ما هي عملية الانقسام في العملات الرقمية؟ شرح مبسط للـ “هارد فورك” و “سوفت فورك”

عالم العملات الرقمية يحتوي على العديد من المصطلحات الجديدة ومنها “سوفت فورك” و “هارد فورك” أو ما يعرف بالإنقسام للعملة الرقمية هي ظاهرة من الظواهر الصحية أو الطبيعية التي تحدث للعملات بشكل عام ودائم ومستمر ويمكن التعبير عنه بشكل مبسط بأنه إنقسام العملية الأصلية ليخرج من رحمها عملة أخرى لها بعض الخصائص المتشابهة وفي بعض الحالات اسمها يكون دالًا على ذلك مثل البيتكوين والبيتكوين كاش. ويكون الإنقسام للبيتكوين لعدد من الأسباب, بعضها يكون تدخل الـ “هارد فورك”  أساسي لتصحيح أو تعديل أمر ما, وفي حالات أخرى ليس نتيجة لخلل أو خطأ بالعملة أو سوء تقدير، كل مافي الأمر أنها عملية تهدف إلى تطوير البلوكشين وبها يتم تحديد ميعاد خاص بها يتم تنفيذ الإنقسام به. والإنقسام أو “الفورك” يمكن أن يكون بشكل دائم ومالانهائي أو يمكن أن يكون محددًا لفترة معينة، والإنقسام للبيتكوين ليس بالحديث فقد تم إنقسام عملة البيتكوين والـنكس (nxt) والسيا كوين ومن المتوقع أن يتم إنقسام المزيد والمزيد من العملات الرقمية في المستقبل يمكنك أن تتذكر الـ فورك بأنه عبارة عن عملية ولادة طفل صغير للأم يحمل الكثير من خصائصها لكنه مختلف في بعض التفاصيل الصغيرة.

أسباب حدوث “الفورك” وإنقسام العملات

تنقسم العملات للعديد من الأسباب قد يكون لأسباب بشرية بحتة مثل إختلاف الشركاء فيؤدي لوجود شركتين، احداهما بإسم جديد نسبيًا والأخرى بالإسم الأصلي ويتم تغيير الخصائص للشركة الجديدة، ويمكن حدوث الـ “فورك” أو إنقسام للعملة للحد من التضخم المتوقع حدوثه، أو لإضافة خواص أحدث للتشفير وزيادة معدلات الأمان أو لحل مشاكل قد سبق وتكررت أكثر من مرة وكذلك للحد من عمليات القرصنة والسرقة، أي بمعنى آخر هو تحديث لإضافة ميزات أقوى للعملة، وبالطبع يجب الحذر عند القيام بإنقسام العملة وذلك للمخاطر التي يمكن حدوثها مثل هبوط السعر أو عزوف المستثمرين عن شرائها أو الخوف من شراء منتج جديد مجهول.


أنواع الإنقسام للعملة

هناك نوعين من أنواع إنقسام العملة الأول هو الـ “سوفت فورك” SOFT FORK وهو تغير وتعديل القوانبن الحاكمة للعملة المعدنية ولكن دون الخوض في تفاصيل برمجية كالتشفير والأسعار.

النوع الآخر هو الأصعب والأكثر إنتشارًا وهو الـ “هارد فورك” HARD FORK وتنقسم العملة إلى نوعين مختلفين وينقسم التشفير إلى طريقين منفصلين لايمكن إلتقائهما و تصبح الشبكة القديمة دون فائدة ولايتم الإعتماد عليها.

ما هو الهارد فورك  HARD FORK؟!

التشفير بالأساس يكون معتمدًا على وجوده داخل نظام هائل من النود ويقوم النود بأخذ نسخة من التشفير الخاص بكل شخص ونقلها بشكل سريع إلى الفورك الجديد أو الشبكة الجديدة ويتم إستقبال العديد من الأجهزة الجديدة على النظام الأحدث.

مثلا, فإن عملة مثل عملة البيتكوين سيتكون من الضروري أن يتم إستخدام الـ “هارد فورد” وذلك لتغيير عدد من المعالم الأساسية مثل حجم الكتلة أو لصعوبة حل لغز التشفير, وعند تغيير أي من هذه القواعد فإن قبول الكتل سيتم فقط عن طريق البروتوكول الجديد, ولكن رفضها من قبل البروتوكولات القديمة يمكن أن يؤدي إلى مشاكل عديدة قد تصل إلى فقدان الأموال.

الإنقسام للبيتكوين هو أشهر الأمثلة على الـ “فورك” وتم بطريقة واضحة وصريحة وتعافى سريعًا من أي مشاكل متعاقبة، لكن ذلك لايحدث في كل الأحوال، على سبيل المثال حدث إنخفاض كبير في سعر الإيثريوم عند إنقسامه، وكذلك نتيجة لخطأ صغير للغاية تم قرصنة مايقرب من 50 مليون دولار أمريكي، صحيح أنه بعد فترة تمت إعادة المبالغ لأصحابها لكنه ينبهنا إلى وجود مخاطر صغيرة يجب الإنتباه لها وتوخي الحذر عن القيام بالإنقسام.

ما هو السوفت فورك  SOFT FORK؟!

ما يميز الـ “سوفت فورك” هو عدم تأثيره على البروتوكول السابق مما يجعله خيار مناسب لإحداث تغييرات بسيطة أو إضافة وظائف لا تؤثر بشكل مباشر في البنية التحتية للبلوكشين.
مثال على ذلك, ما يحصل عند تعدين البيتكوين… بعض المعدنين يواجهون الرفض في الكتلة وذلك لأنها بحاجة إلى ترقية, وبذلك فإن السلسلة ذات الكتل الجديدة تصبح أطول وتضاف على سلسلة الكتل القديمة وبذلك سيقوم النظام بتصحيح نفسه.

إذا أعجبك المقال لاتنس مشاركته على وسائل التواصل الإجتماعي الخاصة بك لكي يمكن لأكبر عدد من أصدقائك قرائته والإستفادة منه، في حال كونك تمتلك معلومات أكبر عن هذا الموضوع فـ يسعدنا للغاية رؤية ماتوصلت إليه.

 

التصنيفات: شروحات العملات الرقمية

الوسوم: ,,,

التعليقات مغلقة