تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

تعرف على آخر التحديثات حول عملية اختراق منصة “Cryptopia”

شهد يوم 15 يناير من هذا العام أول حادثة اختراق لمنصات تداول العملات الرقمية في عام 2019. وكانت المنصة المتأثرة هي منصة “Cryptopia” النيوزيلندية.

ومنذ ذلك الحين ظلت المنصة تحتفظ بالموقع في وضع الصيانة حيث يواصل الفريق في منصة “Cryptopia” تقييم الأضرار والخسائر التي حدثت أثناء الاختراق, كما يتعاونون مع السلطات النيوزيلندية لتقديم المجرمين للعدالة.

لا يوجد رقم واضح لمقدار الخسارة

ومنذ ذلك الحين، يدرك العديد من المتحمسين للتجارب والتجار أن الخسائر كانت بالملايين ولكن لم يكن هناك رقم دقيق لتوفير بعض الوضوح فيما يتعلق بمدى الضرر المالي الذي تسببت فيه.

تقدير جديد يشير إلى أن الخسائر بلغت 16 مليون دولار 

ومنذ ذلك الحين، قدم تقرير جديد من شركة بيانات Elementus صورة أفضل عن القيمة في الأصول الرقمية التي تم سرقتها من منصة “Cryptopia”. تضع الشركة التقدير عند 16 مليون دولار من عملات الايثيريوم (ETH) ورموز ERC20 المسروقة من المنصة. تم توفير تفاصيل الاصول التي تم خسارتها بسبب الاختراق من قبل Elementus ويمكن العثور عليها أدناه.

كيف حدث هذا الأختراق

يشرح تقرير Elementus أن هذا الاختراق فريد من نوعه بمعنى أن العديد من المحافظ المختلفة كانت متورطة. يشرح التقرير ما يلي:

تم أخذ الأموال من أكثر من 76 ألف محفظة مختلفة داخل المنصة، لم تكن أي منها من العقود الذكية. يجب أن يكون اللصوص قد وصلوا إلى العديد من المفاتيح الخاصة، الآلاف منهم وليس مفتاح واحد.

وفقا لتحقيقات “Elementus” استمر الاختراق لعدة أيام بعد أن اكتشفت منصة “Cryptopia” الاختراق الأمني.

بعد اكتشاف Cryptopia الاختراق، شاهدوا استمرار تدفق الأموال من محافظهم لمدة أربعة أيام أخرى، على ما يبدو انها كانت عاجزة عن وقفه. وبما أن هذه المحافظ لم تكن مرتبطة بالعقود الذكية، فإنه لا ينبغي أن تكون هناك أية تعقيدات تقنية تمنع منصة التداول من الحصول على الأموال.

التفسير الوحيد المقبول لتقاعس “كريبتوبيا” هو أنه لم يعد بإمكانهم الوصول إلى محافظهم الخاصة.

محاولات لبيع الأموال المسروقة في المنصات

نجح مجتمع التشفير في تنبيه الرئيس التنفيذي لشركة بينانس “تشانجبينج تشاو” حول وجود أموال في منصة “بينانس” تم سرقتها من منصة “كريبتوبيا”. سرعان ما قامت المنصة بتجميد تلك الأموال. تقرير “Elementus” ذكر منصات التداول التي حاول المخترقون استخدامها في تصفية غنائمهم.

الاستنتاج

بعد تحقيقاتهم في اختراق كريبتوبيا، خلصت مؤسسة Elementus إلى ما يلي.

ما يقارب 1,948 محفظة للإيثيريوم و 46,000 دولار من عملة الايثيريوم (ETH) ما زال في خطر.
إمكانية قيام منصة كريبتوبيا بتخبئة أموال إضافية بأمان في مكان ما.
يوجد هناك توصيات تم ذكرها لمنصات التداول بتجميد هذه الأموال بمجرد وصولها.

سلمان

مؤسس مجموعة بيتكوين العرب ومستشار في عدد من مشاريع الكريبتو
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock