تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

خسائر الاحتيال في ساحة التمويل اللامركزي DeFi تبلغ 10.5 مليار دولار في 2021

السرقة وسحب البساط ومخططات الاحتيال.

القاسم المشترك بين كل هذه العمليات هو أخذ وسرقة أموال المستخدمين.

في العام الماضي 2020 كانت قيمة الأموال المسروقة 1.5 مليار دولار.

لتتضاعف هذه القيمة بشكل مخيف في 2021 وتصل لـ 10.5 مليار دولار، وفقا لتقرير جديد صادر عن شركة إدارة المخاطر “Elliptic”.

https://twitter.com/elliptic/status/1461264941244112897

يشير التمويل اللامركزي أو DeFi، إلى التطبيقات المستندة إلى البلوكشين التي تسمح للأشخاص بتجاوز البنوك وغيرها من الوسطاء الماليين التقليديين لإقراض أو اقتراض أو ادخار أو التجارة مع أقرانهم باستخدام عقود ذكية آلية متصلة ببعضها البعض.

يمتلك القطاع أكثر من 250 مليار دولار من الأصول الرقمية التي تتدفق عبر عروقه، وفقا لبيانات التي جمعتها DeFi Llama.

مؤخرا في يونيو 2020، كان هذا الرقم أقل من مليار دولار.

أدى الاستخدام المتزايد للبروتوكولات، بالإضافة إلى ارتفاع أسعار العملات الأساسية ورموز الحوكمة التي تدعمها، إلى إنشاء دورة حميدة لأولئك الذين استثمروا بعمق في الفضاء.

لكن الشعبية المتزايدة، ناهيك عن التوسع من الايثيريوم إلى شبكات مثل سولانا وبينانس تعني أيضا أن DeFi لديها المزيد من الأموال للسرقة، حتى في الوقت الذي تكافح فيه العديد من المشاريع لمواكبة القطاع سريع الحركة.

تلخص “Elliptic” المشكلة التي تواجه مشاريع DeFi في تقريرها كما يلي:

العديد من الشركات الناشئة ذات الأمن السيبراني غير ناضجة نسبيا، والطبيعة التي لا رجعة فيها للمعاملات المشفرة تجعل استرداد هذه الأموال أمرا صعبا للغاية.

وهذا جعلهم أهدافا مغرية للمهاجمين بدءا من القراصنة المنفردين وحتى الدول القومية.

وأحيانا لا تكون أخطاء الأمن السيبراني غير مقصودة، بل هي نتاج أبواب خلفية يقدمها منشئوها لسرقة أموال المستخدمين.

وفقا لـ “Elliptic” في العامين الماضيين، تمت سرقة 2 مليار دولار مباشرة من التطبيقات اللامركزية.

الخسائر في 2021 فاقت 10 مليار دولار نظرا لارتفاع قيمة العملات الرقمية.

جاءت الغالبية العظمى من الخسائر من العامين الماضيين، 8.6 مليار دولار، من الايثيريوم، موطن التمويل اللامركزي.

حيث بنيت على الايثيريوم العديد من بروتوكولات الإقراض مثل “MakerDAO” ومنصات التداول اللامركزي مثل “Uniswap” ومنتجات المشتقات مثل “Synthetix” وبروتوكولات أخرى مبنية على بلوكشين بينانس مسؤولة عن خسائر بقيمة 2.5 مليار دولار منذ عام 2020.

وفقا لـ “Elliptic”، يجب أن يكون المستخدمون أكثر اهتماما ببروتوكولات الإقراض، والتي تسمح للناس باقتراض العملات المشفرة من مجموعات من أقرانهم.

تعتبر هذه البروتوكولات، المسؤولة عن أكثر من ثلث الخسائر، عرضة لخطر استغلال الكود تماما كما هي عرضة للتقلبات

مع نضج فضاء التمويل اللامركزي، قد تقتصر الهجمات على بروتوكولات الضعيفة والمنصات الخطرة.

في الوقت الحالي، تريد “Elliptic” من المستخدمين البقاء متيقظين.

وتقول إن التمويل اللامركزي DeFi أصبح مصدر جذب مغر للقراصنة والمحتالين.

وهو الأمر الذي نتفق معه تماما في بيتكوين العرب بضرورة أخذ المستخدم للحيطة والحذر ليبقى بعيدا سالما عن مثل هذه العمليات الاحتيالية.

اقرأ أيضا:

تعرف على مقدار وقيمة العملات المشفرة التي استولت عليها وحدة مكافحة الجرائم الإلكترونية الأمريكية في 2021

سحب المستثمرون 1.3 مليار دولار من البيتكوين من منصات التداول في 3 أيام…هل هو تجميع؟

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock