تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

الرئيس التنفيذي لشركة بينانس يلتقي برئيس دولة الكوت ديفوار لدراسة تبني العملات المشفرة في الدولة

منذ مدة يتم تبني التكنولوجيا في الغالب وعلى نطاق واسع في أوروبا والأمريكتين قبل أن تنضم الصين إليهما.

ودوما ما كانت إفريقيا تتخلف عن الركب.

الآن، مع تقنية البلوكشين والوصول إلى الهواتف الذكية، يمكن لأفريقيا الانضمام إلى النادي في الوقت المناسب والحصول على خدمات مصرفية عالمية لمواطنيها.

في الفترة الأخيرة أشرنا في بيتكوين العرب حول انضمام العديد من الدول لتبني البلوكشين والعملات المشفرة مثل دولة السلفادور وكازاخستان وافريقيا الوسطى…

تقنية البلوكشين للجميع:

عدد كبير من السكان في أفريقيا ليس لديهم حسابات مصرفية.

هذا يرجع إلى حد كبير إلى العديد من المشاحنات التي ينطوي عليها استخدام الأنظمة المصرفية التقليدية ونقص إمكانيات الوصول إلى التكنولوجيا المناسبة.

تشير التقديرات إلى أن بينانس ستؤثر على حياة ما بين 10-20 ٪ من سكان إفريقيا.

وتعد النسبة عالية خاصة في قارة تضم أكثر من مليار شخص.

أخبر “CZ” المدير التنفيذي لشركة بينانس هذا بنفسه، وأخبر أنه وعن طريق استخدام تقنية البلوكشين، يمكن للأشخاص التعامل مع العملات الرقمية من أي مكان.

لهذا السبب ذهب الرئيس التنفيذي لشركة بينانس للقاء رئيس دولة الكوت ديفوار (ساحل العاج).

وكانت الأجندة الرئيسية هي جعل تقنية البلوكشين أقرب إلى سكان كوت ديفوار.

مما لا شك فيه أن الدول الأفريقية الأخرى ستريد نصيبا من هذه الكعكة العالمية أيضا.

انتقل “CZ” إلى تويتر لإعلام الجميع بالتطور الجديد في تعزيز اعتماد البلوكشين والكريبتو في القارة الأفريقية.

حتى الجانب الإيفواري شارك في نشر قدوم الرئيس التنفيذي لشركة بينانس.

حيث التقى الرئيس التنفيذي لشركة بينانس مع رئيس جمهورية كوت ديفوار لمناقشة تكامل العملات المشفرة في البلاد.

يُنظر لـ”CZ” كبطل مؤيد لتكنولوجيا البلوكشين والعملات الرقمية المشفرة.

قبل بضعة أيام، شجع “CZ” الناس على شراء انخفاضات البيتكوين لجني الربح في المستقبل.

اقرأ أيضا:

منصة Bitstamp تتراجع عن قرار فرض رسوم شهرية على الحسابات غير النشطة

تقرير: مازال هناك المزيد من عمليات التصفية قبل أن تتعافى أسعار العملات المشفرة

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق