تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار البيتكوينأخبار العملات الرقمية

عملة البيتكوين تهبط لما دون 40 ألف دولار قبل إعلان بيانات التضخم الأمريكية

أوقفت عملة البيتكوين ارتفاعها اليوم الخميس، وانخفضت بنسبة 5٪ إلى 39200 دولار، حيث اتخذ المتداولون موقفا حذرا قبل نشر بيانات التضخم الأمريكية التي من المتوقع أن تظهر ارتفاعا هائلا في أسعار المستهلك.

تراجع البيتكوين أثّر بدوره على العملات الرقمية البديلة التي انخفضت أسعارها هي الأخرى بنسب متفاوتة.

من المتوقع أن ترتفع أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة بنسبة 7.9٪ في الشهر الماضي، وهي أسرع وتيرة لها منذ ما يقرب من أربعين عام، وفقا لرويترز.

كان اتجاه التضخم المتزايد سلبيا بالنسبة للبيتكوين في الأشهر الأخيرة، بسبب ميله إلى التصرف كأصل محفوف بالمخاطر.

على سبيل المثال، انخفض سعر البيتكوين بنسبة 5٪ تقريبا كرد فعل لقراءة التضخم لشهر يناير، والتي أظهرت تسارع الأسعار بنسبة 7.5٪.

وبالنظر إلى أن البيتكوين يعمل كرائد في سوق العملات المشفرة، فإن معظم العملات الرقمية الرئيسية تراجعت أيضا.

البيتكوين وارتباطه بباقي الأسواق المالية:

على الرغم من البيانات الحديثة التي تشير إلى أن البيتكوين قد ابتعد إلى حد ما عن سوق الأسهم، فإن انخفاضه اليوم يشير إلى أنه بعيد كل البعد عن الانفصال.

هذا وتراجع سعر البيتكوين بشدة مقارنة بأسعار الذهب هذا العام، مما دفع الكثيرين إلى التشكيك في جدوى البيتكوين على اعتباره وسيلة للتحوط من التضخم.

انخفض البيتكوين بحوالي 40٪ هذا العام، وارتفع الذهب بنسبة 10٪.

أرسلت الحكومة الأمريكية يوم أمس الأربعاء إشارة إيجابية إلى سوق العملات المشفرة مع احتمال وجود تنظيم صديق للعملات المشفرة بعد نشر الأمر التنفيذي من الرئيس “بايدن”.

العقوبات الاقتصادية ضد روسيا والتضخم:

من المرجح أن تؤدي العقوبات الأخيرة ضد روسيا بسبب غزوها لأوكرانيا إلى زيادة التضخم هذا العام.

العقوبات المفروضة على النفط الروسي أدت إلى ارتفاع أسعار الطاقة، في حين أن الاضطرابات في صادرات القمح الأوكرانية ستؤدي إلى ارتفاع أسعار المواد الغذائية، وكلاهما عاملان رئيسيان في التضخم.

سيؤثر ارتفاع أسعار المواد الغذائية والطاقة على قدرة تجار التجزئة على الاستثمار في العملات المشفرة، وبالتالي يؤثر على آفاق البيتكوين لهذا العام.

هناك أيضا تكهنات بأن زيادة التكاليف يمكن أن تؤدي إلى ركود خلال هذا العام، حيث ستظهر بيئة غير مواتية للغاية للأصول التي تحركها المخاطر.

التضخم يؤدي إلى ارتفاع أسعار الفائدة:

التضخم هو عامل رئيسي يجب أخذه بعين الاعتبار من قبل الاحتياطي الفيدرالي في رفع أسعار الفائدة.

من المقرر أن يرفع البنك المركزي أسعار الفائدة الأسبوع المقبل، لأول مرة منذ أكثر من عامين، في الوقت الذي يكافح فيه لمعالجة الارتفاع الأخير في الأسعار.

هذه الخطوة ستكون أيضا سلبية بالنسبة للبيتكوين، لأنها ستقلل من كمية السيولة في السوق.

كانت زيادة السيولة عاملا رئيسيا في الارتفاع الرائع للبيتكوين في عام 2021، حيث سمحت معدلات الإقراض المنخفضة للغاية للمتداولين بالبحث عن عوائد أفضل في العملات المشفرة.

لكن الارتفاع الحاد في التضخم، خاصة منذ النصف الثاني من عام 2021، قوض هذا الارتفاع ببطء.

خلاصة القول أن الأيام القادمة ستكون حافلة ومؤثرة على سعر البيتكوين عند نشر البيانات المذكورة أعلاه والقرارات المصاحبة لها.

اقرأ أيضا:

بينانس تستعد لعمليات استحواذ جديدة…التفاصيل هنا

إليك ما تحتاج إلى معرفته حول الأمر التنفيذي للأصول الرقمية الذي أصدره الرئيس “بايدن”

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق