فيتاليك بوتيرين: تكنولوجيا زد كاش (Zcash) قادرة على تطوير شبكة الايثيريوم

279

سبق أن أعلن مؤسس شبكة الايثيريوم, فيتاليك بوتيرين, عن خطته لتوسيع قدرات الشبكة ورفع قدرتها على إنجاز المعاملات بما يصل إلى 200% دون الحاجة إلى استخدام طبقة ثانية مثل تكنولوجيا البلازما.

وكتب فيتاليك في منتدى مخصص لأبحاث الإيثيريوم بأنه بالإمكان الإستفادة من التقنيات الخاصة بأحد أشهر عملات الخصوصية (Privacy Coins) وهي عملة زد كاش (Zcash) لتطوير التحقق الشامل لمعاملات الإيثيريوم.

ويقصد فيتالين بذلك تقنية (ZK-SNARKS) والقادرة على التحقق من صلاحية المعاملات بشكل أسرع و ضغط كمية كبيرة من البيانات المخزنة في البلوكشين مما يساعد على تطوير شبكة الايثيريوم.

وأوضح فيتاليك بأنه بإعتماد تقنية (ZK-SNARKS) في شبكة الإيثيريوم, ستتمكن الشبكة من معالجة ما يقارب 500 معاملة في الثانية وذلك بإرتفاع يقدر بـ 3200% مقارنة بالوضع الحالي, علماً بأن شبكة الايثيريوم تقوم بمعالجة 15 معاملة في الثانية الآن.

يجدر بالإشارة إلى أن الايثيريوم لديها العديد من الاقتراحات مثل إضافة طبقة ثانية قادرة على زيادة قدرة الشبكة مع الحفاظ على مستوى الأمان الحالي.

أهمية تطوير شبكة الايثيريوم

يعد تطوير شبكة الإيثيريوم وتحسين قابلية التوسع أمر مهم لإعتماد التكنولوجيا على نطاق واسع. حيث أن العديد من التطبيقات اللامركزية (dApps) التي تعمل على شبكة الايثيريوم تكافح لأجل التبني وجذب المزيد من المستخدمين, ولكن لا يوجد سوى عدد قليل من المشاريع التي تمتلك أكثر من 500 مستخدم يومياً.

يجدر بالإشارة إلى أن بعض التطبيقات اللامركزية جذبت قاعدة كبيرة من المستخدمين وأهمها: CryptoKitties, ولكن فشلت شبكة الايثيريوم في احتواء العدد الكبير مما أثر على ارتفاع رسوم التحويل (الغاز) في شبكة الايثيريوم.

علماً بأن فيتاليك ليس أول مطور يشيد بإمكانيات تكنولوجيا زد كاش (Zcash) والاعتراف بأن البروتوكول الخاص بها يعتبر أكثر قوة. حيث سبق لمجموعة من الباحثين إطلاق مشروع “Alchemy”, وهي مبادرة تهدف إلى الاستفادة من بروتوكول إخفاء الهوية الخاص بـ زد كاش (Zcash), مع ضمان تطبيقات العقود الذكية الخاصة بشبكة الايثيريوم لتنفيذ التصويت الإلكتروني بشكل شفاف دون التدخل في خصوصية المستخدم.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.