عملة البيتكوين تستخدم للأعمال الخيرية ومساعدة الأطفال في فنزويلا

22

فنزويلا ، وهي بلد يمر بمشاكل في الجذور العميقة لإمداده النقدي بسبب التضخم الجامح، قد تم ربطها من قبل الكثيرين على أنها البلد الذي ستصبح فيه العملات الرقمية بارزة للغاية. كما تعاني البلاد من ضغوط اقتصادية من “الولايات المتحدة الأمريكية” بسبب العقوبات، وهي تعاني من الديون.

أطلقت حكومة فنزويلا مؤخرًا عملة مشفرة معروفة باسم “بترو“, بالرغم من رفض الكثيرون للفكرة والنظر إليها كطريقة أخرى لرئيس فنزويلا “نيكولاس مادورو” لجني المال من السكان ومواصلة خداعهم مقابل جهودهم.

من نيران الشدائد هذه، بدأ العديد من مواطني البلاد بالاتجاه إلى االلامركزية والعملات الرقمية من أجل المحافظة على رؤوس أموالهم. ويبدو أن أحدهم قد أخذ زمام المبادرة في محاولة لإحداث تطوير وتغيير في البلد الذي ضربه الفقر من خلال استخدام العملة المشفرة الأشهر “عملة البيتكوين BTC“.

نشر مستخدم معروف باسم “Crypto For Venuzuela” مؤخرًا مقطع فيديو يوضح تفاصيل الجهود الخيرية المبذولة في البلاد بمساعدة البيتكوين [BTC]. اشتروا ما يقرب من 260 دولار من الملابس واللوازم المدرسية للأطفال المحرومين في البلاد ودفعت مقابل ذلك باستخدام البيتكوين من جولة من الأعمال الخيرية التي انطلقت عبر منصة “ريديت”. وصلت هذه الجهود إلى 500 طفل، مع متطوعين يوزعون الهدايا تحت رداء “بابا نويل”.

شرح التسجيل في Neufund: منصة التمويل الجماعي للشركات الناشئة
أقرأ ايضًا

تم شراء المساعادت الخيرية من Traki، وهو متجر متعدد الأقسام في فنزويلا يقبل العملات المشفرة. وتشمل الأنشطة الأخرى التي يقوم بها الفرد أيضًا تعدين الايثيريوم [ETH] لاستخدامه من قبل الجمهور في فنزويلا وإعادة بناء المدارس باستخدام التبرعات بعملة الأيثيريوم ETH.

وأعلن القائمون على الحملة بأنها يقبلون أيضًا التبرعات عبر بيتكوين كاش [BCH] و الايثيريوم [ETH] و اللايت كوين [LTC] و الريبل XRP و الترون [TRX]. وهذا يدل على أن العالم لم يتبنْ بعد هذه التكنولوجيا الثورية، التي يمكن استخدامها للوصول إلى المناطق النائية أو كأداة اقتصادية في الاقتصادات الأقل حظًا وازدهاراً.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

Add this code to the section of your site’s AMP pages.