تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار البيتكوينأخبار العملات الرقمية

بعد السلفادور…جمهورية إفريقيا الوسطى تحضر لقبول البيتكوين كعملة قانونية

النظرة تجاه البيتكوين تتغير رويدا رويدا من طرف الدول وخاصة تلك التي تعاني من مشاكل مالية واقتصادية.

مؤخرا، ورد أن حكومة جمهورية إفريقيا الوسطى أصدرت قانون لتبني عملة البيتكوين كطريقة دفع رسمية داخل حدود الدولة.

إذا نجحت المبادرة، فستحول البلاد إلى أول دولة أفريقية تنفذ مثل هذه الخطوة والثانية على مستوى العالم بعد دولة السلفادور التي أعتمدته بالفعل.

جمهورية افريقيا الوسطى تستعين بالبيتكوين لتحقيق الانتعاش الاقتصادي:

يشير تقرير “فوربس” الأخير إلى أن الجمعية الوطنية – مجلس النواب في برلمان جمهورية إفريقيا الوسطى – قد وقع على مشروع قانون لقبول البيتكوين كعملة قانونية على المستوى المحلي.

واقترح وزير الاقتصاد الرقمي “غورنا زاكو” ووزير المالية “كاليكست نجانونغو” مشروع القانون.

كما أنشأوا إطارا تنظيميا لصناعة العملات الرقمية.

يكافح اقتصاد جمهورية إفريقيا الوسطى لسنوات، ويمكن اعتبار عملة البيتكوين واحدة من آخر الآمال والمقترحات.

بعد اعتماد البيتكوين في السلفادور، شهدت الأمة ارتفاعا هائلا في عدد السياح الزائرين وعددا كبيرا من الاستثمارات.

على هذا النحو، سيكون من الآمن افتراض أن جمهورية افريقيا الوسطى قد تشعر أيضا بآثار إيجابية مماثلة.

أما بالنسبة للبيتكوين وإمكانية أن يفيد التقدم المالي على مستوى الاقتصاد الكلي لجمهورية افريقيا الوسطى فذلك سيظل سؤالا مثيرا للجدل.

لكن من المنطقي أن تكون جمهورية إفريقيا الوسطى على استعداد لأخذ هذه الفرصة أو دعنا نسميها مغامرة لمحاولة إصلاح ما يمكن اصلاحه بحكم ما تعانيه وكونها من بين أفقر البلدان وأقلها نموا على مستوى العالم.

حاليا أكثر من 60٪ من سكانها يعيشون في فقر، وكثير منهم يعانون من سوء التغذية المزمن.

بالإضافة إلى ذلك، تسببت الظروف القاسية في اندلاع حرب أهلية وأودت بحياة الآلاف وعزلت البلاد عن الدول الأكثر تقدما.

بالإضافة إلى ذلك، تهدف جمهورية إفريقيا الوسطى إلى تضمين تقنية البيتكوين في العديد من قطاعات اقتصادها.

صوت اثنان من الأحزاب السياسية الرائدة في جمهورية إفريقيا الوسطى لصالح دعم أجندة العملات المشفرة في البلاد.

انضمام ماديرا وبروسبيرا إلى نادي البيتكوين:

كشفت منطقة البرتغال المتمتعة بالحكم الذاتي “ماديرا” وجزيرة بروسبيرا التابعة لحكم هندوراس عن نوايا اعتماد البيتكوين كعملة قانونية.

جادل الرئيس السابق لماديرا “ميغيل ألبوكيرك” بأن البيتكوين تمثل المستقبل.

وأضاف:

ستواصل حكومتنا العمل لإنشاء بيئة رائعة لعملة البيتكوين في ماديرا.

من جانبه، أكد “جويل بومغار” رئيس بروسبيرا أن السلطات المحلية ستمكّن البلديات الأخرى في هندوراس أو الشركات أو الأقسام السياسية الفرعية خارج الولايات المتحدة من تعويم سندات البيتكوين من داخل بروسبيرا.

في وقت سابق من هذا العام، توقع رئيس السلفادور أن تتبنى دولتان على الأقل العملة المشفرة الأساسية كوسيلة رسمية للدفع في عام 2022.

ويبدو أنه ما سيحصل بالفعل.

اقرأ أيضا:

نيويورك تتجه لحظر تعدين العملات الرقمية والبرلمان يتخذ قراره اليوم

البنك المركزي المكسيكي يعلن عن موعد إطلاق عملته الرقمية للبنك المركزي CBDC

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق