هل تستطيع هذه المنصة الجديدة الاستحواذ على حصة منصة BitMEX في سوق العملات الرقمية؟

94

أعلنت “منصة Coinfloor” وهي أقدم منصة لتداول العملات الرقمية في المملكة المتحدة، عن تشكيلها لمنصة جديدة “CoinFLEX” لمشتقات الأصول الرقمية لمنافسة منصة BitMEX.

وبذلك، قامت مؤسستي “CoinFLEX – Coin Futures” و “Lending Exchange” بالإعلان عن منصة للعقود الآجلة لبيتكوين التي تم تسويتها مقابل عملات بيتكوين (BTC) حقيقية.

ومع ذلك، قد يعتقد البعض بأنها منافسة لـ منصة Bakkt ولكن هناك فرق كبير بين المنتج من مشتقات الاصول الرقمية الخاصة بـ(منصة Bakkt) و الاصول الرقمية الخاصة بـ(CoinFLEX): كون الأول سوف ينظم والأخيرة ليست كذلك.

تعتبر منصة “CoinFLEX” منصة غير منظمة وسيتم تسجيلها في جزر سيشيل، مع مكتب للعمليات في “هونغ كونغ” ولكنها ستكون متوافقة تمامًا مع قواعد معرفة العميل (KYC) وقوانين مكافحة غسيل الأموال (AML).

وقد أوضح “مارك لامب” الرئيس التنفيذي لشركة CoinFLEX والمؤسس السابق لشركة “Coinfloor” في مقابلة مع منصة بلومبرج الاخبارية أن هناك سببًا جيدًا لتسجيل المنصة في جزر سيشيل، وذلك لإتاحة الفرصة للمنصة على استهداف جمهور عالمي، غير مرتبط بالعوائق التنظيمية التي من شأنها أن تؤدي إلى ايقاف الابتكار أو الخدمات.

وقد استطاعت المنصة جذب استثمارات من “روجر فير” ويعرف أيضا بدعمه لـ بيتكوين كاش (BCH).  ومن بين المستثمرين شركات Trading Technologies و “روجر فير” و “مايك كومرانسكي” و Dragonfly Capital Partners و Global Advisors و B2C2 و Amber AI و Grapefruit Trading و Alameda Research.

أهم أسباب الخسارة عند التداول والمضاربة في عالم العملات الرقمية
أقرأ ايضًا

في تعليقات حصرية، قدم “لامب” و “أوبي نوسو” الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة “Coinfloor” بعض التفاصيل حول الأعمال الجديدة بالإضافة إلى الآثار المترتبة على تواجد منصة “Coinfloor” في السوق.

بدأنا بسؤال كيف يمكن أن تؤثر الصفقة على العمليات الجارية في “Coinfloor” بالنظر إلى أن المنصة اضطرت إلى تسريح 40 موظفا في أكتوبر من العام الماضي.

وينظر البعض للمشروع الجديد كخطوة من شأنها أن تمكن Coinfloor من زيادة عروضها للمستثمرين بدلاً من التركيز على مشروع CoinfloorEX، وهو أول دخول لها في العقود الآجلة التي بدأت في مايو الماضي.

“يمكن لقيادة Coinfloor الآن أن تركز حصريًا على أعمالنا الأساسية المتمثلة في كونها مكانًا رائدًا لمنصات تدال العملات الرقمية للمستثمرين من الأفراد والمؤسسات في المملكة المتحدة وأوروبا”.

وخلافاً للتقارير الواردة في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، فإن عمليات التسريح التي تمت في العام الماضي جاءت بسبب السوق الهابط وتأثيره على إيرادات المنصة، قال “نوسو” :

“إن معظم الموظفين الذين كانوا يعملون في فائض الموظفين كانوا مرتبطين بأعمالنا المستقبلية في CoinfloorEX والتي تم تجسيدها الآن لتشكيل CoinFLEX. وقد أتاحت لنا هذه الصفقة نقل معظم الموظفين المتأثرين إلى الشركة المنشأة حديثًا نتيجة لذلك”.

مقالات ذات صلة

تعرف على آخر التحديثات حول قضية شركة الريبل في…

اتهام موقع CoinMarketCap بالتلاعب في أسعار عملة الريبل (XRP)
أقرأ ايضًا

تملك Coinfloor حصة أقلية، ولكن ما مدى أهمية الاحتفاظ بها؟ “للأسف، لا يمكننا أعلان هذا الرقم. ومع ذلك، جميع أصحاب المصلحة سعداء للغاية مع شروط هذه الصفقة”.

سألنا “لامب” إذ كان يمكن أن يقدم المزيد من التفاصيل حول كيفية تسوية ترتيبات احتضان الأصول الرقمية (بيتكوين و ايثيريوم و بيتكوين كاش)، نظرا للعقود الآجلة ؟

سيكون من دواعي سرور المتداولين والمستثمرين أن يسمعوا أنه وفقا لـ”لامب” سيكون “التخزين البارد متعدد الطبقات بنسبة 100٪ لجميع الأصول الرقمية والمستقرة”.

قد يندهش بعض المراقبين من أن منصة “CoinFLEX” قد قرروا تداول الأصول المشفرة ضد التيثر (USDT)، أو ما يسمى بـ العملات المستقرة.

كانت هناك موجة من عمليات إطلاق الجديد من العملات المستقرة في الأشهر القليلة الماضية، من ضمنها الخاصة بمنصة تداول “Coinbase” الأمريكية على سبيل المثال.

كان “التيثر” Tether محور الجدل بسبب الافتقار الواضح للشفافية فيما يتعلق بمدى توافقه التام للإصدار 1:1 مع الدولار وعلاقته غير المؤكدة مع الخدمات المصرفية.

يقول “لامب” : “نظرنا إلى كل الخيارات ولم نجد أي منها يمتلك سيولة عالية مثل التيثر. حيث أن (التيثر) يمتلك 95٪ من فائض حجم العملات المستقرة.

من حيث المخاطر التي قد تتعرض لها المنصة في حال فشل ربط التيثر أو انعدام الثقة بطريقة ما، أضاف “لامب” : “بالتأكيد هناك مخاوف من الناس حيال ذلك، وهو أحد الأسباب التي أنشأناها لمستقبل التيثر حيث يمكن للناس استخدامه بأختصار”.

الآن بإمكانك تعدين عملة الايثيريوم (ETH) من منزلك بكل سهولة
أقرأ ايضًا

يتوقع “لامب” أن التداول في المنصة سوف يعكس السلوك في أسواق المشتقات الأخرى (الاصول الرقمية).

“نتوقع من معظم العملاء عدم الانتظار حتى انتهاء الصلاحية. الشيء المهم هنا هو تهديد التسليم المادي الذي يبقي العقد الآجل متوافقاً [مع سعر الأصل الأساسي] ويضمن أن أي شخص يرغب في الاحتفاظ أو التسليم، قادرون على القيام بذلك بكل سهولة.”

ستكون منافسة “CoinFLEX” قوية للغاية عند الإطلاق، على الأقل حتى يأتي منتج “باكت” Bakkt , بالاضافة إلى وجود منصة “BitMEX” التي يوجد مقرها في “هونغ كونغ” أيضًا، والتي توفر تداولًا يصل إلى 100 ضعف على مجموعة متنوعة من المشتقات الرقمية المشفرة.

من جانبها، تقدم منصة “CoinFLEX” هامشاً أقل بنسبة 20 مرة لعملائها وستفتح أبوابها للعمل في فبراير، مع التركيز في البداية على السوق الآسيوية.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

Add this code to the section of your site’s AMP pages.
%d مدونون معجبون بهذه: