تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار الايثيريوم

من هو فيتاليك بوتيرين ؟ وما هي قصة تأسيسه لـ شبكة الايثيريوم ؟

في عام 2008، اخترع المطور غير المعروف (أو مجموعة من المطورين) أشهر عملة رقمية حتى اليوم و هي عملة البيتكوين كطريقة جديدة لإرسال قيمة مالية عبر الإنترنت. بعد أربع سنوات، حلم شاب يبلغ من العمر 19 عاما يدعى “فيتاليك بوتيرين” بتطوير منصة جديدة تعتمد على هذا الابتكار في محاولة لإعادة تشكيل عالم الإنترنت بشكل كامل.

ولد “فيتاليك بوتيرن” في مدينة موسكو الروسية و انتقل إلى كندا عندما كان عمره خمس سنوات فقط. و خلال المرحلة الابتدائية اكتشف المعلمون شيئا مميزاً في فيتاليك بوتيرن مما جعله ينضم لعدد من برامج الموهوبين في كندا و حصوله على عدد من الجوائز.

ودخل “فيتاليك بوتيرن” وهو مبرمج ذو اصل روسي ويحمل الجنسية الكندية لأول مرة في عالم البيتكوين في عام 2011، وشارك في تأسيس موقع Bitcoin Magazine على الإنترنت. في نفس العام كتب مئات المقالات حول عالم التشفير والعملات الرقمية. وبدأ في البرمجة و كتابة الأكواد الخاصة بـ المحفظة المظلمة ذات معايير الخصوصية والسوق Egora.

خلال هذا الوقت، توصل فيتاليك بوتيرين إلى فكرة إنشاء منصة من شأنها أن تتجاوز حالات الاستخدام المالي التي تسمح بها عملة البيتكوين. وأصدر “ورقة تقنية” في عام 2013 يصف منهاجًا بديلاً مصممًا يستهدف مطوري التطبيقات اللامركزية الذين يرغبون في بناء منتجات و تطبيقات جديدة. وأطلق على هذا النظام الجديد شبكة الايثيريوم.

ما يميز شبكة الايثيريوم هو سهولة إنشاء عقود ذكية تساعد المطورين الإعتماد عليها في تطوير مجموعة من التطبيقات.. وكنتيجة لعمله، تم اختيار “فيتاليك بوتيرين” في عام 2014 من زمالة “بيتر تيل”، وهي مسابقة تمنح الفائزين 100,000 دولار.

فيتاليك بوتيرين وتنمية المجتمع

بعد أن قام “فيتاليك بوتيرين” بنشر الورقة التقنية الخاصة بـ شبكة الإيثيريوم، انضم مطورين آخرين إلى “فيتاليك بوتيرن” لتحقيق هدفه.

وطور المؤسس المشارك “د. غافن وود” الورقة التقنية الإيثيروم “أو الكتاب التقني” وقام بتحديد مواصفات الجهاز الافتراضي للإيثيريوم (EVM) وهو الجهاز المسؤول عن التعامل مع حالة دفتر الأستاذ ويدير العقود الذكية.

ذهب المؤسس المشارك “جوزيف لوبين” إلى تأسيس شركة “ConsenSys” ومقرها في منطقة بروكلين الأمريكية، وهي شركة ناشئة تركز على بناء التطبيقات اللامركزية وتدعم شبكة الإيثيريوم بشكل كبير.

ولإنجاز المشروع، أطلق “فيتاليك بوتيرين” والمؤسسين الآخرين حملة تمويل جماعي في يوليو 2014 حيث اشترى المشاركون عملة الايثيريوم والمعروفة بأسم “الايثير ETH” التي تعمل كعملة أساسية داخل النظام البيئي.

بعد جمع أكثر من 18 مليون دولار في مرحلة الطرح الأولي للعملة (ICO) أصبحت عملة الايثيريوم (ETH) أحد أكثر العملات نجاحًا حتى الآن.

استغرق الأمر عامًا آخر لظهور نتائج أفكار “فيتاليك بوتيرين”، لكن الإصدار المباشر الأول “فرونتير” تم إطلاقه في 30 يوليو 2015. لم يكن برنامجًا مثيرًا، ولكن قدمت واجهة سهلت على المطورين استخدام المنصة لإنشاء تطبيقاتهم اللامركزية الخاصة.

انطلقت منصة العقود الذكية، وانتشرت في النظام البيئي اليوم لمئات من المطورين وحتى استطاعت جذب انتباه عمالقة التكنولوجيا مثل آي بي إم ومايكروسوفت.

ونجحت الايثيريوم احتلال المرتب الثاني بعد البيتكوين في عالم العملات الرقمية, حيث قامت بتغيير مفهوم البلوكشين و العملات الرقمية من أداة مالية إلى تطبيقات جديدة تستفيد من التكنولوجيا في مجال الأعمال.

وتدار الآن الصناديق التي أنشأتها الايثيريوم في البداية والتي تبلغ قيمتها 18 مليون دولار وتطور المشروع من قبل مؤسسة Ethereum، وهي مؤسسة غير ربحية مقرها سويسرا.

اقرأ ايضاً:

مؤسس الإيثيريوم “فيتاليك بوتيرين” يكشف عن سبب عدم انضمامه لشركة الريبل في عام 2013

لأول مرة…. مؤسس الايثيريوم يكشف عن العملات الرقمية التي يحتفظ بها

سلمان

مؤسس مجموعة بيتكوين العرب ومستشار في عدد من مشاريع الكريبتو
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock