تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

الحرب بين روسيا وأوكرانيا: إليك رأي الرئيس التنفيذي لشركة FTX وما هو التالي في سوق العملات المشفرة؟

مرّ سوق الكريبتو بانهيار بعد إعلان روسيا الحرب على أوكرانيا في وقت مبكر من يوم الخميس.

كل عملة مشفرة كبيرة وصغيرة دخلت حمام الدم، حتى أن البعض منها تدهور بنسب مكونة من أرقام مزدوجة.

لكن في الوقت الحالي تعافت البيتكوين تدريجيا ورفعت معها أغلب العملات الرقمية البديلة.

علّق “سام بانكمان فريد”، الرئيس التنفيذي لشركة تداول العملات المشفرة FTX على انخفاض البيتكوين.

حيث يعتقد أن تراجع البيتكوين لم يكن مفاجئا.

لماذا تراجع سعر البيتكوين؟

في سلسلة تغريدات على تويتر حاول الرئيس التنفيذي لشركة FTX شرح ما يجب أن يحدث للبيتكوين الآن مع المستثمرين الأساسيين وأتباع ومحبي الخوارزميات.

وبرر إجابته بأن الحرب أدت إلى نقص في الأموال في السوق مما أدى إلى انهيار السوق التقليدية والعملات المشفرة.

وعلّق أيضا على وجود ارتباط كبير حقا بين العملات المشفرة والأسهم.

السبب الرئيسي هو السياسة النقدية التي تتحرك مع توقعات التضخم وأسعار الفائدة المتغيرة للدولار والعملات الورقية الأخرى.

منظور مختلف:

اقترح أيضا أن المستثمرين في أوروبا الشرقية يمكنهم البحث عن بدائل بسبب غزو أوكرانيا والتي ستكون بالتأكيد البيتكوين وغيرها من العملات المشفرة.

وفقا لأساسيات السوق، هناك فرصة شراء ضخمة لأن البيتكوين والعملات الرقمية الأخرى تنهار.

بالنسبة للمستثمر طويل الأجل فإن ما يحصل حاليا هو أزمة مؤقتة.

التأثير المهيمن هو مجرد بيع كل شيء لتمويل الحروب.

ألمح “سام بانكمان فريد” إلى أن ذلك يحدث بسبب السيولة، وإذا كان شخص ما خائفا من المخاطرة، فمن المحتمل أنه يبيع كل ما لديه.

اقرأ أيضا:

تعرف على استثمارات “الملاذ الآمن” التي كان أداؤها أفضل من أداء البيتكوين

شخص ما دفع 553,000 دولار كرسوم غاز من أجل سك “NFT”

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق