تعرف على العقود الذكية وطريقة عملها

مع إنتشار تكنولوجيا سلسلة الكتل وظهور عملات رقمية ومشفرة مثل الإثيريوم, ظهر لنا مصطلح جديد وهو “العقود الذكية”. العقد الذكي أو ما تعرف بـ Smart Contract هي عبارة عن برمجيات حاسوبية مشفرة صممت لتسهيل الاتفاقيات (العقود) والتحقق منها وفرض تنفيذها. وبهذه العقود الذكية يمكن التخلي عن الحاجة الى محامي أو كاتب عدل أو كفيل أو أي طرف ثالث للتوقيع على المستندات الخاصة بالاتفاقيات، ولا حاجة للرجوع إلى محكمة أو أي جهة قضائية.

  وتعتمد العقود الذكية على ما يسمى بتكنولوجيا سلسلة الكتل Blockchain Technology، ويمكن للعملية برمتها أن تكون مكملة أو بديلاً للعقود الورقية القانونية، حيث يتم تسجيل شروط العقود بلغة الحاسب الآلي بشكل أوامر برمجية مشفرة. ولهذه العقود الذكية مسميات مختلفة مثل:

  • العقود الرقمية Digital Contracts
  • عقود سلسلة الكتل Blockchain Contracts
  • عقود ذاتية التنفيذ Self-executing Contracts
  • عقود مشفرة Cryptocontracts

 وللعقود الذكية هدف أساسي وهو اتاحة طرفين مجهولي الهوية للمتاجرة وتنفيذ الأعمال فيما بينهما عن طريق الإنترنت من دون الحاجة إلى طرف ثالث. واستخدم لفظ العقد الذكي Smart Contract لأول مرة في عام 1996 حيث كان يشير إلى برمجيات حاسوبية تنشأ تلقائياً من خلال الحاسوب الآلي وتحمل شروط أي عقد أو اتفاقية.

وتخزن البرمجيات الحاسوبية التي تحمل أوامر مشفرة على شبكة سلسلة الكتل في قاعدة البيانات لكل حاسوب ولكل طرف، ويتم تحديد شروط وتعليمات وأوامر معينة في تلك البرمجيات. وتقوم هذه العقود بالتحقق بشكل تلقائي من تنفيذ تلك الشروط وفي حال تم مخالفتها تقوم برفض تنفيذها بشكل ذاتي. وتحدد هذه البرمجيات القوانين والأحكام والشروط والمخالفات. ولكن العقود الذكية ليس من الضروري أن تكون كاسمها ذكية، لأن أي شخص قادر على كتابتها مما قد ينتج عن ذلك عقود ذكية سيئة،

 كما أن العقود الذكية هي عبارة عن أوامر مشفرة على شكل برمجيات حاسوبية تكون ذاتية التنفيذ. وتستخدم العقود الذكية في تكنولوجيا سلسلة الكتل للتحكم في تحويل العملات الرقمية المشفرة أو تحويل ملكية أصول بين عدة أطراف تحت ظروف معينة. وتقوم العقود الذكية بذلك عن طريق أخذ المعلومات كمدخلات، وتخصيص قيمة لهذه المدخلات من خلال القواعد المنصوص عليها في العقد، وتنفيذ الإجراءات المطلوبة بموجب هذه الشروط التعاقدية،

على سبيل المثال، تحديد ما إذا كان ينبغي أن يذهب أصل إلى شخص واحد أو يعاد إلى الشخص الآخر الذي نشأ منه الأصل. يتم تخزين هذه العقود على تكنولوجيا سلسلة الكتل، ويمكن اعتبارها كسجل حسابات لامركزي، والذي يدعم أيضا العملات الرقمية المشفرة. وتعتبر سلسلة الكتل تكنولوجيا مثالية لتخزين العقود الذكية بسبب أمن التكنولوجيا وثباتها.

إن العقود الذكية معقدة، وتتجاوز إمكاناتها إمكانيات نقل الأصول، والقدرة على تنفيذ المعاملات في مجموعة واسعة من المجالات، بدءا من العمليات القانونية إلى أقساط التأمين إلى اتفاقيات التمويل الجماعي إلى المشتقات المالية. والعقود الذكية تنطوي على إمكانية إبطال المجالين القانوني والمالي، ولا سيما تبسيط وأتمتة العمليات الروتينية والمتكررة التي يدفع فيها الناس حالياً للمحامين والبنوك رسوماً كبيرة لإنجازها. ويمكن أيضا أن يتحول دور المحامين في المستقبل مع اكتساب العقود الذكية مزيدا من الجاذبية، مثلا من الفصل في العقود التقليدية لإنتاج نماذج عقود ذكية قابلة للتخصيص. وبالإضافة إلى ذلك، فإن قدرة العقود الذكية ليس فقط على أتمتة العمليات ولكن أيضا للسيطرة على السلوك، فضلا عن إمكاناتها في عمليات التدقيق في الوقت الحقيقي وتقييم المخاطر.

التصنيفات: شروحات العملات الرقمية

الوسوم: ,,,,

اترك تعليقاً...