5 أسباب قد تكون السبب الرئيسي خلف خسارتك في سوق العملات الرقمية

83

واحدة من أكثر الأصول القابلة للتداول اليوم هي “العملات الرقمية”. حتى لو لم تكن على دراية بهذا المصطلح قبل عامين، فنحن على يقين تام من أنك تعرف أو سمعت بعض الأشياء عن هذه الصناعة الجديدة، مما جعلك ترغب في قراءة هذا المقال.

لماذا يخسر الناس الأموال عندما يستثمرون في عالم العملات الرقمية؟ الناس يفقدون المال بسهولة سواء في مجال تداول العملات المشفرة أو غيرها، ولكن التحدي اليوم هو كيف يتعامل الناس مع هذه المشكلة.

تداول الكريبتو والعملات الرقمية هي واحدة من أفضل الطرق لتحقيق الارباح اليوم إذا فعلت ذلك بشكل صحيح وذلك بسبب التذبذب العالي في الأسعار. من أجل تجنب الفشل، قدمنا ​​لك خمسة أسباب قد تكون هي الاسباب الرئيسية التي تفسر لماذا يخسر الناس أموالهم عن طريق التداول في مجال التشفير بشكل عام.

نصائح وسائل الاعلام الاجتماعية

أصبحت وسائل التواصل الإجتماعي هي منصات التواصل الرئيسية في حياة البشر مما يجعل وسائل التواصل التقليدية بالية. وبطبيعة الحال، سيخضع التسويق دائمًا لهذه القنوات لمواكبة حركة السوق الحالية والتواصل السريع. قد يكون من الأفكار السيئة شراء العملات باتباع “التوصيات” التي يقدمها عادة الأشخاص الذين يحاولون بيع عملاتهم لزيادة استثماراتهم عبر ما يعرف بالضخ والتفريغ أو بمب أند دمب.

بعبارة أخرى، يمكن لأي شخص أن يقول إن “عملتي المشفرة أفضل من عملتك، اشترها الآن قبل أن تحظى باهتمام أكبر ويفوتك القطار عندما ترتفع الأسعار” – وهو اسلوب مألوف جدًا قد تكون قرأته في مكان ما عبر الإنترنت. ما يحاولون فعله هو إنشاء “تصور” مزيف يمكن أن ينتهي بكارثة. قم دائمًا بإجراء أبحاثك الخاصة نظرًا لأنك ستنفق أموالك الخاصة، ابتعد عن وسائل التواصل الإجتماعي حيث أنها ممتلئة بالمراجعات المتحيزة.

حالة الـ(FOMO)

– دفع البيتكوين الناس منذ فترة طويلة إلى الشعور بالشك تجاه العملات البديلة. ويُعد “فومو” FOMO أو “الخوف من فوات الشئ” هو شيء يشعر به معظم الناس اليوم من هذه اللحظة! كما نعلم جميعًا، ارتفعت أسعار عملة البيتكوين (BTC) إلى مستويات لم يحلم بها أحد من أي وقت مضى، حيث تركت الكثير من الناس في حالة من الرهبة والفزع بسبب انهم لم يشتروا عملة البيتكوين (BTC) في وقت سابق بينما كانت أرخص. هذا الخوف من الاضطرار إلى تجربة هذه الفرصة الضائعة يظهر مرة أخرى عندما يرتفع سعر عملة مشفرة ويجعل الناس يشترونها في الوقت الخطأ (عندما يكون السعر مرتفع) بسبب حالة الخوف من انها لن تتراجع إلى مستويات سعرية أقل.

للمبتدئين: كيف تحدد وقف الخسارة بشكل صحيح عند التداول والمضاربة؟
أقرأ ايضًا

لا توجد استراتيجية تداول 

– الذهاب إلى أكثر مجال تداول متقلب في العالم دون وضع أي إستراتيجية في ذهنك مثل القفز من قمة مبنى شاهق! لن تهبط منه سليمًا.

فيما يلي بعض الاستراتيجيات الشائعة التي ستساعدك على فهم عالم التداول:

التخزين – يمكن أن تكون استراتيجية الـ(HODL) مربحة إذا تم تنفيذها بشكل صحيح. الشراء عندما يكون السعر منخفضًا والإحتفاظ بالعملة الرقمية.

الشراء عند الهبوط – واحدة من أقدم الاستراتيجيات في كل الأسواق هو الشراء عندما ينخفض ​​سعر أحد العملات الرقمية. الشراء عند نقطة معينة حيث تكون القيمة منخفضة بشكل شبه فوري يُترجم إلى الدخل بمجرد أن يعود السعر إلى الأعلى! للتحقق مما إذا كان الانخفاض أمرًا طبيعياً أم لا، يُرجى التأكد من استخدام جميع الشارتات المتوفرة تحت تصرفك لإجراء عمليات شراء أكثر دقة.

أمر وقف الخسارة – أمر وقف الخسارة هو ميزة يمكن أن تكون ذات فائدة كبيرة عندما يتعلق الأمر بإستراتيجيات البيتكوين وربما تكون واحدة من أكثر الميزات شيوعًا حتى الآن في إدارة المخاطر! يتم تنفيذ الطلب بمجرد الحصول على سعر محدد أو أفضل. بمجرد الوصول إلى السعر المحدد (أو الأفضل)، يصبح أمر حد الإيقاف أمر محدد للشراء أو البيع بسعر محدد أو سعر أفضل منه.

التخزين (HODL)

-التخزين هو مصطلح يستخدم في مجتمع البيتكوين (BTC) على الأشخاص الذين يحتفظون بعملة مشفرة على الرغم من انخفاض أسعار السوق على أمل تحقيق انتعاش في المستقبل. معظم منصات تداول العملات الرقمية اليوم لديها ميزة تسمى “وقف الخسارة” حيث يمكنك التحكم في نسبة معينة من خسارة العملات الرقمية الخاصة بك عن طريق وضع “شبكة أمان” من شأنها أن توقف خسارتك مبكرًا ولا تغرق استثماراتك كلها.

يمكن أن يتم تخزين العملة المشفرة خلال الأوقات الصعبة طالما أنك لا تخسر هذه القيمة الكبيرة ولكن إذا اشتريت العملة بسعر مرتفع وكانت في طريقها للأسفل، فاحرص على أن تخرج من هذه الخسارة بشكل أفضل ولا تتمسك بها أكثر كي تتجنب أي خسائر مضافة. من ناحية أخرى، كما هو مذكور ، يمكن أن تكون استراتيجية (HODL) مربحة إذا تم القيام بها بشكل صحيح، وإذا قمت بشراء العملة بسعر أرخص من السعر الحالي لها.

منصة لتداول العملات الرقمية ترسل ما قيمته 370 ألف دولار من عملة البيتكوين لشخص متوفي
أقرأ ايضًا

الرافعة المالية

يمكن أن يكون تداول العملات الرقمية بالهامش أو استخدام “الرافعة المالية” مدمراً إذا لم يتم استخدامه بشكل صحيح. كيف يعمل التداول بالهامش؟ على سبيل المثال، إذا كنت تتداول برافعة مالية 20 : 1 فستحصل على 20 دولارًا إذا ارتفع سعر صفقتك بمقدار 2 دولار؛ ولكن إذا خسرت صفقتك وانخفضت بمقدار 2 دولار، فستخسر أيضًا 20 دولارًا بدلاً من الربح عندما ينخفض ​​السعر. يتم التعبير عن تجارة الرافعة المالية دائمًا كنسبة.. للحصول على رافعة مالية بنسبة (20:1) ستكون قادرًا على شراء أصول بقيمة 20 دولارًا باستخدام استثمار 1 دولار فقط.

القول الأكثر شعبية في عالم التداول هو “لا تتداول أبداً أكثر مما تستطيع أن تخسره” مما يجعل تداول الهامش أو استخدام الرافعة المالية من خط المراهنة / التداول التي تفوق ما يمكنك تحمله لأنك بالفعل ستتعثر في الديون التي أخذتك إليها الرافعة المالية. وبعبارة أخرى، كلما ارتفعت نسبة الهامش كلما ارتفع الدخل المحتمل وزادت المخاطر. إن استخدام تداول “الرافعة المالية” يتم بشكل صارم للمتداولين المتقدمين (الأكثر خبرة) الذين يعرفون مدى تقلب سوق العملات الرقمية وإذا لم تكن واثقاً من قدرات التداول الخاصة بك، فلا تستخدم تداول الرافعة المالية!

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

%d مدونون معجبون بهذه: