تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

مؤسس الايثيريوم يكشف عن سبل نجاح العملات المستقرة خوارزميا ويوضح سبب انهيار عملة UST

تواجه العملات المستقرة أصعب وقت منذ نشأتها وظهورها.

حيث  أصبح المستثمرون ينظرون إلى هذه الفئة من الأصول بعين الشك والريبة.

وسط الضجة والجدل الحاصل حولها، قدم “فيتاليك بوتيرين” تجربتين فكريتين لمساعدة المستثمرين على قياس المخاطر المرتبطة بالعملات الرقمية المستقرة خوارزميا.

هل مازال هناك أمل في العملات المستقرة خوارزميا؟

في منشور مقالة بعنوان:

تجربتان للفكر لتقييم العملات المستقرة خوارزميا.

قدم فيها “فيتاليك بوتيرين” المؤسس المشارك للإيثريوم بصيص أمل للعملات الرقمية المستقرة خوارزميا.

حيث ركزت مقالة “بوتيرين” على عملة RAI المستقرة التابعة لمشروع الكريبتو “Reflexer” كونها تعتمد كليا على الخوارزميات لضبط الربط وليس العملات الورقية أو العملات المشفرة الأخرى.

السؤال الأول الذي يطرحه المستثمرون حول العملة المستقرة هو:

هل يمكن للعملة المستقرة أن تنخفض إلى الصفر وتصفر معها محافظ المستخدمين؟

بالنسبة إلى مؤسس الايثيريوم، لا ينبغي أن يكون حدث نشاط السوق مؤثر على العملة المستقرة أو يتسبب في ذهابها ​​إلى الصفر .

بدلا من ذلك، يجب أن يكون المستخدمون قادرين على الحصول على قيمة عادلة لأصولهم وتحوطهم من الأصول المتذبذبة.

أخبر “بوتيرين” أن هذا لم يكن هو الحال مع “Terra” لأن الشبكة تعتمد على LUNA، والتي يسميها ويلقبها بـ “البركان”.

رسم “بوتيرين” مأساة “Terra” على أنها ناجمة عن التضخم المفرط الناتج عن طباعة الكثير من البراكين، وأسترسل “بوتيرين” موضحا:

أولا، ينخفض ​​سعر البركان.

بعد ذلك، تبدأ العملة المستقرة في الاهتزاز.

يحاول النظام دعم الطلب المستقر على العملات من خلال إصدار المزيد من العملات.

مع اهتزاز الثقة في النظام، يصبح هناك عدد قليل من المشترين، وبالتالي ينخفض ​​سعر البركان بسرعة.

أخيرا، بمجرد أن يقترب سعر البركان من الصفر، تنهار العملة المستقرة.

هل يمكن للعملة المستقرة تتبع سلة من الأصول؟

أشار “بوتيرين” إلى أنه لكي تجتاز العملات المستقرة خوارزميا الاختبار، يجب أن تكون قادرة على الارتباط بسلة من الأصول، أو مؤشر أسعار المستهلك، أو بعض المعادلات المعقدة.

وأخبر أن العملة المستقرة التي تتعقب مؤشر صندوق يرتفع بنسبة 20٪ سنويا، فإن هذه العملة المستقرة ستتحول إما إلى مخطط احتيالي والذي سينهار على المستخدمين أو تفرض شكلا من أشكال الفائدة السلبية.

هذا ويجادل “بوتيرين” بأن العملة المستقرة “RAI” لديه القدرة على فرض مصالح سلبية ولكن العملة المستقرة UST ليس لديها هذه القدرة.

ويشير إلى أنه يمكن تحقيق معدلات فائدة سلبية من خلال وجود هدف عائم يمكن أن ينخفض ​​بمرور الوقت إذا كان الاسترداد سلبيا أو من خلال وجود أرصدة تنخفض في المستقبل.

يختتم “بوتيرين” المقال بالقول إنه حتى إذا اجتازت العملة المستقرة هذا الاختبار، فقد تظل هناك مشاكل أساسية مثل الأخطاء ومشاكل الحوكمة التي تهدد بقاء المشروع.

اقرأ أيضا:

العملة الرقمية LUNA تهبط بنسبة تزيد عن 70٪ بعد ساعات فقط من إطلاقها

السوق الهبوطي جيد لصناعة الكريبتو حسب مسؤولين تنفيذيين

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق