تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار الايثيريومأخبار العملات الرقمية

الايثيريوم المودع في عقود التحصيص يصل لأعلى مستوياته ترقبا لترقية الدمج القادمة في سبتمبر

يستمر المستثمرون في إرسال الايثيريوم إلى عقود التحصيص “Staking ETH 2.0” ما جعل الكمية المودعة تزداد تدريجيا، على الرغم من تذبذب سعر العملة مؤخرا.

تسجيل الرقم القياسي الجديد يأتي قبل شهر واحد فقط من موعد الدمج المفترض، الذي حدده فريق التطوير سابقا.

تظهر البيانات من “Dune Analytics”، بأن عدد الايثيريوم المرسل إلى عقود التحصيص قد تجاوز 13.2 مليون ايثيريوم، في حين أن عدد المودعين أقل بقليل من 80,000.

يوضح الرسم البياني أدناه الزيادة التدريجية في عدد الايثيريوم المحبوس في عقد التحصيص Staking وأنه قد حقق أعلى مستوى جديد على الإطلاق من حيث عدد عملات الايثيريوم.

الايثيريوم المودع في عقود التحصيص يصل لأعلى مستوياته ترقبا لترقية الدمج القادمة في سبتمبر 3

أما من حيث القيمة بالدولار فقد ارتفعت قيمة الايثيريوم المودع في عقود التحصيص إلى ما يقرب من 24 مليار دولار، وهو رقم بعيد عن الذروة التي وصلها نفس المؤشر العام الماضي عندما اقترب سعر عملة الايثيريوم الواحدة من 5000 دولار.

تأتي الأرقام المثيرة للإعجاب مع استمرار الفريق الذي يقف وراء الايثيريوم في تحديث التطورات المتعلقة بالانتقال من آلية التعدين PoW إلى التحصيص PoS.

ترقب ترقية الايثيريوم:

ترقية الايثيريوم القادمة والتي تعرف باسم “الدمج”، يمكن القول أنها الحدث الأكثر توقعا في صناعة العملات المشفرة هذا العام.

من المفترض أن تجعل الايثيريوم أقل كثافة في استخدام الطاقة وتعزز قوة الشبكة، من بين العديد من المزايا الأخرى.

يعتقد العديد من المطلعين البارزين على سوق العملات المشفرة أن الترقية سيكون لها تأثير عميق على سعر الايثيريوم.

أكد “آرثر هايز” مؤخرا أنه يمكن أن تعزز الترقية من قيمة الايثيريوم مثلها مثل انقسام مكافأة التعدين بالنسبة للبيتكوين.

بينما حذر “مارك كوبان” من أن ترقية الدمج يمكن أن تكون حدث لبيع الأخبار في البداية، لكنه يعتقد أن سعر الايثيريوم سيشهد تحول إيجابي بشكل عام لاحقا.

اقرأ أيضا:

إليك من تسبب في هبوط وانخفاض البيتكوين لما دون 22 ألف دولار!

إعلان مجموعة CME عن تاريخ إطلاق خيارات الايثيريوم

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق