عملات الخصوصية: تعرف على الفروقات بين عملة المونيرو (XMR) و زد كاش (ZEC)

 للمهتم في عالم التشفير والعملات الرقمية فلابد بأنك سمعت عن ما يعرف بـ عملات الخصوصية (Privacy Coins)، الآن ومن خلال بيتكوين العرب سنقدم لكم مقارنة بين أشهر عملات الخصوصية و هي عملة المونيرو ورمزها (XMR) و عملة زد كاش (ZEC).

البيتكوين والإيثريوم على سبيل المثال لايقومان بمشاركة المعلومات الشخصية للعملاء على الشبكة،لكن يتم إدراج بيانات مثل حجم التداولات وعنوان المحافظ ويمكن لأي شخص معرفتها، هذه النقطة أوجدت مشكلة تتمثل في إمكانية أن يقوم شخص ما بتتبع حسابك ومعرفة بيانات تداولك الشخصي.

وهنا ظهرت الحاجة لعملات البرايفت أو عملات الخصوصية التي تهتم بمسألة حماية بيانات المستخدمين، ومن ضمن هذه العملات التي تحمي بياناتك الشخصية في حال تداولك الـ مونيرو أو الـ زي كاش.

نبذةعن عملة المونيرو (XMR)

لايمكن وصفها بالعملة القديمة مثل البيتكوين التي بدأت عام 2009 ولا يمكن إطلاق وصف العملة الحديثة عليها أيضًا، فقد تم بدء تداولها عام 2014 وهي تعتمد على إخفاء بيانات العميل بشكل كامل وحجم تداولاته أيضًا.

كان الإسم الأول للعملة البايت كوين ثم تغير إلى بايت مونيرو ثم أصبح الآن المونيرو، قامت الشركة بحل العديد من المشاكل التي كانت تواجه العملة وأعلنت إنطلاقتها وتم إضافتها لجدول الـ XMR قبل 3 أعوام.

درجة الأمان في عملة المونيرو

عملة المونيرو تستخدم وظيفة أمان يطلق عليها إسم توقيع الخاتم وهي تعني أن كل معاملة من المعاملات يجب بعدها إرسال العديد من المفاتيح الأخرى لكي يتم إعادتها للمرسل للتأكد من إتمام العملية، كل المفاتيح تستخدم مرة واحدة فقط.

العناوين المخفية لعملة المونيرو

تمكن هذه العملة من إخفاء كل البيانات بشكل سري للغاية ويتم فيها إرسال عناوين سرية لكل المستخدمين بشكل عشوائي، يطلق على هذه العناوين وصف الشبح لأنها لايمكن تعقبها أومتابعة خط سيرها وبالطبع لايمكن معرفة بيانات المرسل أو المستقبل.

العملة ابتكرت آلية Ring cut التي تقوم بإظهار البيانات الأصيلة فقط والتي لايمكن إخفائها مثل سعر العملة والقيمة المرسلة وهي تكون ظاهرة للطرفين فقط، كل هذه الوسائل تضيف المزيد من التعقيدات حال أراد طرف قرصنة أي محفظة إلكترونية، وذلك ما جعل من عملة المونيرو توصف بأنها أحد العملات الرقمية المبتكرة والفريدة. 

ماهي عملة الـ زد كاش (Zcash)؟!

هي عملة أحدث نسبيًا من المونيرو حيث بدأ أول ظهور لها عام 2016 ودخلت تحت إسم (ZEC)، العملة تعتبر من أهم وأفضل عملات الخصوصية  والمهندسون الذين قاموا ببناء البروتوكول الأصلي سبق لهم أن عملو بالعديد من الشركات مثل شركة ZOOKA.

البروتوكول الأصلي للعملة لا يتيح للشركة (ZCash) بالأساس الإطلاع على بيانات العملاء وأرقامهم السرية وهي أول عملة تطبق هذا البروتوكول وتوفر الشركة أيضًا مجموعة من الحلول المبتكرة للعملاء في مجال حماية البيانات مثل إظهار البيانات للعلن حيث يمكن لأي شخص مشاهدتها أو جعلها مخفية بحيث لن يراها أي شخص كان.

العملة تتميز أيضًا عن المونيرو بإستخدامها لتقنية ZK-snarcks وهي عبارة عن إيجاد عالم إفتراضي تمت بداخله المعاملة وهي تمكن المستخدمين من التحقق من معاملاتهم قبل إتمامها والحصول على بيانات أخرى مثل حجم الرصيد المتبقي على سبيل المثال، وأيضًا إمكانية التحقق من المرسل وكونه صاحب سجل متميز في الإرسال أو الإستقبال وذلك بواسطة تفاصيل خاصة سرية للغاية دون إظهار أي بيانات حقيقية.

هذه التقنية تمكن أيضًا من توفير أقصى درجات الأمان حول المعلومات المتاحة بالمحافظ وبالطبع تمنع المقرصنين من إختراق حسابك أومعرفة بياناتك.

على الرغم أن عدد العملاء المتعاملين بالزدكاش أقل من المونيرو والعديد من العملات الأخرى وذلك لأن كل خدمات العملة لا تكون متوفرة لكل المستخدمين بشكل عام ومن المتوقع أن تكون كل الخدمات متاحة أمام الجميع خلال الأشهر القادمة والهدف هو جذب عملاء ومستخدمين أكبر.

هل عملة المونيرو أفضل أم عملة زد كاش؟!

يجب الإنتباه أن الإجابة هذا السؤال صعب للغاية حيث يمكن أن تكون العيوب من وجهة نظر شخص ما هي مميزات برؤية شخص آخر، لكننا هنا سنتحدث بشكل مفصل عن المميزات والعيوب بين العملات الرقمية.

تم إستخدام المونيرو بشكل متكامل بين العديد من المستخدمين للوقوف على حقيقة الشروط التي تم الإعلان عنها ولكن للأسف النتيجة كانت أن العديد من المواصفات المعلنة لاتعمل بشكل كامل 100%.

وهذا ينقلنا لجانب آخر وهو أن الزد كاش تقوم بتنفيذ كل البيانات والوسائل التي أعلنت عنها، ومن الإنصاف هنا القول أن إستخدام الزد كاش أقل بكثير للغاية من المونيرو وعدد المتداولين بها قليل نسبيًا ولم يتم إختبارها بشكل حقيقي ومتكامل.

إذا إنتقلنا إلى النقطة الأخرى وهي سرعة إتمام المعاملات فسنجد أن المونيرو سريعة للغاية رغم إرتفاع عدد المتداولين بها، الأمر كذلك مع الزد كاش من ناحية السرعة فهي سريعة للغاية، لكن المحللين شككوا في الوصول لنفس السرعة إذا تضاعف عدد العملاء بها.

من ناحية الشفافية فإن المونيرو يقدم بها كل البيانات بشكل كامل ومفصل وتكون المعاملات مخفية بشكل إفتراضي ويمكن تغييرها بإرادة المستخدم، لكن الـزد كاش مازال أماه شوط طويل للوصول لهذه النقطة حيث تكون البيانات ظاهرة بشكل إفتراضي أولًا، وهو ما يجعل من أراد البدء بشكل سري بالكامل في حيرة من أمره.

معارضو عملة المونيرو يعتبرون أنها لايمكن تتبعها وهو مايفتح الباب لإستخدامها في عمليات غسيل الأموال والتجارة في المواد المحظورة.

الأمر أسهل بالنسبة لعملة المونيرو أيضًا من حيث القيام بالتعدين حيث لايطلب أي إمكانيات كبيرة أو أجهزة قوية، وذلك لأنه لايتم إستخدام نظام إثبات العمل (PoW) به، لكن الزد كاش تستخدم هذه الخواريزمية بشكل دائم وهو مايجعل التعدين بواسطتها أصعب نسبيًا.

بالنسبة لعدد العملات فإن الـ Zcash يبلغ حجمها حوالي 21 مليون عملة والمونيرو حوالي18.5 مليون مع إضافة خيارات التضاعف لما لانهاية.

كل تلك الأمور تجعلنا أمام السؤال الذي سيجاوب عليه كل شخص بنفسه ويبني عليه قناعاته الخاصة المونيرو الأفضل أم الزد كاش.

التصنيفات: شروحات العملات الرقمية

الوسوم: ,,,

التعليقات مغلقة