تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار البيتكوين

الاقتصادي “نورييل روبيني” مصرحا: يجب عزل رئيس السلفادور بسبب البيتكوين

“نورييل روبيني” حائز على جائزة نوبل ضاعف مؤخرا من انتقاداته الموجهة لرئيس السلفادور “نجيب بوكيلي”، مدعيا أن هذا الرئيس يستحق عزله بتهمة إفلاس البلاد من خلال مناورته تجاه البيتكوين.

في وقت سابق من هذا الشهر، خفضت شركة الخدمات المالية “موديز” التصنيف الائتماني السيادي للسلفادور بسبب مخاوف من أن مراهنة الدولة الجريئة على عملة البيتكوين، ومنعها من الحصول على قرض بقيمة 1.3 مليار دولار من صندوق النقد الدولي (IMF) الذي تشتد الحاجة إليه.

صرح “خايمي روشي” محلل في وكالة “موديز” لوكالة بلومبرغ بأن الملف المالي للسلفادور سيزداد سوءا إذا زادت الحكومة من تعرضها لعملة البيتكوين، وأضاف:

إذا كان أعلى من ذلك بكثير، فإن ذلك يمثل خطرا أكبر على قدرة السداد والملف المالي للمُصدر.

تمتلك السلفادور ما قيمته 800 مليون دولار من السندات المقومة بالدولار المستحقة في يناير 2023.

بسبب مشاكل الديون وعدم اليقين المحيط بالبيتكوين، ارتفع العائد على هذه السندات إلى 34٪ في وقت سابق من هذا الشهر.

تخطط السلفادور الآن لإصدار سندات بركانية مقومة بالبيتكوين بالشراكة مع شركة “Blockstream” و “iFinex” الشركة الأم التي تقف وراء التيثر و “Bitfinex”.

سيتم استخدام جزء من الأموال التي تم جمعها لبناء مدينة البيتكوين.

واجه “بوكيلي” رد فعل عنيف خلال عملية البيع الدراماتيكية التي حدثت يوم السبت وجعلت البيتكوين يتراجع لمستوى 35 ألف دولار.

تشير التقديرات إلى أن السلفادور خسرت أكثر من 20 مليون دولار من خلال شراء البيتكوين من أموال الخزانة في البلاد، لكنها خسارة نظرية فقط وذلك في حالة عدم بيع حكومة السلفادور للبيتكوين فهي خسارة غير محققة.

بالرغم من النقد المتواصل للسلفادور إلا أن رئيسها يمضي قدما في خطته واشترى المزيد من البيتكوين آخرها عندما وصل سعر البيتكوين لمستوى 36 ألف دولار.

اقرأ أيضا:

مؤسسة الايثيريوم تصرف جزء كبير من عملاتها الايثيريوم الخاصة بها

مشروع “Fantom” يتفوق أخيرا على “Avalanche” من حيث القيمة الإجمالية المقفلة TVL

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق