ما هو الغاز (GAS) في الإيثريوم والعملات المشفرة؟

  يقصد بالغاز Gas في عملة الإيثريوم هو التسعير الداخلي لتكلفة تنفيذ الصفقات والمعاملات المالية بعملة الإثيريوم. ويمكن للمستثمر زيادة أو تخفيض استخدام الغاز وفقا لاحتياجاته، 

هذا الموضوع يبدو شديد التعقيد للكثير من المستثمرين في عالم العملات المشفرة والرقمية، ولكنه موضوع مهم لمعرفته لكل من يعمل في عالم العملات الرقمية والجديدة. ولتوضيح ذلك, فإن لكل شيء يتم على الإثيريوم لديه تكلفة للمعاملات التي تحدث، سواء كان تشغيل التطبيق أو إجراء نقل أو تحويل بسيط من عملة الإثيريوم المشفرة من نقطة إلى نقطة أخرى. وذلك لأن كل معاملة تضع عبئا متغيرا على شبكة سلسلة الكتل ككل. فإن الغاز هو تعبير عن تلك التكلفة. لذلك، تحويل1 إيثريوم قد يكلفك 1.00001 من العملة بعد حساب الرسوم. وكلما زادت المعاملات الحسابية، زادت التكلفة. وبذلك يمكن القول بأنه مجرد وسيلة للتعبير عن التكلفة النسبية ولا يمكن إرسال غاز من شخص واحد إلى آخر.

ونظامه قد لا يختلف كثيرا في شرحه عن استخدام الكيلوواط Kw لقياس الكهرباء في المنزل. أحد الفوارق بين سوق الطاقة الفعلي هو أن المنشئ للمعاملة يحدد السعر الذي يمكن أن يقبله العامل في التعدين أو لا يقبله، وهذا يؤدي إلى ظهور سوق ثانوي حول الغاز. وقد يتسائل البعض لماذا لا يتم حساب التكلفة بالإثيريوم مباشرة؟ الجواب لأن الإيثيريوم لديها سعر سوقي يمكن أن يتغير بشكل سريع, ولكن تكلفة الغاز لا ترتفع أو تنخفض بسبب تغير سعر العملة. لذلك تم الفصل بينها وبين العملة الأساسية.

 

لويد بلانكفين يتحدث عن مستقبل العملات الرقمية
أقرأ ايضًا

يستخدم الإيثريوم لإمتلاك الغاز، وهو مطلوب لتشغيل العقود الذكية وتقديم المعاملات إلى منصة الإيثيريوم. لذلك فأنها الطريقة الرئيسية التي من خلالها المستثمرون بالتعدين يقومون بتجهيز العقود الذكية للحصول على أموال. كل التعليمات المرسلة إلى الجهاز الظاهري إيثريوم لمعالجة معاملة أو عقد ذكي يكلف كمية معينة من الغاز. إذا لم يتم توفير الكمية المطلوبة من للمعاملة، فإنه سوف تفشل هذه العملية قبل الانتهاء.

عند القيام بطلب لإضافة معاملتك إلى سلسلة الكتل، عادة ما يقوم العاملين في التعدين بإختبار المعاملات التي لديها أعلى كمية من الغاز للمعالجة أولا، وبالتالي فإن المعاملات التي لديها كميات بسعر أعلى وكمية أكبر ستضاف أولا. وينطبق الشيء نفسه على العقود الذكية.

كلما كانت المعاملة تتطلب أوامر أكثر تعقيداً، كلما زاد مقدار الغاز الذي يجب دفعه. على سبيل المثال إذا أراد (أ) أن يرسل لـ (ب)  وحدة واحدة من الإيثيريوم، سيكون هناك تكلفة إجمالية قدرها 1.00001 من العملة المشفرة التي يتعين دفعها من قبل (أ). ولكن إذا أراد أن يشكل عقد مع (ب) اعتمادا على السعر المستقبلي للاثيريوم، سيكون هناك المزيد من الأسطر من التعليمات البرمجية القابلة للتنفيذ وأكثر عبئاً أو استهلاكاً للطاقة الموضوعة على شبكة الإثيريوم الموزعة، وبالتالي فإن (أ) يجب أن يدفع كمية أكبر من الغاز للقيام بتلك الصفقة.

في نهاية الأمر هو مجرد رمز الجهاز الظاهري الداخلي لتحديد التكلفة النسبية بين العمليات (الحسابات والتخزين والوصول إلى الذاكرة، وغيرها) من تنفيذ العقد. ويحتاج الشخص الذي ينشئ معاملة إلى تحديد الحد وسعر لكل وحدة من التي تكون معا سعر الاثيريوم المدفوع.

في كل مرة يقوم شخص ما بإرسال معاملة، فإنه يحتاج إلى تحديد 3 أرقام:

القيمة: مقدار عملية إثيريوم المشفرة الذي يريد إرساله إلى رصيد حساب شخص آخر.

الحد: الحد الأقصى من الغاز الذي يمكن استخدامه لمعالجة المعاملة.

السعر:  سعر وحدة الغاز الذي يكون على استعداد لدفع.

نقاط مهمة

  • الغاز هو طريقة لإحتساب رسوم العمليات على الإثيريوم
  • على الرغم من أن الغاز والإيثيريوم يختلفان ولكن الرسوم يتم دفعها بواسطة العملة المشفرة
  • إذا كان سعر الغاز منخفض جدا فلن يقوم أحد في معالجة معاملتك
  • يجب عليك الحذر في التعليمات البرمجية عند إرسال العملات واتباع الإرشادات المقدمة حول المقدار والحد والسعر المناسب لكل عملية

التصنيفات: شروحات العملات الرقمية

الوسوم: ,,,,

اترك تعليق

Please Login to comment
  Subscribe  
نبّهني عن