تعرف على الفروقات بين تكنولوجيا النيو والايثيريوم

هل تعرف الفرق بين تكنولوجيا النيو (NEO) والايثيريوم (Ethereum)؟! حسنًا دعنا نُقدم لك التفاصيل الوافية عن كل آلية منهما وفي النهاية نعقد مقارنة بينهما بالكامل حتى يُمكنك التعرف على التقنيات الأكثر استخداما في مجال العملات الرقمية والمشفرة. 

في البداية دعنا نُخبرك أن تكنولوجيا النيو والايثيروم من التقنيات الأكثر انتشارًا حول العالم حيث: العديد من الشركات والمشاريع الكبرى تعتمد على هذه التقنيات على نطاق واسع جدا نظرا لإمكانياتها. 

بالنسبة لتكنولوجيا النيو تم إطلاقها في ديسمبر عام 2016 أي منذ أقل من عامين، وكان وقتها الارتفاع في الأسعار كبير للغاية لذلك فإن الشركات الناشئة مثل: النيو اعتمدت في إطلاقها على تقديم الكثير من المشروعات الجديدة التي تخدم أكبر قطاع من الأفراد بتمويلات ضخمة وعقود رعاية كبيرة.

ولكن سرعان ما قدمت الكثير من الصحف والمواقع الإلكترونية الكبيرة مقارنات بين تكنولوجيا النيو والايثيريوم.

ما هي تكنولوجيا النيو؟

هي عبارة عن إعادة تشكيل الاقتصاد بطريقة ذكية مواكبة للعصر وكذلك إنشاء عقود ذكية في الأسواق العالمية بالاعتماد على قيمة العملات الرقمية / الإلكترونية / الافتراضية / البديلة مثل عملة البيتكوين الشهيرة وما تُشكله من فوارق كبيرة في عالم الاقتصاد اليوم مع انتشارها يومًا بعد الآخر حول العالم.

ويحتاج التعامل بتقنية النيو إلى التعرف على رمز التشفير للبدء في العمل مباشرة وكذلك لتفعيل أكواد النظام، والتمكن من إنشاء العقد الذكية، وهذه النقطة مشتركة مع تكنولوجيا ايثيريوم (كلاهما منصات مفتوحة المصدر).

معلومات عن تكنولوجيا الايثيريوم

من أقوى التقنيات التي تعتمد على تكنولوجيا سلسلة الكتل وتعتمد عليها المشاريع الحديثة بشكلٍ كبيرٍ وتتنافس مع تكنولوجيا النيو ولكنها تختلف جزئيًا عن النيو، ونجحت خلال العام الماضي 2017 من تحقيق عوائد مادية كبيرة واهتمام الجماهير لما قدمته من مميزات رائعة.

أوجه التشابه بين النيو والايثيريوم

من أبرز أوجه التشابه بين هذه التقنيات أن كلاهما مشروعات قائمة على تكنولوجيا سلسلة الكتل تم تصميمها بالتحديد من أجل استضافة العقود الذكية، والطرح الأولي للعملات الرقمية  والتطبيقات المركزية “Dapps” ، وكلًا منهما يتم تغذيته بالتشفير والأصول: (GAS في نيو، ETH في إثريوم). أيضًا فإن كلًا من هذه التقنيات مفتوح المصدر، ويمتلك تورينج كاملة، ولها دعم المجتمع وافرة مع فرق كبيرة واستجابة فائقة السرعة.

الفروقات بين النيو والايثيريوم

طرق الدعم

بالنسبة لتكنولوجيا نيو فإن الحكومة الصينية هي التي تدعمها، وقد أصبح هذا العامل الأكثر أهمية لشعبية الأجسام القريبة من الأرض في الصين، مما يجعلها أول مشروع مفتوح المصدر في مجال سلسلة الكتل العامة داخل الصين، ونيو مدعومة – أيضًا – من قبل شركات كبرى وأهمها العملاق الصيني “علي بابا”.

أما بالنسبة لايثيريوم فإنها غير مدعومة من قبل أي حكومة أو دولة، ولكن يعتبر مدعوم بشكل ملحوظ في مجتمع العملات الرقمية والمشفرة، وهذا يتكلم عن شعبيته ونجاحه المحتمل على المسرح العالمي.

التشفير

بالنسبة لبلوكشين نيو فإنها ليست قابلة للقسمة ويسير وقود التشفير الأصلي لهذه التقنية على خط: 1 – 2 – 50 – 1000 إلخ أما ايثيريوم فإنها تقنية وقود تشفير أصلي تقبل القسمة على أرقام أكثر تعقيدًا مثل: 3.4352، 283.399403 .

الغاز والبلوكشين

بالنسبة لتكنولوجيا النيو فإنها تعتمد على تشفير خاص يُسمى نيو غاس (أو اGAS) الذي يستخدم كوقود التشفير لـ بلوكسين نيو، أما في ايثيريوم فإنها تعتمد على استخدام وحدات صغيرة من الأثير “تسمى باسم غاز” لتغذية الشبكة. – تعرف على غاز الايثيريوم– 

اللغة المستخدمة

قد تُشكل اللغة عائقًا كبيرًا للكثير من المستخدمين ولكن بالنسبة للفروقات بين تكنولوجيا النيو والايثيريوم فإنها تكمن أيضًا في كون النيو يُمكن أن تكون مكتوبة وتجميعها في C # ولغة البرمجة الشهيرة جافا.

وهناك تصور بأن المستقبل سيشهد  قدرة النيو على كتابة العقود الذكية في بايثون و غو، وبالتالي فإن هذا سوف يُقلل بشكل كبير من حاجز الدخول لجميع المطورين في جميع أنحاء العالم.

ولكن حاليًا دعونا نُخبركم بأن كتابة العقود الذكية لتكنولوجيا الايثيريوم تعتمد على فإنك ستلجأ إلى لغة برمجة حديثة وصعبة نسبيًا تُعرف باسم الـ(هاردين أي الصلبة)، وفي الحقيقة فإن عدد قليل جدا من الناس يعرفون هذه اللغة.

السرعة

في الوقت الحالي فإن النيو يمكن التعامل مع 10.000 معاملة في الثانية الواحدة أما ايثيريوم فإنه تقنية يمكن من خلالها التعامل مع 15 معاملة في الثانية الواحدة، ولكن من المتوقع أن تنشط ايثيريوم أكثر من ذلك خلال الفترة المقبلة.

التصنيفات: شروحات العملات الرقمية

الوسوم: ,,,,

التعليقات مغلقة