تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

أوبرا تكشف عن مشروع متصفح أنترنت يركز على الكريبتو و الويب 3.0

أعلنت شركة “أوبرا”، وهي شركة تقنية نرويجية متعددة الجنسيات تقف وراء متصفح الإنترنت الشهير الذي يحمل الاسم نفسه، عن الإصدار التجريبي الجديد كليا والمسمى “مشروع متصفح الكريبتو” “Crypto Browser Project”.

مشروع متصفح الكريبتو الخاص بأوبرا:

كشف منشور مدونة “أوبرا” أن المبادرة الجديدة تحتوي على ميزات ويب 3.0  مدمجة، مع الهدف النهائي المتمثل في تسريع تطور الجيل التالي من الويب.

يهدف المشروع الجديد من “أوبرا” إلى توفير وظائف إضافية بخلاف المتصفح التقليدي وهو مصمم للعمل مع أنواع مختلفة من التطبيقات اللامركزية (dApps).

يوفر المنتج الوصول إلى أحدث أخبار البلوكشين، والتوزيعات المجانية القادمة (الايردروب)، وتقويم للأحداث القادمة لمشاريع الكريبتو، و NFT، ومجتمعات الكريبتو، والمحتوى التعليمي، والبودكاست، ومقاطع الفيديو.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن للمستخدمين أيضا التحقق من أسعار العملات المشفرة ورسوم الغاز وكذلك معنويات السوق العامة.

أخبرت إدارة “أوبرا” إنه يمكن الوصول إلى سوق الكريبتو وتسجيل الدخول إلى التطبيقات اللامركزية dApps مباشرة من المتصفح بمساعدة محفظة الكريبتو الأصلية الجديدة.

حيث ليست هناك حاجة لتثبيت أي ملحقات، أو أداة حظر الإعلانات الأصلية ومانع التعقب، أو تسجيل متصفح VPN.

يفتخر مشروع الكريبتو “أوبرا” بحافظة آمنة تمكن المستخدمين من النسخ واللصق بأمان.

جهود أوبرا متواصلة نحو الكريبتو والبلوكشين:

قدمت “أوبرا” أول متصفح في العالم بمحفظة تدعم الكريبتو وتأتي بشكل مدمج في عام 2018.

ومنذ ذلك الحين، قامت بدمج العديد من شبكات البلوكشين، مثل البيتكوين والايثيريوم و Celo و Nervos.

دخلت المنصة أيضا في شراكات مع بلوكشين Handshake و NEAR و Polygon و Solana.

وشددت على أن الهدف ليس التركيز على البلوكشين أو عملة رقمية مشفرة واحدة فقط.

بدلا من ذلك، تسعى “أوبرا” إلى دمج العديد من أنظمة البلوكشين وأنظمة تسمية المجال اللامركزية في متصفحات الكريبتو، وبالتالي تمكين المستخدمين من تحديد أي واحد يستخدم.

من الآن فصاعدا، سيضيف المتصفح المزيد من الميزات مثل دعم حلول الطبقة الثانية.

مستشهدة بالمخاوف البيئية وتكاليف المعاملات المرتفعة، أكدت “أوبرا” على أهمية حلول الطبقة الثانية مع مسايرتها لانتقال الصناعة من شبكات إثبات العمل (PoW) إلى شبكات إثبات الحصص (PoS).

اقرأ أيضا:

أكبر بنك مغربي يغوص في العملات المشفرة من خلال الانضمام إلى شبكة الريبل “RippleNet”

شراكة “كوين بيس” مع “ماستركارد” لتسهيل عمليات شراء NFT

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق