تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقميةتكنولوجيا البلوكشين

ما هي السلاسل الجانبية (Sidechains) وكيف يمكن لها أن تطور تكنولوجيا البلوكشين

عندما تظهر تكنولوجيا حديثة مثل تكنولوجيا البلوكشين وظهور تطبيقات لها مثل العملات الرقمية والمشفرة, فمن الشائع أن تظهر مصطلحات غير مألوفة وصعب فهمها. ولذلك سنقوم في مجموعة بيتكوين العرب بشرح هذه المصطلحات مثل أساسيات تكنولوجيا البلوكشين أو العقود الذكية والآن سنبدأ بشرح السلاسل الجانبية أو ما تعرف بـ Sidechains.

يمكن الاستدلال من اسمها “السلاسل الجانبية” على طبيعة عملها، وهي جزء مطور من تكنولوجيا البلوكشين، وتمثل آلية لتنفيذ العمليات الرقمية جزئياً بعيداً عن البلوكشين الرئيسي على أن تعاد مرة أخرى إليها فيما يمثل ذلك أحد عوامل الأمان في تقنية البلوكشين.

طريقة عمل السلاسل الجانبية

عند تفعيل آلية السلاسل الجانبية، فإن البلوكشين يطلق عليها سلسلة الكتل الرئيسية، أما أي سلسلة إضافية يطلق عليها السلسلة الجانبية (Sidechain). يمكن النظر إلى السلاسل الجانبية على أنها بلوكشين مستقل لكنها ترتبط بالسلسلة الرئيسية بروابط ثنائية الاتجاه، وهذه الروابط تسمح بتبادل البيانات فيما بينهما.

تبدأ العملية عند قيام طرف ما بتحويل عدد من العملات الرقمية إلى طرف آخر. هنا فإن بداية عملية التحويل تتم في السلسلة الرئيسية، وتوجه تلك العملات إلى عنوان المستفيد، لكن العملات الرقمية تكون مقفلة، حيث لا يستطيع الطرف الآخر أن ينفقها.

وفور اكتمال عملية التحويل وإرسال التأكيد (confirmations) عبر السلاسل، فإن ذلك يصحبه فترة انتظار تم وضعها لزيادة عامل الأمان، وفور انتهاء فترة الانتظار، يتم تحرير عدد من العملات الرقمية يعادل عدد العملات التي تم تحويلها.

ولكن في السلاسل الجانبية (Sidechains) يتمكن وقتها الطرف الآخر من الوصول إلى عملاته الرقمية المحولة وصرفها. وتحدث العملية العكسية بنفس النمط في حال بدأت العملية في السلسلة الجانبية.

تتكون السلسلة الجانبية من عدد من المستخدمين الذين يستطيعون أن يختاروا ما يطلق عليه اسم الاتحاد، والاتحاد هنا يعتبر نقاط وسيطة فيما بين البلوكشين الأم والسلسلة الفرعية الجانية، ويتمثل دورهم في اغلاق وتحرير العملات الرقمية التي يتم تحويلها.

الأمان في السلسلة الجانبية

كما سبق وذكرنا أن كل سلسلة جانبية تعتبر بلوكشين مستقلة بذاتها، ومن هذا المنطلق فإن عامل الأمان على السلسلة الفرعية تكون مسئولية أعضاء هذه السلسلة فقط دون المساس بأمن سلسلة الكتل الرئيسية.

فلو افترضنا أن أعضاء أحد السلاسل الفرعية لا توجد لديهم قوة كافية لتأمين السلسلة الفرعية فإن هذا يعرضها للاختراق، ولو تم اختراق السلسلة الفرعية فإن هذا الاختراق يتم حصره فقط في السلسلة الفرعية واحتواء الضرر الناتج عن ذلك، دون أن يؤثر ذلك على باقي التعاملات على السلسلة الرئيسية.

وحيث أن كل سلسلة فرعية تحتاج إلى قوة  لتأمين السلسلة، وجد ما يعرف بالتعدين المدمج (Merge Mining)، وهو أسلوب تحفيزي لأعضاء السلسلة الجانبية يتم من خلالها إجراء عملية تعدين لعملتين رقميتين، ويتم استخراجهم في نفس الوقت ولكن بشكل منفصل بنفس الخوارزمية المتبعة في تعدين واستخراج عملة واحدة.

المنصات الداعمة للسلاسل الجانبية

هناك عدد من المشاريع المهتمة في السلاسل الجانبية (Sidechains) وتهدف إلى الاستفادة منها لحل المشاكل الحالية في قابلية التوسع والأمان في شبكات البلوكشين. ومن ضمن هذه المنصات الداعمل للسلاسل الجانبية:

  • مشروع RSK: أحد المشاريع الحديثة في مجال العقود الذكية وتعمل هذه المنصة على عملة البتكوين في تكوين السلاسل الجانبية وتمنح الأعضاء ميزة التعدين المدمج, مما يسمح لهم بالمشاركة في ثورة العقود الذكية.
  • مشروع Loom Network: هي منصة مخصصة للألعاب والمنصات الإجتماعية, وتستخدم السلاسل الجانبية لحل بعض المشاكل في شبكة الايثيريوم. ويعمل الفريق على بناء 3 سلاسل جانبية وهي سلسلة GameChain و سلسلة  SocialChain و سلسلة ZombieChain.

كانت هذه أهم خصائص وبيانات السلاسل الجانبية المقدمة من موقع بيتكوين العرب، يسعدنا للغاية أن نرى رأي قرائنا الكرام بالتعلقيات وذلك لحرصنا الدائم على تقديم الأفضل.

إنضم إلى مجتمع بيتكوين العرب على التيليجرام وتابع حسابنا الرسمي على تويتر –

سلمان

مؤسس مجموعة بيتكوين العرب ومستشار في عدد من مشاريع الكريبتو
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock