مشروع Tolar: عملة رقمية سريعة وآمنة ومنصة للتطبيقات اللامركزية dApp

262

حول مشروع Tolar

مشروع Tolar هو عبارة عن مشروع جديد قيد التنفيذ يعتمد على بروتوكول HashNET والذي يهدف إلى حل المشكلات التي تواجه تقنية البلوكشين بما في ذلك التكلفة وبطء المعاملات وقابلية التوسع.

يعمل بروتوكول HashNET بمبدأ “التخفيض المتدني” و “التصويت الافتراضي”، الذي يهدف إلى توفير خوارزمية إجماع عادلة وسريعة التعامل مع الأخطاء.

كما أنه لا حاجة للتعدين، وسيتم استخدام موارد حاسوبية أقل، وبالتالي سيتم ترشيد استخدام الطاقة الكهربائية. وباستخدام تقنيات PoS والعقٌُد الرئيسية للوصول إلى إجماع موزع، تهدف المنصة إلى تحقيق 200 ألف معاملة في الثانية (TPS)، مما يجعلها أسرع من العديد من منصات البلوكشين الحالية.

مميزات مشروع Tolar

  • ستوفر المنصة لعملائها شفافية في التعامل، وسرعة كبيرة في المعاملات حيث تهدف الشركة إلى تحقيق 200 ألف معاملة في الثانية الواحدة. وقد أظهر النموذج الأولي الذي نشره الفريق في شهر يونيو 2018 تحقيق نسبة 130 ألف معاملة في الثانية من خلال العرض التجريبي الحي، ووصل الفريق إلى 150 ألف معاملة في الثانية خلال اختباراتهم التجريبية.
  •  ستكون المنصة متوافقة مع الهاتف المحمول، وسيكون لديها القدرة على النمو وتحقيق اللامركزية.
  • سيتم إستخدام طابعاً زمنياً للإجماع لكل معاملة يعكس الوقت الحقيقي الذي يصل فيه إلى غالبية الشبكة، حيث يقوم العضو بالإبلاغ عن الوقت الحقيقي الذي استلم فيه المعاملة لأول مرة ويتم اختيار متوسط الوقت.
  • لا يمكن لأي عضو التلاعب في تدفق المعاملات التي تدخل الشبكة بسبب طبيعة البروتوكولات المستخدمة في شبكة Hash والتي يقوم عليها المشروع.
  • لدى خوارزمية بروتوكول HashNET تقنيات معقدة للتعامل مع الأخطاء والتي تدعي بأن لديها نظام أمني قوي جداً مقارنة بباقي التقنيات، حيث ستمنع الأعضاء من تغيير السجلات بعد التوصل إلى الإجماع، وسيسمح هذا النظام بالتعامل مع أي عدد من العقٌد المعطلة وحلها بأسرع الطرق.
  • المنصة ستكون محصنة ضد ضد الهجمات الخارجية فهي أكثر أماناً مقارنة بالمنصات الموجودة اليوم.
  • وفقًا للفريق، تم تصميم مشروع Tolar لكي تصبح شبكة دفع عالمية من البداية، وستتمكن المنصة من استضافة مشاريع الطرح الأولي الجديدة ICOs والتطبيقات اللامركزية (dApp).

حل مشروع Tolar

تواجه المنصات القائمة على تكنولوجيا البلوكشين اليوم بعض المشاكل في الآداء من خلال البطيء في المعاملات، ووجود بعض نقاط الضعف في النظام الأمني بالإضافة إلى محدويتها في التوسع، وتسعى منصة Tolar HashNET لحل كل هذه المشاكل من خلال إستخدامها للعديد من التقنيات المتطورة مثل التصويت الإفتراضي والتخفيض المتدني وإستخدام معالجات قوية لديها القدرة على حل العديد من الأخطاء بأسرع الطرق.

مقالات ذات صلة

مشروع ARAW: بوابة التجارة الالكترونية عبر تكنولوجيا…

3 أسباب رئيسية لإنخفاض سعر الايثيريوم في عام 2018
أقرأ ايضًا

وستكون منصتها سريعة وآمنة وعادلة تتطلب القليل من الطاقة الحسابية، كما أنها تسمح لأي شخص بتشغيل حاسوبه وإستخدام الخدمة، وتطوير التطبيقات على المنصة دون الحاجة على تراخيص. كما أن الشركة تهدف إلى تحقيق معدل كبير في المعاملات بنسبة 20 ألف معاملة في الثانية الواحدة وهذا سيجعلها أسرع بكثير من العديد من المنصات القائمة على البلوكشين اليوم، كما ستعمل الشركة على حل المشاكل الأمنية ومشاكل التزوير وصد هجمات القرصنة والإختراق من خلال إستخدامها لتقنيات متطورة جداً عن البلوكتشين.

ما مدى تقدم مشروع Tolar HashNET؟

تم تأسيس المشروع في الربع الثاني من عام 2017. في يوم 28 يونيو 2018، عرض مشروع Tolar HashNET نموذجها الأولي بسرعة تصل إلى 150 ألف ماعملة في الثانية، وتسعى الشركة للقيام ببعض التطويرات المستقبلية منها محافظ الهاتف المحمول، وسلسلة المستكشف، والإفراج عن سلسلة HashNEt، بالإضافة إلى انشاء العقود الذكية وإطلاق مشاريع الطرح الأولي للعملات الرقمية جديدة ICOs على منصة Tolar HashNET.

روابط مهمة

الموقع الرسمي لـ مشروع Tolar

مجموعة التيليجرام الخاصة بـ Tolar

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

Add this code to the section of your site’s AMP pages.
%d مدونون معجبون بهذه: