قراصنة صينيون طوروا فيروسًا خبيثًا لسرقة العملات الرقمية من اجهزة المستخدمين

تم إكتشاف ثغرة مكنت العديد من القراصنة (الهاكرز) من إختراق العديد من أجهزة الكمبيوتر بالعديد من الدول في شرق آسيا وسرقة عملات رقمية تقدر قيمتها بـ 2 مليون دولار.

وقاموا القراصنة بإصابة أكثر من مليون جهاز على مدى عامين, ويقوم الفيروس الخبيث بالسيطرة على الأجهزة والاستفادة من عمليات تعدين العملات الرقمية الغير مشروعة.

وقامت الشرطة الصينية بالقبض على أكثر من 20 مطور يشتبه في قيامهم بهذه العملية، تم إطلاق سراح 11 شخص والباقون مازالوا محتجزين باقسام الشرطة.

بدأ إكتشاف الواقعة بواسطة فريق الحماية في شركة Tencent الذين لاحظوا وجود مكون إضافي في أحد الألعاب مجهول المصدر، وتم إضافة هذا المكون منذ مايقرب من عامين وتم بواسطة هذه الثغرة تعدين مايقرب من 26 مليون عملة رقمية وكانت مزيج من عملات DigiByte و Decred  و Sia بقيمة تقترب من الـ15 مليون يوان صيني.

وشرح المحققون أن القراصنة يميلون إلى إختيار عملات غير مشهورة كشهرة البيتكوين أو الإيثريوم، ويضيفون إضافات غير مطلوبة للبرامج أو الألعاب للتعدين من أجهزة الحاسب، وبمجرد تشغيل الأجهزة فإن المقابل من التعدين يذهب إلى المحافظ الخاصة بالمقرصنين.

بعد العديد من التحقيقات اكتشفت الشرطة الفاعل وكان شاب يدعى يانغ ماباو هو ومجموعة من القراصنة المحترفة، واعترف موباو بأنه كان قادر على تحقيق ربح يقدر بـ 268000 يوان بشكل يومي.

ومن المجموعات المتورطة أيضًا شركة وهمية اسمها داليان يوبينغ وكان رئيس مجلس إدارتها السيد تشن مو وزوجته تشن مو التي كانت مديرة مالية للشركة.

وأفادت التحقيقات أن رئيس مجلس إدارة شركة داليان أصدر أوامره إلى قسم البحث والتطوير للتركيز على تطوير برنامج حصان طراودة وذلك في عام 2015 وتم إطلاق البرنامج إلى المستخدمين بشكل متسارع والعائدات المالية منه كانت تذهب إلى المحافظ الخافظ الخاصة بالشركة وتولت زوجته الإهتمام بالجانب المادي.

ليست هذه المرة الأولى التي يتم فيها إختراق أجهزة المستخدمين بوضع إضافات خطيرة للغاية، حيث تم قرصنة مايقرب من 100000 جهاز كمبيوتر وتم إقناع المستخدمين بأنه عبارة عن نشاط روتيني لامشكلة به. 

التصنيفات: أخبار البيتكوين والعملات الرقمية

الوسوم: ,,

التعليقات مغلقة