما أنه يتم استرجاع البيانات الخاصة بالحسابات المسروقة في النظام أيضًا، مع تقديم طرق متنوعة لإثبات هويتك واستعادة الوصول إلى حسابك المخترق.
  • تعتبر استضافة الخادم والتخزين السحابي جزءًا من نظام “إيوس” EOS أيضًا، مما يعني أن مطوري التطبيقات يمكنهم إنشاء ونشر تطبيقات ومواقع ويب عن طريق الإستعانة بالإستضافة والتخزين السحابي ونظام الباندويث الذي يوفره النظام. وهذا يفتح للمطورين طرقاً لتطبيق أفكارهم على أرض الواقع، بدون متطلبات تأمين التخزين وأنظمة الباندويث.
  • سيتمكن المطورون من الوصول إلى إحصائيات وتحليلات خاصة بعمليات التخزين والنطاق الترددي “الباندويث” مباشرة من شبكة “إيوس” EOS وسيتمكنوا من وضع حدود لتطبيقات معينة يختارونها، ولكن هذه الخدمات مدفوعة، ويتم الدفع للمنصة بواسطة عملة “إيوس” EOS.
  • تستخدم معظم الأنظمة القائمة على تكنولوجيا البلوكتشين الشائعة مثل شبكة البيتكوين و الإيثريوم بروتوكول “الإجماع على الحالة” للتحقق من صحة المعاملات، مما يعني أنه في أي مرحلة يمكن لكافة أجهزة الكمبيوتر الموجودة على الشبكة التحقق من حالة أنظمة البلوكتشين لمنع الغش وتأكيد المعاملات، ولكن المشكلة هنا أن هذا البروتكول سيتعامل مع عدد محدود من المعاملات في الثانية الواحدة. ولكن شبكة “إيوس” EOS ستستخدم تقنية أخرى لتأكيد المعاملات وهي الإجماع على الأحداث، حيث يكون التركيز هنا على المعاملات على عكس الإجماع على الحالة. فبدلاً من التحقق من حالة الشبكة في أي وقت، تتحقق العُقد الموجودة على الشبكة من سلسلة الأحداث التي حدثت حتى الآن لتتبع حالة الشبكة. والنتيجة هو بناء نظام قوي سيستغرق وقتًا أطول لإعادة تأكيد تاريخ المعاملات عند إعادة التشغيل، ولكن يمكنه التعامل مع معاملات أعلى بكثير من المنصات التقليدية الأخرى أثناء التشغيل.
  • سيكون النظام مجاني بالكامل، فلا تتطلب التطبيقات المبنية على النظام الأساسي لـ EOS دفع الأموال لإرسال الرسائل وتنفيذ المهام على أنظمة البلوكتشين.
  • يعمل نظام “إيوس” EOS على تقليل زمن الوصول وتحسين الأداء عن طريق عملية المعالجة الموازية، والتي فيها تقسيم كتل السلسلة إلى دورات، يتم تنفيذها بشكل تسلسلي. مما يسمح بإرسال الرسائل والمعاملات والإستجابة لها بكل سهولة داخل الكتل الواحدة وبين الكتل المتجمعة، وبذلك تستغرق الشبكة وقت أقل في إجراء المعاملات، وتقدم سرعة وسلاسة لمستخدميها أثناء إجراء عملياتهم الرقمية.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

Add this code to the section of your site’s AMP pages.
%d مدونون معجبون بهذه: