تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

تعرف على مقدار وقيمة العملات المشفرة التي استولت عليها وحدة مكافحة الجرائم الإلكترونية الأمريكية في 2021

أصدرت دائرة الإيرادات الداخلية الأمريكية (IRS) تقريرها السنوي عن التحقيقات الجنائية، والتي لعبت فيها العملات المشفرة دورا رئيسيا في مجال الجرائم الإلكترونية.

وفقا لتقرير وحدة مكافحة الجرائم الإلكترونية في مصلحة الضرائب الأمريكية، تم الاستيلاء على أكثر من 3.5 مليار دولار من العملات المشفرة خلال عام 2021.

وهذا من شأنه أن يشكل ما يصل إلى 93 ٪ من جميع المضبوطات التي تمت في 2021.

أشهر جرائم الكريبتو التي تم حلها بواسطة مصلحة الضرائب الأمريكية:

من بين أنجح الحالات التي أغلقتها وحدة مكافحة الجرائم الإلكترونية في مصلحة الضرائب الأمريكية، ما يلي:

  • مصادرة أكثر من مليار دولار من العملات المشفرة من “فرد X” ، الذي نجح في اختراق متجر طريق الحرير والتخلص من جزء من أمواله، آنذاك قالت مصلحة الضرائب الأمريكية إن شركة خارجية مجهولة الهوية ساعدت موظفيها أثناء التحقيق.
  • اعتقال “رومان ستيرلينوف” الذي كان يدير أقدم خدمة غسيل أموال للعملات المشفرة على الأنترنت المظلم “Bitcoin Fog” (تعمل منذ 2011)، تشير التقديرات إلى أن “Bitcoin Fog” قد غسلت أكثر من 1.2 مليون بيتكوين منذ وجودها.
  • اعتقال “فولوديمير كفاشوك” بسبب خطته لاختلاس بطاقات هدايا بقيمة 10 مليون دولار من مايكروسوفت، والتي باعها لاحقا مقابل البيتكوين.

الولايات المتحدة ومجرمو الكريبتو:

لدى وحدة الجرائم الإلكترونية خططا لبناء مركز تعاون وبيانات متقدم (ACDC) في منطقة شمال فيرجينيا في عام 2022، بالإضافة إلى تكامل مكتب واشنطن العاصمة مع وحدة الدعم الإلكتروني لضمان عمل أكثر كفاءة.

لدى وحدة الجرائم الإلكترونية مشكلة تتعلق بالخصوصية.

يقوم الفريق على أساس إستراتيجية متابعة الأموال التي التزم بها لأكثر من قرن.

ومع ذلك، فإن التقنيات اللامركزية الجديدة مثل العملات المشفرة جعلت هذه المهمة أكثر صعوبة من أي وقت مضى.

تركز جهود التحقيق في الجرائم الإلكترونية على الموضوعات التي تستخدم الإنترنت كوسيلة أساسية لارتكاب الجريمة، والبقاء مجهول الهوية، وتجنب القانون أثناء إخفاء المعاملات المالية أو ملكية الأصول أو أي دليل آخر.

وبخلاف مصلحة الضرائب الأمريكية، تعمل الوكالات الأخرى بجد لمكافحة استخدام العملات المشفرة.

في وقت سابق من هذا العام، أعلن الرئيس “بايدن” أن عصابات برامج الفدية سيتم التعامل معها تحت نفس فئة الإرهاب، وهو أمر مهم جدا إذا أخذ المرء في الاعتبار أنه من المتوقع أن تتسبب مجموعات مثل “REvil” أو “Darkside” أو “Conti” في خسائر في حدود عشرين مليار دولار هذه السنة.

أثناء هجوم برنامج الفدية، يقوم المجرمون بتشفير بيانات الضحية وإجباره على الدفع مقابل مفتاح فك التشفير.

بعض ضحايا برامج الفدية هم “Colonial Pipeline” و “JBS” و “MIT” ومؤسسات مهمة أخرى حول العالم.

ومع ذلك، حتى أولئك الذين يدفعون مقابل هذا المفتاح قد يكونون في وضع يخسرون بياناتهم.

في حكم صدر عام 2020، أعلن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية (OFAC)  أنه من غير القانوني دفع فدية لمعظم القضايا.

اقرأ أيضا:

حاملو البيتكوين على المدى الطويل يتجنبون بيع الذعر…التفاصيل هنا

الهند لن تسمح بتداول العملات المشفرة التي تفتقر إلى موافقة الحكومة

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock