ابتعاد منصات تداول العملات الرقمية عن شبكة الايثيريوم … لماذا؟

لاحظنا في السنوات القليلة الماضية اعتماد أغلب منصات تداول العملات الرقمية المركزية على شبكة الايثيريوم لإدراج العملات الرقمية الجديدة وذلك لسهولة إضافتها وكفاءة الشبكة.. كما نجد المنصات الكبرى مثل منصة Binance و منصة KuCoin لديها القدرة على إضافة عملات رقمية تم بنائها على شبكات أخرى مثل عملات NEP5. 

بالإضافة إلى ذلك نجد أن أغلب منصات التداول اللامركزية هي مخصصة لشبكة الايثيريوم ومتوافقة مع ERC-20 مثل منصة IDEX.  وهذا ما أزعج العديد من مجتمع العملات الرقمية الذين يرغبون في مشاهدة تنوع شبكات البلوكشين في السوق والتعرف على قدرات المشاريع الأخرى.

دور منصات التداول

هناك الكثير من منصات تداول العملات الرقمية التي أزعجها ذلك, مما جعل البعض منهم يتجه إلى بناء شبكة عامة خاصة بهم. ومن المعروف الآن أن منصة Binance تعمل على بناء منصة لامركزية, ولكنها ليست الوحيدة حيث أن منصة OKEx و منصة Huobi يقومون بنفس الشيء أيضاً.

وذلك يعني أن الشبكات العامة الخاصة بهم سوف تتيح لهم الاستقلالية دون الحاجة إلى القلق من دور شبكة الايثيريوم في التأثير على قراراتهم.

ومن جانب آخر, فإن بعض المنصات لا ترغب في الترويج لشبكة الايثيريوم والمساعدة على تنميتها وذلك بدعم عملات ERC-20, وإنما ترغب إلى البحث عن مصلحتها الخاصة فقط.

وأهم ميزة لتطوير المنصات لشبكة عامة خاصة بهم هو الاستقلالية المطلقة لتلبية أي احتياجات محددة تتناسب مع المنصة فقط, أما شبكة الايثيريوم فأنها تجبر المنصات على التعامل حسب ما تقدمه لهم.

ويرى العديد أن الابتعاد عن شبكة الايثيريوم تعد خطوة أساسية وذلك لمنع الاحتكار في الصناعة. كما أن إضافة المزيد من الشبكات العامة الجديدة يعني المزيد من التنوع للمتداولين ويوضح قوة وقدرات البلوكشين على نطاق أوسع.

التصنيفات: أخبار البيتكوين والعملات الرقمية

الوسوم: ,,,,

التعليقات مغلقة