تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

ماذا لو استثمر كبار المستثمرين 1% من ثروتهم في البيتكوين، كم سيكون سعره اليوم ؟

قدّر المحلل “ريان واتكينز” أحد المحللين التابعين لشركة Messari يوم أمس تأثير أن تقوم المؤسسات والمستثمرين الكبار بوضع 1% من أموالهم في البيتكوين، وكيف يمكن أن يصل سعر البيتكوين إلى 50 ألف دولار نتيجة لذلك وترتفع قيمته السوقية إلى أكثر من 1 تريليون دولار.

للعلم سبق وأن قام المليونير “بول تودور” مؤخرا بالكشف أنه يمتلك حوالي 2 ٪ من محفظته الاستثمارية في البيتكوين.

ما يمكن أن يشجع المستثمرين المؤسسات على التفكير في البيتكوين، موضحا أنه يدرك إمكانات البيتكوين خاصة خلال هذه الفترة الحساسة التي يشهدها المشهد الاقتصادي العالمي.

بالعودة لموضوع مقالنا قرر السيد “واتكينز” اختبار سيناريو افتراضي لمعرفة ما سيفعله كبار المستثمرين بسعر البيتكوين.

قدر “واتكينز” أن حوالي 1 تريليون دولار محتفظ بها من قبل صناديق الاستثمار وصناديق التقاعد وغيرها، وأنه إذا تم تخصيص 1 % من هذا المبلغ للبيتكوين، فسوف يجلب 480 مليار دولار أخرى إلى السوق.

ومع ذلك، ويجب التذكير أن هذه الحسابات افتراضية بحتة.

لاحظ “واتكينز” أنه حتى الآن، استثمرت المؤسسات نسبة صغيرة فقط من أصولها في البيتكوين بسبب عدم اليقين التنظيمي، وعدم استعداد البنية التحتية، والتحيزات في المجتمع وكذلك المخاوف فيما يتعلق بالقرصنة والاحتيال.

ولكن إذا حدث ذلك واستثمر بالفعل كبار المستثمرين والشركات في البيتكوين، فماذا يعني ذلك لسعر البيتكوين؟

قال واتكينز:

أوضح “كريس بورنيسكي” سابقا، بأن التدفقات إلى الأصول والخروج منها لا تؤدي بالضرورة إلى تحركات في سعر الأصل بمقدار واحد إلى واحد، ويمكن تضخيمها إلى تحركات أسعار أكبر بكثير

وعليه اقترح أن التأثير الحقيقي يمكن أن يكون زيادة ما بين 2 إلى 25 ضعف في سعر البيتكوين.

وأضاف:

اعتمادا على الافتراضات، يمكن للتخصيص المؤسسي الكلي بنسبة 1٪ للبيتكوين أن يرفع بسهولة سوق البيتكوين إلى ما يزيد عن 1 تريليون دولار، بمعنى أكثر من 50000 دولار لكل واحد بيتكوين.

لكن ولكي تحدث مثل هذه الزيادة الكبيرة في سعر البيتكوين، يحتاج المستثمرون المؤسسات أيضا إلى تغيير بعض عاداتهم.

لماذا يمكن أن يكون تأثير دخول المؤسسات لسوق الكريبتو بطيء؟

في حديثه إلى المصدر، أوضح السيد “بيدرو فيبريرو”  محلل في شركة “Quantum Economics” حقيقة أن العديد من المستثمرين المؤسسات يستخدمون حاليا منصات التداول خارج البورصة (OTC) لشراء البيتكوين.

نظرا لأن هذه المعاملات لا تتم علنا، يكون لها تأثير أقل أهمية على سعر البيتكوين.

صرح “بيدرو” قائلا:

في رأيي، فإن الخيار الأكثر احتمالا هو أن يبقى السعر ثابتا حتى لا يتمكن الكثير من المستثمرين المؤسسات من شراء البيتكوين خارج البورصة كما رأينا مع Grayscale.

حيث يحصل اللاعبون الكبار على مبالغ ضخمة من البيتكوين، فإنهم عادة ما يقومون بذلك عن طريق OTC، الأمر الذي لا يضع ضغطا تصاعديا كبيرا على السعر

لكن وعلى المدى الطويل نعم أنا موافق بأن السعر سوف يميل إلى الارتفاع.

وحتى إذا قرروا التخلي عن تداول خارج البورصة “OTC”، فليس كل المستثمرين المؤسسات منفتحين بالمثل عندما يتعلق الأمر بالعملات الرقمية.

في مقاله حول هذا الموضوع، أشار “واتكينز” إلى أن صناديق التقاعد التي ستستغرق وقتا أطول للتكيف مع فئة جديدة من الأصول من شركات إدارة رأس المال العائلي، على سبيل المثال.

وأضاف “واتكينز” أن المستثمرين الأكثر احتمالا للاستثمار في البيتكوين بين المؤسسات هم أولئك الذين لديهم سياسات مرنة لتخصيص رأس المال مثل صناديق التحوط.

في جميع أنحاء العالم، يديرون ما يقرب من 2.9 تريليون دولار من الأصول، وبالتالي يمكن أن يصل واحد بالمائة منها إلى حوالي 29 مليار دولار.

في الختام قد لا تحتاج البيتكوين إلى مؤسسات كبيرة  للنجاح.

خلص “واتكينز” إلى أنه إذا أرادت البيتكوين أن تصبح متجرا قيما غير سيادي معتمد بشكل عالمي، فستحتاج إلى إقناع المستثمرين المؤسسات بالتحول نحوها.

لكن مع مستويات التقلبات الشديدة، والانخفاضات الحادة في الأسعار يمكن أن تكون المهمة صعبة بعض الشيء.

اقرأ أيضا:

شرح طريقة شراء و بيع العملات الرقمية في مجموعة بيتكوين العرب

انضمام شركة الريبل لمجموعة من المؤسسات المالية لمنافسة “سويفت”

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock