كيف يمكننا التغلب على تقلبات اسعار البيتكوين؟

ماذا الذي يحتاجه البيتكوين للاستقرار السعري؟

178

قبل أن تُظهر امتغاضك تذكّر أنه لا توجد أسئلة غير مرغوب بها..

لقد أظهرت عملة البيتكوين أنها متقلبة للغاية منذ إنشاءها. ومع ذلك، ليس من غير الواقعي تمامًا التفكير في محاولات للتغلب على تقلبات اسعار البيتكوين. دعونا نتذكر أنه لم يصل حتى الآن لعيد ميلاده العاشر. لقد تم تداول الأسهم والأوراق المالية الأخرى في إطار ثابت منذ بدايات الثلاثينات من القرن الماضي (1930s).

على الرغم من أن مقارنة البيتكوين بالأسهم والأوراق المالية الأخرى لا يُعد امرًا صحيحًا. ,يُشير العديد من الأفراد إلى أن الافتقار إلى التنظيم يُعد واحدًا من الدوافع الرئيسية لتقلبات اسعار البيتكوين، فإن الأمر الأكثر أهمية حتى الآن هو أن البيتكوين ليس آمانًا. ولكن ما هو بالضبط؟ وسيلة للدفع أم مخزن القيمة؟

أي متداول يعرف أن المضاربة تقود السوق. تمت إثارة الضجيج والنشاط المفاجئ في الاسعار الذي شهدناه في ديسمبر 2017 من قبل حالة “FOMO” والمعروفة بـ(الخوف من ضياع الفرصة)، فليست التغييرات المدهشة في بروتوكول البيتكوين أو الإعلان من شخصية منشئه المجهول هي التي فعلت ذلك. وعندما سمع الناس أنك تستطيع جني الكثير من المال مقابل شراء البيتكوين، تحولت العملة إلى أصول مضاربية. لم تعد تعتبر شكل من أشكال العملة وأصبحت تخضع بشدة لتأثيرات “الخوف وعدم اليقين والشك”.

“كولينز براون” والذي يشغل منصب الرئيس التنفيذي لمنصة التداول اللامركزية لـ(MARKET Protocol) هو متداول مالي سابق ومدير صندوق التحوط (المحفظة الوقائية للعملات الرقمية) والذي يمتلك سنوات طويلة من الخبرة في التداول في كل من العملة المشفرة والعالم النقدي التقليدي على حد سواء..

مشروع NITRO: يهدف إلى إعادة تشكيل صناعة ألعاب الفيديو
أقرأ ايضًا

“لماذا تقلب أسعار البيتكوين يُعد امرًا سيئًا؟ التقلب خطر.

بعض الأشياء المحفوفة بالمخاطر جيدة، وتنشأ المشكلة عندما يكون هناك قدر كبير من التقلب أو المخاطرة مقارنة بالقدر المرغوب. الناس لديهم دوافع مختلفة لإستخدام البيتكوين. الكثيرين يتعاملون معه كمخزن للقيمة أو اعتباره عملة جيدة للمعاملات نظرًا لكونها العملة الأكثر شعبية، ولكن إذا كان تقلب السعر مرتفعًا جدًا فمن الصعب تحقيق أي من هذين الأمرين.. ما العمل حينئذٍ؟”

البيتكوين يحتاج إلى وقت للنضج

كما هو الحال مع أي شخص يبلغ من العمر 9 سنوات، يحتاج البيتكوين إلى وقت أطول للنضج. لا تزال تقنية البلوكشين تمر بخطواتها الأولى وأحد العوامل الرئيسية في تقلبات عملة البيتكوين هو أنها لا تزال تتخذ خطوات صغيرة بعض الشئ. ولم تتح لها الفرصة للتغلب على العديد من العوامل التي تؤدي إلى تخفيض قيمة عملاتها المفاجئ أو انخفاض تقديرها حتى الآن.

على عكس أي تكنولوجيا أخرى رأيناها، فإن جزءًا من المعركة التي تواجهها عملة البيتكوين هو رفع وعي وفهم الجماهير لهذه العملة الجديدة. عندما يتبنى المزيد من الناس البيتكوين وتتقبل الحكومات في جميع أنحاء العالم ذلك، يجب أن تبدأ العملة المشفرة المتغيرة في الاستقرار.

السوق يحتاج إلى المزيد من السيولة

كما يقول المؤلف والمستشار الجامعي المنشق “أوميد مالكان”

“إن تذبذب أسعار العملات المشفرة يشبه مشكلة الدجاج والبيض”

“أحد الأسباب التي تجعل بيتكوين متقلبًا إلى حد كبير هو أن أسواقها لا تمتلك السيولة الكافية، وأفضل طريقة لجعل الأسواق أكثر سيولة هي جعل البيتكوين أقل تقلبًا”.

في الواقع، حقيقة أننا بحاجة إلى المزيد من الأشخاص للانضمام إلى سوق العملات الرقمية المحفوف بالمخاطر لتخفيض الخطر هو لغز صعب حله.

كيف يمكن لشركة "فيسبوك" الاستفادة من البلوكشين لحل مشاكل الآمان
أقرأ ايضًا

واحدة من المشاكل الرئيسية التي تسبب تقلبات البيتكوين الآن هي أن هناك الكثير من تلك العملات الرقمية التي تقع في أيدي قلة قليلة من الناس. حيتان العملات الرقمية المشفرة يمكن أن تخلق تقلبات هائلة في الأسعار عن طريق بيع كميات كبيرة من العملة.

وطبقًا لتصريح “برايان كورشينز” مستشار الاستثمار المسجل من إدارة استثمارات الأصول الرقمية (DAIM) فإن:

“انخفاض السيولة في بعض الأحيان يؤدي إلى تحركات أكبر وتقلبات أعلى للبيتكوين. أعتقد أن دخول المزيد من المستثمرين سيزيد من السيولة ويجعل السوق أكثر قدرة على التكيف مع التقلبات العشوائية.”

تعميم المصالح المؤسسية

يقول “إريك لارشفيق” الرئيس التنفيذي لشركة (ليدجر) وهي شركة مصنّعة للمحفظة الرقمية بأجهزة الكومبيوتر:

“الشركات موجودة بالفعل على بوابات العملات الرقمية المشفرة. إنهم بأنتظار التحرك للاستثمار بقدر استطاعتهم.”

ويبدو أن هناك إجماعًا عامًا في عالم العملات الرقمية أن عام 2019 سيكون بداية لتحرك الكثير من المستثمرين المؤسسيين. إن وضعهم على متن السفينة سيعطي الجمهور صوت الثقة الذي يحتاجه ليحذو حذوه. كلما زاد عدد اللاعبين، كلما زاد تقلب البيتكوين.

“كريس كلاين” هو أحد المؤسسين والمدير التنفيذي لـ(BitcoinIRA.com) عندما سُئل عن كيفية التغلب على تقلبات البيتكوين قال: “أعتقد أننا سنرى البيتكوين يستمر في الاستقرار السعري خلال العامين المقبلين حيث يتم حل كل من الشكوك التنظيمية وتوسيع نطاق الاهتمام المؤسسي في مجال العملات المشفرة.”

القوات البحرية الامريكية ترى أن تقنية البلوكشين يمكنها تعزيز عملية تتبع اجزاء الطائرات
أقرأ ايضًا

عندما أدى القرار الأول بتأخير “صندوق المؤشرات المتداولة” لمنصة (Cboe) إلى ارتفاع سعر البيتكوين، رأينا بوضوح مدى أهمية هذه القرارات في تسويق الثقة. ومع ذلك، يعتقد “كلاين” أن صناديق الاستثمار المتداولة ستكون مقبولة، وبمجرد أن يتم اطلاقها، فإنها ستعطي العديد من المستثمرين المؤسسيين الذين تراجعوا سابقًا راحة البال التي يحتاجونها للاستثمار في مجال العملات المشفرة.

“أعتقد أن طوفان حركة المرور المؤسسية سيعمل على تعزيز استقرار البيتكوين في كلًا من المدى القصير والطويل”.

بنية تحتية مُحسنة

يقول “مورفاريد ساليهبور” الشريك الإداري لمؤسسة “ساليهبور للإستشارات القانونية” والتي تشمل ممارساتها قانون البلوكشين، أنه من أجل جعل البيتكوين أكثر استقرارًا، يجب تحسين التقنية والبنية التحتية:

“يجب زيادة سرعات المعاملات الرقمية المشفرة وانخفاض رسوم المعاملات في السنوات القليلة المقبلة. هذا من شأنه أن يتيح للعملة أن تصبح أكثر قبولا على نطاق واسع من قبل البائعين التقليديين، ومحافظ العملات الرقمية المستخدمة على نطاق أوسع”

“إن الاستخدام واسع النطاق لعملة البيتكوين مثلما يحدث مع العملة النقدية التقليدية هو ما سيؤدي إلى الاستقرار”.

التغلب على تقلّب البيتكوين

يبقى تقلب البيتكوين أحد العوائق الرئيسية أمام التبني الجماعي للعملة المشفرة – إذا كنا نتطلع لاستخدامه كشكل من أشكال الدفع. ولكن إذا أردنا الاستمرار في المضاربة في منصات تداول العملات الرقمية، فربما تكون التقلبات الهائلة أمرًا جيدًا. ربما ستظهر عملات مُستقرة اخرى ضمن قائمة العملات الرقمية الكثيرة التي نراها اليوم لتصبح أكثر أمنا وشيوعًا لتبادل القيمة بدلاً من ذلك.

احذر! منصة تداول متهمة ببيع العملات الرقمية وشبهة احتيال حول عملياتها
أقرأ ايضًا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

Add this code to the section of your site’s AMP pages.