تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

بعد اعتماد السلفادور للبيتكوين كعملة قانونية…معاملات البيتكوين في السلفادور تسجل انخفاضا بنسب عالية

صنعت دولة السلفادور الحدث في 2021 بإعتمادها وبشكل رسمي للبيتكوين كعملة قانونية للمعاملات المالية في البلاد.

وفقا لـ “CryptoWhale”، تراجعت معاملات البيتكوين في السلفادور بنسبة 89 ٪ مؤخرا.

مثلما أخبرنا تم اعتماد البيتكوين رسميا كعملة قانونية في السلفادور في سبتمبر من هذا العام.

منذ ذلك الحين، كانت هناك تقارير إيجابية قادمة من البلاد لاعتماد البيتكوين.

حيث أشارت التقارير إلى أنه مع وجود أكثر من 3 مليون عملية تنزيل لمحفظة “Chivo”، هناك عدد أكبر من السلفادوريين الذين يمتلكون محافظ البيتكوين أكثر من الحسابات المصرفية التقليدية.

كما أن اعتماد البيتكوين في السلفادور آخذ في الارتفاع لكل من التحويلات عبر الحدود والمدفوعات المحلية.

وفقا لـ “ألكسندر فون فرانكنبرغ”، المدير الإداري ومؤسس صندوق “High Tech Founder Fund”، الذي زار البلاد منذ فترة، فإن الناس يستخدمون بالفعل عملة البيتكوين في البلاد حيث تقبل العديد من الأماكن العملات المشفرة، مدعومة بشبكة البرق السريعة والرخيصة جدا.

لكن ووفقا لـ “CryptoWhale”، قد تتخلى السلفادور في النهاية عن البيتكوين.

وسط الإيجابيات سابقة الذكر، هناك بعض المخاوف التي أثيرت بالفعل من طرف المحلل الملقب بـ “CryptoWhale”، حيث انخفضت معاملات البيتكوين في السلفادور بنسبة 89 ٪ منذ أن تم طرحها كمناقصة قانونية.

حسب النسبة المئوية المقدمة، من الواضح أن الأشخاص لا يرغبون في استخدام البيتكوين لأنها تمثل معضلة وتتميز ببعض المشاكل والتحديثات مثل تحدي الشبكة المتمثل في ارتفاع رسوم المعاملات وأوقات المعاملات البطيئة.

ويضيف ذات المحلل أن الوقت قد حان لشعب السلفادور للتخلي عن عملة البيتكوين واختيار العملات المشفرة الأخرى التي تحمل فائدة حقيقية.

إن ملاحظة “CryptoWhale” وانتقاده لاعتماد البيتكوين في السلفادور ليس سوى أحدث حلقة في وابل من الانتقادات التي واجهتها البلاد ويبدو أن السلفادور لا تهتم بها.

انطلق رئيس السلفادور، “نجيب بوكيلي”، في مهمة البيتكوين الخاصة به بهدف تقديم الخدمات المصرفية لمن لا يتعاملون مع البنوك في بلده وأيضا لتحقيق التنمية الاقتصادية من خلال اعتماد البيتكوين.

هذا وتظل السلفادور رائدة في زيادة اعتماد البيتكوين على المستوى العالمي.

تولى “نجيب بوكيلي” دور مبشر البيتكوين في السلفادور، حتى أنه أجرى عملية شراء البيتكوين لحكومته من جهازه المحمول.

تمتلك السلفادور حاليا 1141 بيتكوين بقيمة تقارب 58 مليون دولار وتخطط لشراء المزيد.

أدى اعتماد السلفادور للبيتكوين كعملة قانونية إلى مزيد من التأثير على الدول الأخرى التي تفكر في اتخاذ مثل هذه الخطوة.

خطت دول مثل بنما وكوبا وأوكرانيا بالفعل خطوات جادة لتحذو حذو السلفادور.

هذا وتفكر العديد من البلدان الأخرى بجدية في تنظيم العملات المشفرة بطريقة أكثر ودية للاستفادة منها ومن زخمها وما تحمله من فوائد.

اقرأ أيضا:

تايلاند تؤجل برنامجها التجريبي الخاص بالعملة الرقمية للبنك المركزي CBDC

تعرف على قيمة المسروقات في سوق الكريبتو في سنة 2021

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق