تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار البيتكوينأخبار العملات الرقمية

ضبط ما قيمته 2.3 مليون دولار موجهة لغسيل أموال وتحويلها من النقد إلى بيتكوين في نيويورك

اتُهم رجل في نيويورك بإدارة مخطط لغسيل الأموال من النقد إلى البيتكوين في نيويورك.

من بين أمور أخرى، تُظهر القضية التحيز السلبي من جهات تطبيق القانون تجاه العملات المشفرة.

غسيل الأموال عن طريق البيتكوين:

وفقا لتقرير حديث لـ “بلومبيرغ”، تم توجيه لائحة تهم لرجل يبلغ من العمر 42 عام يُدعى “توماس سبايكر” بتهمة إدارة عملية غسيل أموال من نوع تحويل الأموال إلى بيتكوين في نيويورك.

وبحسب ما نشر في التقرير فإن الرجل تفاخر علنا على وسائل التواصل الاجتماعي بأفعاله، ويقنع عملائه أيضا علنا أنه يمكنهم البقاء بعيدا عن الرادار.

كما ضُبط “سبايكر” يبحث على “قوقل” عن وسائل مختلفة لغسيل الأموال من خلال البيتكوين.

كما تم اتهام عملاء “سبايكر” بارتكاب مجموعة من الجرائم، بما في ذلك تشغيل سوق مخدرات غير قانوني على أنترنت الويب المظلم.

أخبر “ألفين براج” المدعي العام لمنطقة مانهاتن في بيان مفاده:

إن القضية توضح لنا كيف يمكن للتقنيات الجديدة مثل العملات المشفرة أن تصبح محركات رئيسية لمجموعة واسعة من الأنشطة الإجرامية التي يمكن أن تمتد بسهولة لجميع أنحاء العالم.

كما يُزعم، ساعدت هذه الشبكة المترامية الأطراف لغسيل الأموال الدولي تجار المخدرات وعصابة الجريمة المنظمة والمحتالين على إخفاء نشاطهم الإجرامي ونقل عائداتهم في جميع أنحاء العالم.

نعود للخلف قليلا:

في حين أنه من الحقائق التي لا يمكن إنكارها أن البيتكوين، من بين العملات المشفرة الأخرى، يمكن استخدامها في أنشطة غير مشروعة، لكن يبدو أن البيان أعلاه لـ “براج” بعيد كل البعد عن الحقيقة.

بادئ ذي بدء، ورد أن العملية بأكملها بلغت قيمتها 2.3 مليون دولار، والتي على الرغم من أنها مبلغ مالي معتبر بالنسبة لشخص عادي، إلا أنها لا تنذر بأنها مبلغ ضخم في عالم الجريمة.

بالحديث عن غسيل الأموال، دعونا نتراجع خطوة إلى الوراء أيضا وربما نرى كيف أثبتت المؤسسات المالية بشكل متكرر أنها تستضيف الأموال للمجرمين المدانين وأباطرة المخدرات والقتلة وما إلى ذلك.

في فبراير من هذا العام، أظهرت بعض الوثائق أن بنك “Credit Suisse” يدير آلاف الحسابات الخاصة بمجرمين مزعومين.

بالطبع، لم يتم إثبات ذلك بعد، لكن حقيقة وجود تحقيق مستمر يجب أن تثير الإنذارات الضرورية.

لكن من المؤكد أن هذه الشبكة المترامية الأطراف لغسيل الأموال الدولي ساعدت مهربي المخدرات وعصابة الجريمة المنظمة والمحتالين على إخفاء نشاطهم الإجرامي.

اقرأ أيضا:

سعر البيتكوين يلامس 45 ألف دولار تقريبا مع تسارع عمليات الشراء

مدينة “ريو دي جانيرو” ستسمح بدفع الضرائب باستخدام الكريبتو ابتداء من عام 2021

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق