تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

الشريك المؤسس لـ Dogecoin: مشروع Luna 2.0 سيجذب مقامري الكريبتو الأغبياء

في تغريدة حديثة، صرح “بيلي ماركوس” المؤسس المشارك لـ “Dogecoin”، أن الإطلاق القادم لـ “Terra 2.0” سيكون مجرد تكرار لمشروع بلوكشين فاشل وسيُظهر مدى غباء المقامرين بالعملات المشفرة.

صوت المجتمع بأغلبية ساحقة لصالح الاقتراح 1623، وهي نسخة منقحة من خطة مؤسس “Do Kwon” الأولية لإعادة إطلاق الشبكة.

سيتم إطلاق شبكة Terra الجديدة في 27 مايو مع اختلاف واحد ملحوظ والمتمثل في عدم وجود عملة مستقرة حسابيا.

في وقت سابق من هذا الشهر، بدأ أحد أكبر مشاريع البلوكشين في الصعود بعد أن فقدت عملة TerraUSD (UST) المستقرة ربطها وتعرضت لضغوط بيع شديدة ما أثر على عملة الحوكمة LUNA، ودفع قيمتها إلى الصفر.

سيرافق طرح البلوكشين الجديد أيضا إطلاق العملة الرقمية LUNA الجديدة.

سيطلق على العملة القديمة اسم LUNA Classic لتصبح مثلها مثل الايثيريوم كلاسيك.

وفقا لنموذج التوزيع المقدم في الاقتراح، سيتم توزيع 35٪ من العملات الرقمية قبل الهجوم على عملات LUNA.

سيتم تخصيص 10% من المعروض من العملات الرقمية لحاملي UST قبل الانهيار.

سيحصل مالكو LUNA و UST بعد الانهيار على 25٪ من العملات الرقمية.

تم التقاط لقطات في 7 مايو و 27 مايو (قبل وبعد انهيار المشروع).

ادعى “Do Kwon” أن دافعه الرئيسي كان الحفاظ على النظام البيئي النابض بالحياة وكان يعتقد أن ما واجهه المشروع عقبة مؤقتة.

بالرغم من دعم العديد من الجهات لمشروع Luna 2.0، إلا أن الكثير لا يزال متشكك في مصداقية وموثوقية المشروع.

“ماركوس” مؤسس “Dogecoin”، على سبيل المثال، كان شديد الانتقاد لخطة “Do Kwon”.

في وقت سابق من هذا الشهر، صرح بالقول:

إن Terra كانت أغبى شيء رأيته في حياتي كلها.

اقرأ أيضا:

بعد 4 سنوات من الإطلاق…كم وصل حجم التداول على منصة Uniswap؟

القبض على المستثمر في العملة الرقمية “LUNA” والذي كان يحوم حول شقة مؤسس مشروع “Terra”

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق