كيف تتلاعب منصات تداول العملات الرقمية بأحجام التداول ؟

103

منصات تداول العملات الرقمية حريصة على زيادة حجم التداول .. ويؤدي ارتفاع حجم التداول إلى زيادة السيولة، مما يجذب المزيد من المتداولين ويؤدي في النهاية إلى زيادة الإيرادات. على الرغم من أن الكثيرين في الصناعة أشاروا إلى وجود عيوب في هذه المقاييس، إلا أن هناك أدلة على أن بعض منصات تداول العملات الرقمية مهيكلة للتشجيع على التلاعب بأحجام التداول.

جذب الأفراد الجدد

لقد جذبت عدد من منصات التداول عملاء جدد من خلال عدد من المخططات المختلفة.

أطلقت منصة بينانس (Binance) على سبيل المثال، عملة بينانس (BNB) لدفع رسوم التداول بالإضافة إلى تقديمها كمكافأة لاختبار منصة التداول اللامركزية (DEX) الناشئة حديثًا والخاصة بها. وبالإضافة إلى الاهتمام المتزايد على عروض البيع الجماعي عبر المنصات (IEOs) على بينانس فإنها وفرت ايضًا فوائد واستخدامات اخرى للرمز المميز للمنصة (عملة بينانس BNB).

بالنسبة للمبتدئين، فإن اكتتاب (IEO) يُشبه اكتتاب (ICO) ما عدا أن مشاريع الـ(ICOs) هي من تقوم بإطلاق العملة او العرض الرمزي بينما في اكتتاب (IEO) فإنه يتم عبر منصات التداول وتقوم هي بفحص المشروع من أجل الجودة، ويشجع العرض على المنصة المشاركة في الاكتتاب، ويتعامل مع نموذج معرفة عميلك (KYC) والامتثال لمكافحة غسل الأموال (AML).

في حالة عرض Fetch.AI في فبراير ، طُلب من المستثمرين سداد رسوم الرموز (FET) عبر عملة بينانس (BNB). وانتهى الحدث بشراء 69 مليون من الرمز المميز في أقل من 12 دقيقة. وقد استفادت منصة بينانس “Binance” من خصوصية الصفقة، وضم المستخدمين الجدد إلى المنصة وزيادة الطلب على عملتها المشفرة (BNB).

المكافآت بدلا من الرسوم

طريقة أخرى، أكثر إثارة للجدل، تسمى بـ “التعدين عبر الرسوم“. في معظم المنصات، يجب على المستخدمين دفع رسوم تتراوح من 0.25 إلى 0.75 في المئة لإجراء عمليات التداول. ومع ذلك، فإن المنصات التي تستخدم التعدين رسوم المعاملات تعمل على نموذج مختلف. بدلاً من ذلك، في هذا النموذج، يتم تقديم مكافأة للمتداولين عبر الرمز المميز للمنصة.

مثلا فإن منصة (FCoin)، وقد استفادت من هذا النموذج بنتائج رائعة. يتم تعويض الأفراد الذين يستخدمون المنصة بنسبة 100 بالمائة عبر رمز Fcoin الأصلي للمنصة (FT). ويتيح ذلك للمنصة توزيع الرمز المميز الخاص بها بسرعة دون الاضطرار إلى متابعة العروض الاولية للعملات (ICO) والتي تُعد شاقة للغاية ويسمح للمنصة بنشر كميات أكبر على موقع “CoinMarketCap” وبالتالي جذب المزيد من المستخدمين.

أوضحت تقييمات منصات التداول للعملات المشفرة (Crypto Exchange Ranks) كيفية استخدام منصة “FCoin” للتعدين عبر الرسوم للوصول إلى المركز الثالث من حيث حجم التداول على مدار 24 ساعة في أغسطس 2018 بعد خمسة أشهر فقط من تشغيلها:

“في 8 أغسطس، لاحظت اتجاه منافسيها الذين يقدمون أكثر من 100 ٪ من الرسوم، قررت بورصة FCoin تنفيذ مكافآتهم الخاصة بنسبة 10 ٪. وقد نتج عن هذه الخطوة قفزة في أحجام التداول تقارب 7000 ٪ إلى أكثر من 2 مليار دولار ويرجع ذلك في المقام الأول إلى ارتفاع حجم التداول عبر زوج FT / USDT”

حصل نظام المكافآت أيضًا على نقد من “تشانجبينج تشاو” الرئيس التنفيذي لبينانس (Binance) والذي كتب على حساب Weibo في يونيو 2018:

“إذا لم تحصل المنصة على إيرادات من رسوم المعاملات وأرباح فقط من سعر الرمز المميز، فكيف يمكنها البقاء دون التلاعب بسعر الرمز المميز؟ هل أنت متأكد من أنك تريد اللعب ضد من يتحكم بالسعر؟ نفس معالج السعر هو من يتحكم في منصة التداول؟ “

على الرغم من الانتقادات، يبدو أن الإستراتيجية فعالة للغاية لأصحاب المنصات الذين يأملون في زيادة أحجام التداول على منصاتهم.

دخول عالم العملات المستقرة

في مقال على موقع لينكدين نشر في الثامن من إبريل، أشار “نيك تشونج” من منصة “Liquid” المملوكة لشركة Quoine إلى طريقة أخرى تستخدمها منصات التداول لتضخيم الأحجام. كانت منصة BitMax الصينية غير معروفة تنشر أحجام تداول مرتفعة بشكل مثير للريبة، لذا تحقق تشونغ من ذلك الأمر.

في الوقت الحالي، يحتل التيثر (USDT) أكبر حجم تداول على منصة BitMax، ولكن فقط في التداولات بين عملتين ثابتتين أخريين – Paxos Standard Token ورمزها (PAX) و USD Coin ورمزها (USDC). هذه الكميات هائلة، حيث دفعت زوج تداول (PAX / USDT) ليتخطى 1.3 مليار دولار في حجم تداول على مدار 24 ساعة وأظهر زوج تداول (USDC / USDT) حجم مماثل.

“لماذا يتداول أي شخص بهذه العملات المستقرة بأحجام كبيرة عندما تكون جميعها مربوطة بسعر دولار أمريكي واحد؟ ما الذي يمكن أن تكسبه مع القليل من ارتفاع الأسعار أو انخفاض قيمة البيع والشراء؟” وهذا ما سأله “تشونغ”.

من المهم ملاحظة أن منصة “Bitmax” مثل منصة “FCoin” حيث تستخدم عملة BitMax الخاصة بالمنصة والمعروفة برمز (BTMX) لتحفيز التداول. في الوقت الحالي، تعتبر العملة سادس أكثر الأصول المتداولة في المنصة. وهي أيضًا العملة الأولى من حيث حجم التبادل في المنصة خلال الـ 24 ساعة الماضية وسبعة أيام وفواصل شهرية واحدة.

وبالتالي، فإن ما خلص إليه “تشونغ” هو أن المستخدمين يتداولون العملات المستقرة على ترددات عالية لجمع المكافآت بعملة المنصة (BTMX). ثم يستدير هؤلاء التجار ويبيعون الرمز المميز بربح قريب، مما يولِّد أحجامًا مرتفعة بشكل مصطنع على بورصة “BitMax” بتكلفة قليلة إلى البورصة. على الرغم من أن هذا الأمر مفيد للتجار على المدى القصير، إلا أنه يطرح مشاكل مشروعة بالنسبة لمحاولات العملات المستقرة في وضع نفسها كبدائل مشروعة للعملات النقدية.

وحذر تشونغ قائلاً: “لا يوجد أي احتياطات كبيرة عند التعامل مع العملات المصممة بالفعل لاستبدال عملاتنا الورقية على أساس فردي، وضمان الاستقرار في الأساس مقابل دولار أمريكي واحد أو يورو واحد”.

ما كان في السابق إجابة على تقلب الأسعار، فقد وجد الآن مكانة فريدة في تعزيز أحجام التبادل. هذه الحوافز الضارة قد تفسر أحجام التداول الخارجية للعملات المستقرة مثل التيثر (Tether) ويمكن أن توفر المزيد من التبصر للممارسة الواسعة الانتشار المزعومة المتمثلة في غسل التداول في صناعة العملة المشفرة.

اترك رد