تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقميةمواضيع العملات الرقمية

بالرغم من التذبذب الحاصل…حاملو العملات الرقمية المستقرة الكبار مازالو متمسكين بعملاتهم

وفقا لشركة تحليل بيانات ومعاملات العملات الرقمية “Santiment”، يركز حاملو العملات الرقمية المستقرة، والمشار إليهم بأسماك القرش، بشكل أكبر على التجميع والبقاء في مراكزهم بدلا من الخروج وارسال عملاتهم USDC و USDT إلى منصات التداول وتداولها مع البيتكوين والايثيريوم أو غيرها من العملات المشفرة.

المتداولون الحاملون للعملات الرقمية المستقرة يعرفون بإسم “أسماك القرش”،ولديهم محافظ تحمل ما بين 10,000 دولار و 100,000 دولار في USDC أو USDT.

وفقا لـ “Santiment”، هذه المجموعة تنتمي للطبقة الوسطى في سوق العملات المشفرة، ويمكن القول أنهم من قدامى المحاربين في السوق، ولكنها في الوقت نفسه ليست كبيرة للغاية مقارنة بما تحمله الحيتان الكبيرة.

يعد التراكم النشط للعملات المستقرة في الأسابيع الأخيرة علامة على الرغبة في إيجاد الاستقرار في سوق مكتئب إلى حد ما ويعكس المزاج الهبوطي لهذه المجموعة من المستثمرين.

العديد من الخبراء والشخصيات البارزة في الاقتصاد الرقمي يعلقون بشكل مستمر على موضوع وجود أو عدم وجود عرض مستقر للعملات، أو زيادته أو نقصه.

تتفق معظم الآراء على أن زيادة عرض العملات المستقرة هي إشارة جيدة للسوق، بما في ذلك إذا كانت مركزة بعيدا عن السوق.

ستعمل هذه العملات الرقمية المستقرة لتكون بمثابة مسرع للسوق الصاعد عندما تأتي اللحظة المناسبة، كما يعتقد CZ، رئيس بينانس.

من ناحية أخرى، يجب على المرء أن يكون حذرا من الموقف الذي يلتقي فيه عرض كبير من العملات المستقرة بالباعة في السوق، ومن ثم تزداد مخاطر الهبوط.

مؤخرا اعاد أحد أكبر مصدري العملات المستقرة “التيثر”، سك عملة USDT بأحجام تقدر بمليارات الدولارات بعد انقطاع دام ثلاثة أشهر.

اقرأ أيضا:

منصة تداول العملات الرقمية “ZB” تخسر حوالي 5 مليون دولار في عملية اختراق محتملة…التفاصيل هنا

هيئة SEC بصدد إعادة فتح الاكتشاف في قضيتها ضد شركة الريبل…التفاصيل هنا

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق