تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

ثاني أكبر بنك في سنغافورة يخطط لولوج سوق العملات الرقمية المشفرة

قد تدخل المؤسسة المصرفية الخارجية الصينية (بنك OCBC) قريبا في صناعة العملات المشفرة وفقا لما كشفت عنه مؤخرا رئيستها التنفيذية “هيلين وونغ”.

في حديثها يوم الجمعة في مقابلة حصرية مع “بلومبرغ”، كشفت “وونغ” أن البنك يدرس العملات المشفرة عن كثب.

وأشارت إلى أنه وعلى الرغم من أنهم لم يكونوا في عجلة من أمرهم لاستيعاب الأصول الرقمية، إلا أن مجال الكريبتو الجديد لم يعد من الممكن تجاهله.

عندما سئلت عن نية البنك تقديم خدمات الكريبتو مثل منافسيه، أجابت:

نحن ننظر في الأمر وبجدية.

هناك بعض الأعمال التي يتم إنجازها وتحضيرها في البنك.

التقدم بحذر:

صرح “وونغ” كذلك إن قرار تجربة العملات المشفرة كان استجابة للطلب المتزايد على خدمات الكريبتو من قبل العملاء.

ومع ذلك، سيتخذ البنك إجراءات تحذيرية وعناية واجبة كجزء من واجبه الائتماني المتمثل في رعاية العملاء قبل إعطاء توجيه واضح.

وأضافت:

إذا قلت إننا ننظر في الأمر، فإن الأمر يتعلق إلى حد كبير بتلبية احتياجات العملاء، ولكن بأمان، نريد مساعدتهم على التعرف على الاستثمار وكيفية التعامل معه.

تفضل “وونغ” التعامل مع العملات المشفرة على أنها “أصول رقمية” لأنها أصول يستثمر فيها الناس ولها قيمة.

وفقا لها، لا ينبغي أن يطلق عليها عملات لأنها ليست مناقصة قانونية.

ونظرا أيضا للتقلب الشديد المرتبط بأسعارها، ألمحت إلى أن البنك يختار أن يسلك طريق الصرف بدلا من الاستثمار المباشر فيها.

وأضافت:

يمكن استخدام تقنية البلوكشين نفسها في العديد من الأساليب الأخرى…لذا يمكن القول إننا نعمل الآن كثيرا على منصة تداول، وكيفية ضمان أن التدفق الكامل للتجارة آمن.

سنغافورة تفتح ذراعيها للعملات المشفرة:

تأتي تعليقات “وونغ” بعد قرابة شهرين من إعلان أكبر بنك في سنغافورة، والمتمثل في “DBS Group Holdings” عن عزمه فتح بورصة رقمية بعد الحصول على ترخيص من هيئة النقد السنغافورية (MAS).

في مايو، أطلقت مجموعة “DBS” حلا موثوقا لفئة الأصول لتمكين عملاء الخدمات المصرفية الخاصة من استثمار أصولهم الرقمية وحفظها وإدارتها بشكل آمن.

تواصل سنغافورة ترسيخ نفسها كمعقل للعملات المشفرة، مع وجود منصات تداول عالمية مثل “Gemini” وبينانس بالفعل في دولة جنوب شرق آسيا.

أعلن “رافي مينون” العضو المنتدب لشركة “MAS” عن دعمه للصناعة، مشددا على أن أفضل نهج للعملات الرقمية هو تنظيمها بدلا من تقييدها.

وصرح مؤخرا:

عدم الدخول في هذه اللعبة، أعتقد أن المخاطرة بترك سنغافورة وراء الركب، والانطلاق في وقت مبكر من هذه اللعبة يعني أنه يمكننا أن نحصل على السبق، وأن نفهم بشكل أفضل فوائدها المحتملة بالإضافة إلى مخاطرها.

اقرأ أيضا:

بلوكشين بينانس يتعرض للنقد الشديد…إليك السبب!

تعرف على قصة عجوز حولت استثمار بيتكوين بقيمة 3 آلاف دولار إلى 320 ألف دولار

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock