4 حقائق مهمة يجب أن تعرفها حول مشروع ليسك (LISK)

مشروع ليسك (LISK)

52

قد تكون ليسك (LSK) انخفضت في درجة التصنيف حسب بيانات موقع Coinmarketcap إلى المركز التاسع والعشرين في الوقت الحالي لكنك لن تكون مخطئًا إذا قلت إن المشروع يعد أحد أهم المشاريع الواعدة في عالم العملات الرقمية.

 سنتناول في هذه المقالة أربعة أشياء قد تكون نسيتها أو فاتتك عن هذا النظام الأساسي الخاص بمشروع ليسك (LISK).

ليسك هي انقسام لـ (Crypti)

كما ذكرنا في مقالة سابقة على موقع “بيتكوين العرب” فإن مشروع “ليسك” باعتبارها شبكة عامة مفتوحة المصدر تهدف إلى توفير منصة لتطوير التطبيقات اللامركزية (dApps). ومع ذلك، ما قد لا يعرفه معظم الناس أو قد يكون قد نسي أن هذا المشروع هو عبارة عن انقسام “فورك” لشبكة “Crypti”

حدث الانقسام في فبراير عام 2016 ، بقيادة فريق ليسك الجديد بقيادة “ماكس كورديك” وزميله “أوليفر بيدوز”. كان من بين طموحاتهم المعلنة عندما وضعوا اللمسات الأخيرة على الانقسام وتنظيم عملية الطرح الأولي للعملة ICO هو ابتكار تطبيقًا يمكن أن يصبح تحديًا لـ شبكة الايثيريوم. قد ترغب في التعليق على هذه النقطة. هذا صحيح، ولكن احبس أنفاسك حتى النهاية.

يُذكر ايضًا أن “ليسك” أيضا نظمت طرح عملة أولية ICO. وكان الهدف من ذلك هو إعطاء الفريق مخرجًا عن كيفية توزيع الرموز المميزة والأهم من ذلك، أن يكون قادراً على جمع أموال التطوير. وقد نسي البعض بأن عملية الطرح الأولية استطاعت جمع 14,000 بيتكوين. وبقيمة اليوم، سيكون ذلك مساوياً لـ 91 مليون دولار. بحلول ذلك الوقت، قد تم تصنيفه في المرتبة الثانية من حيث الأكثر نجاحًا في بيع الرموز.

مشروع Augur: سوق جديد للمراهنات اعتمادًا على رموز الإيثيريوم الرقمية
أقرأ ايضًا

يجب أن ننسى أن الرئيس التنفيذي لـ مشروع الكاردانو Cardano الحالي والرئيس التنفيذي السابق لشركة الايثيريوم “تشارليز هوسكينسون” انضم إلى “ليسك Lisk” في 8 يونيو 2018، كمستشار أول. كما انضم أيضًا عضو آخر في مجال الإثير “ستيفن نيرايوف” لتقديم المشورة حول تطوير منتجات “Lisk”.

شراكة “ليسك” و “مايكروسوفت” في عام 2016.

نحن جميعا نعرف تأثير الشراكة الجيدة على آفاق الأعمال التجارية للشركات. وإذا كانت هذه الشركة عبارة عن منصة تجريبية، يصبح الأمر أكثر أهمية. وذلك يشير إلى أن المنتج لديه القدرة على الأجتذاب. هذا ما رآته شركة “ميكروسوفت” في مشروع ليسك (LSK).

لذلك، اشتركت شركة “ليسك” مع شركة البرمجيات العملاقة في برنامج Azure للمساعدة في إطلاق حلول البلوكشين باستخدام النطاق السحابي الخاص بهم “Azure Cloud”. وعلى هذا النحو، قامت شركة “مايكروسوفت” بإدماج “ليسك” في مبادرة Azure Blockchain-as-a-Service (BaaS) الخاصة بها. كان الهدف هو التسهيل على مطوري التطبيقات استخدام جافا سكريبت.

هل ساعد هذا ليسك؟ أعتقد أنه فعل. أصبح من السهل للمطورين من جميع أنحاء العالم إنشاء تطبيقات “ليسك بلوكشين” واختبارها وحتى إطلاقها. كل ما يحتاجونه هو الاستفادة من الحوسبة السحابية والبنية التحتية لمنصة Azure التي توفرها مايكروسوفت.

أعطى المشروع للمطورين فرصة لاستخدام منصة “ليسك” الخاصة بـ انترنت الاشياء (IoT)، و البلوكشينات المخصصة، و التطبيقات اللامركزية dApps.

مقالات ذات صلة

أهم التوقعات لسوق العملات الرقمية لعام 2019

جي بي مورغان: نحن نؤمن بمستقبل الايثيريوم (ETH)
أقرأ ايضًا

“السلاسل الجانبية” هي حل ليسك لبطء الشبكات

لقد حقق مفهوم تقنية البلوكشين حتى الآن وعده في إحداث ثورة في المعاملات الرقمية. ومع ذلك، فإن القطع النقدية الرائدة مثل “البيتكوين” و “الايثيريوم” كان أمامها حجر عثرة رئيسي: وهو ازدحام وبطئ الشبكة.

يتم إحداث هذه المشكلة التدرجية أساسا بسبب زيادة في المعاملات على الشبكة. في معظم الحالات، وتتعطل الشبكات مع المعاملات السيئة، ويحدث ازدحام في الكتل مما يُبطئ الشبكة.

انها واحدة من المشاكل التي سعت العملات الجديدة للتخفيف منها. هذا هو المكان الذي يأتي فيه حل (السلاسل الجانبية Sidechain) من “ليسك” إلى الصورة. يعمل بشكل مستقل عن السلسلة الرئيسية، هناك “سلاسل جانبية” تساعد على فك الشبكة. لا يجب تسجيل جميع المعاملات على البلوكشين الرئيسي.

من خلال أخذ المعاملات الكبيرة الحجم خارج السلسلة الرئيسية ، تساعد هذه “السلاسل الجانبية” في الحفاظ على الشبكة أسرع. هذه واحدة من المزايا المحتملة التي تمتلكها ليسك على “الايثيريوم” بينما تحاول اللحاق بالركب.

تحديث “ليسك هاب LiskHub” رائع لتجربة المستخدم

سبق أن تم الإعلان عن تحديث “LiskHub”، ولكن هذا قد لا يكون قد استحوذ على اهتمام العديد من مراقبي التشفير.

أحد أكبر البنوك الاسبانية يستخدم الايثيريوم في عالم الاقراض
أقرأ ايضًا

التحديث الأخير يهدف إلى تزويد المستخدمين بواجهة ذات جودة عالية. وقد أصبح هذا ممكنا عن طريق دمج العديد من الميزات التي تجعل من السهل على المستخدمين التفاعل مع النظام الأساسي.

تتضمن الميزات المدمجة تهيئة الحساب، وظيفة نسخ العنوان، معرف القفل، بالإضافة إلى زر HOME ورمز سطح مكتب جديد.

تعد ميزات “مُعرف الحساب” و “مُعرف القفل” رائعة لحماية المستخدم. يضمن الأول أن المفتاح العام للمستخدم مضمّن في البلوكشين. يمكن للمستخدم بسهولة إرسال كميات “لا تُذكر” من “ليسك LSK” إلى حسابات جديدة بتكلفة منخفضة للغاية.

تم دمج ميزة “معرف القفل” كاملة مع جهاز توقيت من الأنواع التي تزيل تلقائيًا عبارة مرور المستخدم بعد العد التنازلي لمدة 10 دقائق. طريقة أخرى لحماية المستخدم هي عن طريق حفظ عبارة المرور على التطبيقات قيد الاستخدام وإزالتها فور إغلاق التطبيق.

كل هذه الميزات تجعل ليسك (LSK) سهلة الاستخدام، بما يتماشى مع هدفها في جعل النظام الأساسي جاهزًا للاستخدام أمام كل مطور مهتم.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

Add this code to the section of your site’s AMP pages.