تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

إصدار 5 مليار دولار من عملات التيثر USDT منذ شهر يناير … ماذا يعني ذلك؟

أصبحت العملة الثابتة التيثر “USDT” غنية عن التعريف بالنسبة لمستخدمي العملات الرقمية المشفرة، إذ يلجأ إليها أغلب المتداولين والمستثمرين لتجميد ما يملكونه والحفاظ عليه بعيدا عن التذبذب.

وقت كتابة هذا المقال أصبحت عملة التيثر في المرتبة الثالثة من حيث القيمة السوقية الإجمالية حيث تقدر القيمة السوقية الإجمالية الأن للتيثر  8.7 مليار دولار.

مؤخرا وخلال الخمس أشهر الماضية تم إنشاء وإصدار ما يقرب من نصف جميع التيثر الذي صدر منذ 6 أكتوبر 2014 (تاريخ نشأة العملة)

المصدر: coinmarketcap

ماذا يحصل؟

إجابة المشككين في البيتكوين:

يرى أحد المتشككين في البيتكوين أنها علامة مشؤومة على أن الدولارات الحقيقية في سوق الكريبتو  -منصات التداول، منصات OTC، والطرق الأخرى التي يتداول بها الناس الكريبتو- بدأت في الاختفاء، ويمتصها باستمرار عمال تعدين البيتكوين الذين يحتاجون لها لدفع فواتير الكهرباء المتراكمة.

صرح “نيكولاس ويفر” الباحث في المعهد الدولي لعلوم الكمبيوتر في “بيركلي” للمصدر :

إن عمال التعدين عليهم بيع البيتكوين مقابل أموال حقيقية.

التيثر هو بديل جيد للمال الحقيقي لأولئك الذين يلعبون في محاكاة سوق الأسهم، ولكن لا يمكن أن يدفع فواتير الكهرباء.

“نيكولاس ويفر” واحد من الذين يعتبرون البيتكوين أداة تستخدمها العناصر الإجرامية فقط، ويعتبر من الباحثين في عملة البيتكوين منذ سنة 2011، يتم تمويل عمله إلى حد كبير من قبل مؤسسة العلوم الوطنية.

في العام الماضي، تحدث بخطاب يحمل عنوان “احرقه بالنار” في مؤتمر Enigma الأمني ​​في كاليفورنيا، وأغلب تغريداته في تويتر ناقدة لعملة البيتكوين، أما حول التيثر فعلق مؤخرا بالقول:

المشكلة هي أن عمال التعدين لا يحتاجون إلى التيثر لدفع فواتير الكهرباء، عندما يذهب الدولار إلى 0، سينهار النظام.

الانهيار الذي يعنيه “ويفر”،  أن سعر البيتكوين سينخفض ​​إلى النقطة التي تصبح فيها هجمات 51٪ رخيصة جدا وعندها يتوقف استخدام البيتكوين.

النظام المصرفي والتيثر:

التيثر هو رمز رقمي مرتبط بالدولار الأمريكي.

تستخدمه منصات التداول في العادة وخاصة تلك التي تفتقر إلى روابط إلى الخدمات المصرفية التقليدية، بدلا من الدولار الحقيقي كوسيلة لجلب السيولة إلى أسواق الكريبتو والتحوط ضد التقلبات.

بعض الأشياء تجعل عملة التيثر مثيرة للجدل.

الأول هو أنه يتم التحكم فيه بواسطة منصة Bitfinex المشهورة بتداول العملات الرقمية المشفرة.

و النقطة الرئيسية الحساسة هي ادعاء تيثر بأن عملتها (USDT) مدعومة بنسبة 1: 1 مقابل الدولار.

لا أحد يعرف على وجه اليقين ما وراء التيثر.

بمرور الوقت، تغيرت قواعد اللعبة، في شهر أبريل 2019، اعترف “ستيوارت هوجنر” المستشار العام لـ Bitfinex  في وثائق المحكمة بأن التيثر كان مدعوما بنسبة 74٪ فقط.

مما يزيد الشكوك بأن عملات التيثر يتم اصدارها من فراغ.

تم التحقيق مع Bitfinex من قبل مكتب المدعي العام في نيويورك، قُدم هذا الادعاء عندما كان هناك فقط 2.8 مليار دولار من التيثر في التداول، أما الآن، هناك ثلاثة أضعاف هذا المبلغ.

ما لا نعرفه:

كمية الدولار الحقيقي الموجود في سوق الكريبتو غير معروفة.

فعملة التيثر توفر السيولة في سوق الكريبتو وتجعل من السهل شراء وبيع البيتكوين كما تحدد سعر البيتكوين.

بينما يكاد يكون من المستحيل التأكد من عدد الدولارات الموجودة في السوق حيث أن عملية التداول لا تتم فقط في منصات التداول بل هناك العديد من الأشكال المختلفة لتداول البيتكوين، منها مثلا ما يقرب من 8000 جهاز صراف آلي موزعة عبر العالم تسمح للأفراد بشراء البيتكوين مقابل أموال ورقية، وغالبا ما تكون مجهولة الهوية، خاصة في أماكن مثل متاجر السجائر أو المتاجر الصغيرة.

ما نعرفه:

يمكننا أن نعرف الوضع النقدي للبيتكوين، حيث أننا نعرف مقدار دخول البيتكوين الجديد إلى العرض، بناء على مكافأة الكتلة.

نحن نعلم أن سعر البيتكوين يتم تحديده من خلال إجمالي عدد الدولارات في النظام، وهو مزيج من النقد و التيثر.

ونعلم أن التيثر تصدر دولاراتها الرقمية بحوالي 33 مليون دولار يوميا على مدار الأشهر الخمسة الماضية وهو مؤشر قوي على أن مستوى النقد الفعلي والحقيقي في النظام في انخفاض خطير، وفقا للسيد “ويفر” سابق الذكر.

تكاليف الكهرباء:

ما مقدار النقد الذي يختفي من النظام في تكاليف الطاقة؟

وفقا لتقدير نشره باحثون في جامعة “كامبريدج”، تستهلك شبكة البيتكوين كهرباء تعادل ما تستهلكه دولة صغيرة.

استنادا إلى معدل 5 سنت لكل كيلووات ساعة، تحتاج شبكة البيتكوين إلى إنفاق 335000 دولار تقريبا كل ساعة، حسب ما أفاد به “أليكس دي فريس” المتخصص في البلوكشين.

وهذا يعني أن شخصا ما يجب أن يكون على استعداد لشراء ما يقرب من 8 مليون دولار من البيتكوين الجديدة يوميا مقابل المال فقط لتأمين النظام.

هذه التكاليف تضع ضغطا على عمال التعدين.

في الوقت الحالي، يكسب المعدنون 6.25 بيتكوين كل 10 دقائق من مكافآت التعدين.

تقدر قيمة البيتكوين بسعر 9000 دولار، أي ما يعادل 340،000 دولار للساعة.

في الوقت الحالي، يتعين على عمال التعدين بيع كل البيتكوين الذي يقومون بتعدينه لدفع تكاليف الكهرباء.

سينخفض ​​متوسط ​​التكاليف إلى 2 إلى 3 سنتات لكل كيلووات ساعة بين مايو وسبتمبر، وذلك لأن أكثر من 50٪ من تعدين البيتكوين تتمركز في مقاطعة سيتشوان في الصين، والتي تستفيد من انخفاض تكاليف الطاقة الكهرومائية في موسم الأمطار.

الكهرباء ليست التكلفة الوحيدة التي يتحملها عمال التعدين.

حيث يجب عليهم دفع ثمن أجهزتهم ومعداتهم، والتي يمكن أن تصل قيمتها إلى 3000 دولار لكل قطعة وتحتاج إلى استبدالها بشكل متكرر عندما تتوفر آلات ASIC الأسرع.

كما يتعين عليهم دفع الإيجار والضرائب والأجور وجميع التكاليف الأخرى لإدارة العمل.

كل هذه الأشياء تحتاج إلى الدفع بالدولار الحقيقي أو اليوان، وليس التيثر، مما يؤدي إلى استنزاف صافي ثابت للمال من النظام البيئي.

يجادل “ويفر” أنه حتى لو تمسك عمال التعدين بعملة البيتكوين المعدن حديثا بعكس بيعها على الفور، فإن ذلك لا يزال يسحب الأموال من النظام.

لكن ألا يوجد ما يكفي من الحيتان (أصحاب البيتكوين) لضمان عدم وجود نقص فعلي في البيتكوين؟

بعد كل شيء، يمكنهم التحكم في العرض، وجعله كما يريدون مثلما أخبر “ويفر” والذي أضاف بالقول:

لا يجب على أي حوت أن يحتفظ بعملاته في منصات التداول لأنه يعتبر قرار غبي وانتحاري.

مبيعات الحيتان لا تؤثر على مخزون الدولارات، الدولارات تدخل و تخرج.

في الختام ولحد الساعة مازال هناك الكثير من الغموض حول التيثر والدولار وعلاقتهم بالبيتكوين، ففي نهاية سنة 2017 عند وصول البيتكوين لسعر 20 ألف دولار كان هناك العديد من التقارير التي تشير إلى أن عملة التيثر ساهمت في الارتفاع الصاروخي، منها دراسة نشرها باحثين من جامعة تكساس.

صرح “ويفر” بأن عملة التيثر ضخمت الفقاعة بشكل كبير، ولكن لا يزال هناك تدفق صافى من الدولارات إلى النظام.

وعند سؤال المصدر لـ “ويفر” من يشتري البيتكوين الآن؟ ومن أين تأتي كل الأموال التي يحتاجها النظام بشدة؟

أجاب “ويفر”:

ليس لدي أي فكرة، ولهذا أعتقد أنه على وشك الانهيار.

الأموال الفعلية تتدفق بمعدل مذهل، ويحل محلها التيثر.

وبالطبع، نظرا لأن البيتكوين آمن فقط عندما يكون باهظ الثمن، نأمل أن ينهي الانهيار هذا الغباء إلى الأبد.

اقرأ أيضا:

لماذا تسيطر عملة “التيثر” على سوق العملات الرقمية المستقرة ؟

مستخدمو بينانس قاموا بايداع مليار من العملة المستقرة “التيثر – USDT” في المنصة … ماذا يعني ذلك ؟

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock