تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

ما هي الأسباب خلف هبوط سعر الايثيريوم إلى مستويات 100 دولار؟

رسميًا – لقد أصبحت قيمة عملة الايثيريوم مكونة من رقمين مع انخفاض سعرها لأقل من 100 دولار في الأيام الأخيرة.

هذا جعل البعض يعتقد بأن مستويات 80 دولار أو 50 دولار قد تكون المحطة القادمة. لكن الجميع يبدو محتاراً حول المنطق وراء هذا الانهيار، من سيبيع “أصلًا رقميًا” مثل عملة الايثيريوم (ETH) الذي كان بقيمة 1400 دولار سابقًا بينما الآن هو أقل من 100 دولار؟

العديد من النظريات المنتشرة في مجتمع العملات الرقمية، ولكن هناك أدلة قليلة. دعنا نطلع على بعضها.

نظريات المؤامرة” تجد دائما مكانها في مجال التشفير والعملات الرقمية، يمكنك شرح الكثير معهم. واحدة من الأكثر شعبية هي أن المؤسسات المالية والبنوك تقف وراء هذا الضغط والبيع المستمر لأنها تريد أن تضرب “البيتكوين” وتنتهي قصة العملات الرقمية إلى الأبد.

وهناك مسألة أخرى ذات صلة بالايثيريوم ETH هي أن هذا الزوال سببته مشاريع الطرح الاولي للعملات الرقمية ICO التي تبيع الآن العملات الرقمية الخاصة بها، لتنفذ بجلدها بما تبقى من أموال حتى تستمر بالتطوير.

السبب الثاني المحتمل لقيام “الطرح الاولي للعملات ICO” ببيع عملة الايثيريوم ETH الخاصة بهم هو الخوف من لجنة الأوراق المالية والبورصات الامريكية SEC التي بدأت بطرق الأبواب لجميع المشاريع الغير المتوافقة وغير المسجلة في نظامها.

هذا على أية حال، غير محتمل كون العديد من مشاريع (الطرح الاولي للعملات ICOs) تحتفظ بالايثيريوم الخاص بها وذلك بنحو 3.57 مليون من عملة الايثيريوم ETH في محافظهم مما يجعل 3.5 ٪ من إجمالي العملات المتداولة.

ربما بدأ بعض المستثمرين في العملات الرقمية والمتشفير يفقدون الثقة ويريدون ايقاف خسائرهم؟ وهذا أيضًا احتمال لأن معدل تبني مشاريع الكريبتو والعملات الرقمية غير موجود تقريبًا في حياتنا اليومية، وبعض الأشخاص غير صبورين ولا يستطيعون تحمل المزيد من الخسائر بعد الآن. في ما يلي مثال لأحد المستثمرين الذي نشر عبر موقعه:

“اشتريت عملة الايثيريوم (ETH) في نوفمبر 2017 واشتريت المزيد في يناير 2018. لم أشتري أكثر مما يمكنني تحمل خسارته، وكما فعل معظم الناس هنا، فقدت 75٪ من قيمة استثماراتي. بعت ما كان لي عبر منصة Coinbase عندما كان سعر الايثيريوم الواحد 130 دولارًا، وخرجت من السوق بشكل كامل.

أنا لم أقم بالبيع  بسبب السعر أو لأنني لا أؤمن بإمكانيات شبكة الايثيريوم القادرة على تغيير العالم. أنا أبيع لأنني لم أرَ تبني لمجال العملات الرقمية طوال هذا العام ، ولا أرى أي من مشاريع الطرح الأولي أو المشاريع الجديدة قادمة بالطريقة التي كنت آمل أن تكون. نعم، حقيقة أن السعر انخفض بشكل كبير كان عاملا لي في البيع، لكني بعت لأنني لا أعتقد أن السعر سيعود إلى مستويات 130 دولار في وقت قريب، وهذا هو رأيي فقط.

أعتقد أن السعر سيرتفع إذا جاء التبني بشكل صحيح وللأسف، كل ما رأيته هنا هو ألعاب تافهة. لا أعتقد أن البني الحقيقي سيأتي قريبًا لأنني لا أعتقد أن هناك ما يكفي من المطورين لإعادة بناء البنية الأساسية بالكامل.

لذلك أنا مهتم بمراقبة الساحة، وسوف أشتريها مرة أخرى إذا رأيت وعدًا حقيقيًا ومنظمًا، ولكن لسوء الحظ بالنسبة لي، انا مضطر إلى البيع ، فهذا هو القرار المالي الذي يجب أن أتخذه الآن.

الناس الذين لم يهتموا أبدًا بأي شيء سوى الثراء السريع دون بذل أي مجهود. على الرغم من أن معظمهم قد رحلوا الآن، فإن الفصائل الأخيرة لا تزال تقفز الآن على السفينة.”

هل هذا استسلام من سوق العملات الرقمية؟

لا أعتقد ذلك. أود أن أقول أن لدينا ساقا أخرى من المقالب غير العقلانية قبل أن نرى الاستسلام النهائي. عملة الايثيريوم ETH قد تصل إلى مستويات أدنى من المستويات الحالية في ذلك الوقت. سوف يحملها فقط المؤمنون بالبلوكشين و الايثيريوم، وسوف يستعيد المجتمع إيجابيته وسيدعم الثقافة التي كان يتمتع بها في السابق.

والملاحظ أن مستوى الحماس يرتفع بشكل ملحوظ عندما يتشارك الناس الأكثر تعليما ورغبةً في الدخول لمناقشة التكنولوجيا وأهمية البلوكشين فقط، أما بالنسبة لمن يبحثون عن الربح السريع سوف يتم ازاحتهم من سوق العملات الرقمية قريبا وسيعود السوق إلى مساره الطبيعي للقيام بالأهداف الاساسية الخاصة بها والتي هي: حماية الحريات الفردية من السياسيين والمصرفيين المشبوهين.

سلمان

مؤسس مجموعة بيتكوين العرب ومستشار في عدد من مشاريع الكريبتو
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock