تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

شركة بايبال، ماستركارد وفيزا تغادر روسيا وتعلق خدماتها في ظل الحرب القائمة

انضمت كل من شركة بايبال، ماستركارد وفيزا إلى العدد الهائل من الشركات التي غادرت روسيا بعد العملية العسكرية الخاصة لبوتين ضد أوكرانيا.

على هذا النحو، يبقى السؤال القائم ما إذا كان الروس سيتجهون إلى العملات الرقمية المشفرة.

فيزا، ماستر كارد وبايبال تضيق الخناق على روسيا:

منذ بدء الحرب بين الدولتين التي كانت ضمن الاتحاد السوفياتي في السابق، اتخذ العالم الغربي نهجا مختلفا عما كان عليه في الماضي وبدأ في فرض عقوبات بدلا من التورط بشكل مباشر في الصراع.

بالإضافة إلى ذلك، قررت شركات ومنظمات لا حصر لها الانسحاب من روسيا، واصفة إياها بالمعتدي.

تأتي العديد من العقوبات من وجهة نظر مالية، وآخر من ينضم للشركات التي تحظر خدماتها عن الروس، ثلاث شركات مالية عملاقة مقرها الولايات المتحدة الأمريكية وهي:

فيزا، ماستر كارد وبايبال.

قبل أن ينتشر الخبر سبق وأن أفادت “رويترز” عن نوايا بايبال في 5 مارس، مشيرة إلى أن الشركة أغلقت بالفعل خدماتها في وقت مبكر من يوم السبت في روسيا.

أوضح “دان شولمان”، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة بايبال بالقول:

إن بايبال تقف إلى جانب المجتمع الدولي في إدانة العدوان العسكري الروسي العنيف في أوكرانيا.

ستدعم الشركة عمليات السحب لفترة معينة، مما يسمح للعملاء المقيمين في روسيا بسحب أرصدة حساباتهم.

وحذت فيزا حذو بايبال، حيث بدأت عملية وقف جميع المعاملات.

جاء في بيان شركة “فيزا”:

بمجرد اكتمال الاجراءات، لن تعمل جميع المعاملات التي تم إجراؤها باستخدام بطاقات “فيزا” الصادرة في روسيا خارج الدولة، ولن تعمل أي بطاقات فيزا صادرة عن مؤسسات مالية خارج روسيا بعد الآن.

أخبرت “ماستركارد” أيضا:

لقد قررنا تعليق خدمات شبكتنا في روسيا بعد مراجعة شاملة للوضع الحالي.

أوضحت الشركة أن هذا القرار كان بسبب المتطلبات التنظيمية الأخيرة من هيئات الرقابة العالمية.

هل ستذهب روسيا إلى العملات المشفرة؟

بينما يتم استبعاد معظم البنوك الوطنية من نظام SWIFT وتوقف الشركات المذكورة أعلاه عن عملياتها التجارية العادية في روسيا، فإن الخيارات المتاحة أمام الروس قليلة جدا.

ما يُبقي ويعني إمكانية استخدام العملات المشفرة.

بعد اندلاع الحرب، ظهرت تقارير تدعي أن أحجام تداول العملات الرقمية من روسيا وأوكرانيا ارتفعت إلى مستويات جديدة.

بالإضافة إلى ذلك، رفضت العديد من منصات تداول العملات المشفرة، بما في ذلك بينانس و”Kraken” و”كوين بيس”، وقف خدمة المستخدمين المقيمين في روسيا، على الأقل في الوقت الحالي.

وفي الوقت نفسه، حذر العديد من المنظمين من أن الأوليغارشية يمكن أن تستخدم العملات الرقمية لتجاوز العقوبات.

اقرأ أيضا:

مؤسس مشروع “تيرا”: شبكة “تيرا” ستضيف 160 مشروع جديد بحلول نهاية 2022 و”TVL” خاصتها يتجاوز 22 مليار دولار

بعد تجاوز التضخم 50٪…الليرة التركية تتراجع أمام البيتكوين

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق