تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

الحكم بالسجن على متداول في سوق العملات المشفرة بتهمة الاحتيال وسرقة ما قيمته 5 مليون دولار

حكمت وزارة العدل الأمريكية (DOJ) على متداول في سوق العملات المشفرة من “رود آيلاند” يبلغ من العمر 25 عام، والمعروف باسم “Coin Signals”، بالسجن لمدة 42 شهر بتهمة الاحتيال على أكثر من 170 شخص بأكثر من 5 مليون دولار.

الاحتيال بالعملات الرقمية المشفرة:

وفقا لبيان صحفي رسمي، كان المدان “جيريمي سبنس” قد طلب أموالا من المستثمرين عبر العديد من مجمعات الاستثمار في العملات المشفرة، والتي أدارها من نوفمبر 2017 إلى أبريل 2019.

قام بإنشاء وإدارة العديد من صناديق الكريبتو، بما في ذلك أكبر ثلاثة صناديق وهي:

صندوق Bitmex Coin Signals، وصندوق Coin Signals البديل، وصندوق Coin Signals Long Term Fund.

ادعى “جيريمي سبنس” أن تداولاته كانت تعمل بشكل جيد وحققت أرباحا هائلة، مما دفع المستثمرين إلى إرسال عملاتهم المشفرة مثل البيتكوين والايثيريوم ليتداولها نيابة عنهم.

استخدام الادعاءات الكاذبة لجذب المستثمرين:

في مرحلة ما، نشر “جيريمي سبنس” رسالة في مجموعة دردشة عبر الإنترنت تدعي كذبا أن تداوله لأموال المستثمرين خلال الشهر الماضي قد حقق عائدا يزيد عن 148٪.

نتيجة لذلك، أرسل له بعض المستثمرين أموالا إضافية.

لكن وزارة العدل أشارت إلى أن مزاعم “جيريمي سبنس” بعيدة كل البعد عن الحقيقة.

بل في الواقع، وخلال نفس الفترة التي تبلغ حوالي شهر واحد، نتج عن تداول “جيريمي سبنس” خسائر صافية في الحسابات التي تداول فيها أموال المستثمرين.

للتغطية على صافي الخسائر التي تكبدها أثناء التداول بأموال المستثمرين، أنشأ “جيريمي سبنس” أرصدة حسابات مزيفة لمواصلة جمع الأموال وبدأ في تشغيل مخطط “بونزي”.

حيث استخدم الأموال من المستثمرين الجدد للدفع للمستثمرين القدامى وأبقى الحيلة مستمرة لأطول فترة ممكنة.

وتمكن من توزيع أكثر من 2 مليون دولار من العملات المشفرة على المستثمرين من خلال المخطط.

وأضافت وزارة العدل:

بدلا من الإبلاغ بدقة عن خسائر التداول التي تكبدتها شركة “جيريمي سبنس”، أشارت أرصدة الحسابات بشكل كاذب إلى أنهم كانوا يكسبون المال.

في الأخير تم القبض على “جيريمي سبنس” في يناير 2021 من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI)، ووجهت ضده تهم مدنية منفصلة من قبل لجنة تداول السلع الآجلة (CFTC).

وأقر بالذنب في التهم الموجهة إليه في نوفمبر 2021.

بالإضافة إلى فترة سجنه البالغة 42 شهرا، سيحصل “جيريمي سبنس” على ثلاث سنوات من الإفراج الخاضع للإشراف واسترداد أكثر من مليوني دولار بعد إطلاق سراحه.

اقرأ أيضا:

الرئيس التنفيذي لشركة بينانس يشرح موقف بينانس من مشروع Terra LUNA

إليك تفسير ما حصل مع مشروع Terra من البداية ولغاية اللحظة!

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق