مؤسس الايثيريوم: نستعد لإطلاق النسخة الجديدة من شبكة الايثيريوم 2.0 قريباً

215

انتهى “Devcon4” مؤتمر مطوري الايثيريوم هذا العام بطريقة مختلفة في نظر المتحمسين المستخدمين للشبكة.

وانتهى الأمر بمطورين من شركة الايثيريوم يتحدثون عن حوالي خمس سنوات من الأفكار الفاشلة خلال بحث وتطوير شبكة الايثيريوم.

خلال مؤتمر “Devcon4” الذي عُقد في مدينة “براغ” ذكر “فيتاليك بوتيرين” المؤسس المشارك لـ شبكةالإيثيريوم القضايا المتعلقة بترقية شبكة الإيثيريوم 2.0 والفكرة الأساسية وراء المنصة الجديدة. يتضمن المشروع المسمى “Serenity” العديد من المشاريع التي يعمل عليها مطورو الايثيريوم منذ عام 2014.

وأوضح ذلك على النحو التالي:

“… مزيج من السمات المختلفة التي كنا نتحدث عنها طوال السنوات العديدة الماضية. لقد عملنا بنشاط على إجراء الأبحاث، والبناء، والآن، جمعناها جميعًا معًا”.

بين الأجزاء المكونة لمشروع “Serenity” التي ذكرها “فيتاليك” بروتوكول Proper Of Stake أو (POS) الذي ستستخدمه المنصة من أجل ترقية شبكة الإيثيريوم 2.0 عبر عملية تعرف باسم التجزئة، بالإضافة إلى العديد من تحسينات البروتوكول الأخرى. هذا ، كما أسماه “100٪ من منتجات كاسبر الاساسية النقية” ويقدم قدرا كبيرا من التطوّر لـ شبكة الايثيريوم، جنبا إلى جنب مع التحسينات التدرجية.

قال (بوتيرين):

مشروع “Serenity” هو الكمبيوتر العالمي كما كان من المفترض أن يكون، وليس هاتف ذكي من عام 1999″.

والحقيقة هي أن مشروع “Serenity” يمتلك سجل تطوري كبير وراءه. بعد أن استحوذ “الايثيريوم” على التكنولوجيا وراء البيتكوين، تمكنت من توسيع قدراتها بشكل كبير. الآن، لديها شبكة خاصة بها، مع متصفح الإنترنت الخاص بها، لغة الترميز ونظام الدفع. والأهم من ذلك أنها تمكن المستخدمين من إنشاء (تطبيقات لامركزية Dapps) على البلوكشين في الايثيريوم.

محفظة ميتا ماسك توسع خدماتها لتشمل الهواتف الذكية
أقرأ ايضًا

بالنسبة لثاني أكبر عملة رقمية، من الطبيعي أن الكثير من المقترحات والمفاهيم قد فشلت، المحاولات المجهضة لحل كاسبر و “الإجماع المتبادل”. قبل بضعة أسابيع “نورييل روبيني” صاحب الشعبية الكبيرة ويُعرف بأسم “د. دوم” زعم أن “فيتاليك بوترين” وشريكه “جو لوبين” أصبحا من أصحاب المليارات عن طريق عملة الإيثيريوم قبل إطلاقها للجمهور. هذا الاتهام أدى إلى سلسلة من التغريدات من قبل “فيتاليك” وآخرين في مجتمع العملات الرقمية.

زعم مؤسس الإيثيريوم “فيتاليك بوترين” أنه ليس مليارديرًا وأنه لم يحصل على ثروته عبر التعدين غير العادل لعملة الايثيريوم. وأنه لا يحمل ما يزيد عن 365,003 من عملة الايثيريوم، التي تبلغ قيمتها حاليًا أقل من 72 مليون دولار.

في عام 2017، كان هذا المبلغ يساوي أكثر من 500 مليون دولار، ولكن وفقا لمؤسس الإيثيريوم، كان لديه أقل من 0.9٪ من جميع عملات الايثيريوم في ذلك الوقت. وبحسب “بوترين” فإن مؤسسة الإيثيريوم حالياً تحتفظ بحوالي 660،000 دولار بعملة الايثيريوم، وتمتلك حوالي 3 مليون دولار.

ومع مشروع “Serenity” يعتقد “بوترين” أن سعر عملة الإيثيريوم سيرتفع. وسوف يشهد تطبيقه تحولًا كبيرًا إلى نموذج إثبات الملكية الذي يعد بجعل الشبكة أكثر قابلية للتوسع وأكثر فاعلية في استخدام الطاقة. بعد التخلي عن إثبات العمل، فإن المستخدمين “بدلاً من ذلك” سيشتركون في الأثير الخاص بهم لتشغيل الشبكة وكسب مكافآت الكتلة.

مقالات ذات صلة

رأي… هل تعدين عملة الايثيريوم (ETH) خيار مربح…

تعرف على زد كاش "Zcash" والعملة الرقمية الخاصة بها (ZEC)
أقرأ ايضًا

في سبتمبر، كشف كبير مطوري البلوكشين في روكت بول – دانر لانغلي – عن خريطة الطريق لـ شبكة الايثيريوم 2.0، وبالإضافة إلى معالجة القضايا المتعلقة بقابلية التطوير، تتناول شبكة الإيثيريوم 2.0 أيضًا جوانب مهمة أخرى بما في ذلك الكفاءة والاستدامة والمرونة. تجمع شبكة الإيثيريوم 2.0 بين مشاريع مهمة مثل Proof-of-Stake و “Sharding” و “eWSAM”.

خلال هذا المؤتمر، أوضح “بوترين” أنه ستكون هناك أربع مراحل من مقدمة مشروع شبكة الايثيريوم 2.0 (Serenity):

سوف تمثل المرحلة الأولى نسخة مبدئية مع نظام سلسلة منارات الدليل (proof-of-stake). سيكون هذا هو البلوكشين القائم على POS الجديد الذي يجب أن يتواجد جنبا إلى جنب مع الإيثيريوم نفسه وسيسمح لمصادقات “Casper” بالمشاركة.

“هذا هو منتصف الطريق بين الشبكة التجريبية Testnet والشبكة الرئيسية Mainnet“.

المرحلة الثانية تمثل نسخة مبسطة من “Serenity” مع ميزات محدودة. وهذا يعني أنه لن يكون هناك أي عقود ذكية أو إرسال أموال.

تتضمن المرحلة الثالثة إصدارًا متضخمًا من “Serenity” عبر الاتصال المتقاطع، حيث يمكن للمستخدمين إرسال الأموال والرسائل عبر أجزاء مختلفة.

ستكون المرحلة الرابعة والأخيرة كإصدار نهائي مع العديد من التعديلات والميزات المحسنة.

ارتفاع قابلية التوسع بمقدار 1000 ضعف

يجب أن يؤدي هذا التحديث إلى “قابلية توسع أعلى بمقدار 1000ضعف”. هذا من شأنه أن يزيد من معاملات الإيثيريوم بحوالي 14,000 في الثانية، وهو نمو ضخم من المعدل الحالي (14) في الثانية.

لأول مرة.... مؤسس الايثيريوم يكشف عن العملات الرقمية التي يحتفظ بها
أقرأ ايضًا

وأضاف بوترين أيضًا أنه قبل “الإطلاق الكبير”، سيحقق مطورو البرامج بعض التعديلات النهائية. وسيشمل ذلك مواصفات بروتوكول الاستقرار وإستراتيجيات التوصيل بين العملاء – وهي الشبكة التجريبية Testnet تكامل اثنين على الأقل من تطبيقات شبكة الإيثيريوم 2.0 (المطوّرة حديثًا).

وقال إن تطوير الإيثر لن ينتهي بالتأكيد بإصدار “السكون Serenity” وأن قضايا رسوم المعاملات والحوكمة ستبقى. وأكد أنه يعمل مع مطورين أساسيين آخرين على رسم خرائط مستقبلية لنموذج إثبات الملكية، إلى جانب التحسينات الفنية الأخرى.

كما أعرب “فيتاليك” عن اهتمامه بتحديث البلوكشين إلى “starks” وهي آلية تشفير تسمح بتجميع المعاملات بدون جدارة إلى دفعات يمكن التحقق منها، بينما تقدم أيضًا عنصرًا لفرض الخصوصية. هذه الطريقة رائدة من قبل شركة ربحية تدعى “Starkware” حصلت مؤخراً على منحة بقيمة 4 ملايين دولار من مؤسسة الإيثيريوم.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

Add this code to the section of your site’s AMP pages.
%d مدونون معجبون بهذه: