تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

منصة بينانس تنوي إطلاق 10 منصات لشراء العملات الرقمية مقابل العملات النقدية

تعلم منصة بينانس أنه لطالما كانت منصات بيع وشراء العملات الرقمية مقابل العملات النقدية عنصرًا مهمًا للغاية في نظام الكريبتو والعملات الرقمية حيث أنها تساعد المستخدمين والمستثمرين الجدد على الدخول إلى النظام.

ومن الواضح أن “تشانجنبنج تشاو” وفريق “منصة Binance” يدركان هذا الأمر، ومن ثم بعد أن نجحا في اكتساب بعض الخبرة، تخطط “بينانس” لإطلاق 2-3 منصات تداول جديدة وداعمة للعملة النقدية في أوائل عام 2019.

“BUIDL” مفتاح النمو على المدى الطويل للعملات الرقمية

تم مؤخرا إجراء مقابلة مع “تشانجبينج تشاو” رئيس مجلس إدارة شركة “بينانس” فيما يتعلق بأحدث التطورات في البيتكوين BTC وأعمال بينانس و نظرته المستقبلية للسوق.

خلال المقابلة، تم سؤال “تشاو” حول التغييرات في استراتيجية التوسع في منصة بينانس بسبب هبوط الأسواق التي أجاب قائلا.

“لم تتغير إستراتيجيتنا على الإطلاق. لقد قمنا بإطلاق منصة واحدة حتى الآن، ونحن على وشك إطلاق 2-3 أخرى في الشهر المقبل أو نحو ذلك. في العام المقبل، لا نزال نرغب في إطلاق 10 منصات أخرى، كما أننا سنطلق أيضًا منصة التداول اللامركزي (DEX) الذي يعد التداول الأساسي القائم على تكنولوجيا البلوكشين.”

يبدو أن تعليقات “تشاو” تتماشى مع توقعاته التي طرحها في سبتمبر 2018 حيث ذكر أن بينانس ستطلق ما بين 5 إلى 10 منصات تداول في مجال العملة المشفرة “تم إطلاق منصة بينانس في أوغندا فعلا“.

وفي معرض حديثه في مؤتمر “توافق سنغافورة” الذي نظمته  CoinDesk، أشار “تشاو” إلى أنه في غضون عام، يأمل في أن يكون هناك ما بين 5 إلى 10 منصات تداول جديدة تدعم العملات الرقمية على أن يتم توسيعها بين القارات المختلفة.

ركزت مؤسسة “بينانس” في السابق بشكل رئيسي فقط على التداول من العملة المشفرة إلى عملة مشفرة، ولكن كما أن “تشاو” لديه بعض الخطط التقدمية التي يشير إليها بالقول

“لا تزال هناك فرصة في منصات العملات النقدية حيث يوجد كل المال.. لذا علينا أن نفتح تلك البوابة.”

كما تتوافق خطط منصة العملات النقدية هذه مع شراكة “بينانس” الأخيرة مع دول مثل سنغافورة ومالطا. تشمل رؤية “تشاو” في بناء شبكة عالمية من البنية التحتية من العملات الرقمية إلى العملات النقدية، والتي يتم تنظيمها ودعمها من قبل حكومات الولايات.

وتشمل خطط “تشاو” أيضًا العمل مع بلدان أصغر نسبيًا، حيث يعتقد أن هذه الدول تميل إلى الاستجابة بطريقة أكثر فعالية.

“يمكنك الوصول إلى كبار المسؤولين الحكوميين بشكل سهل وهم يردون على أسئلتكم بطريقة مباشرة.. ويقدرون الاستثمار الذي نجلبه إلى الاقتصاد المحلي”.

ويبدو أن “تشاو” يركز بشكل كبير على منهجه واستراتيجيته، حيث يعتقد أن العملات الرقمية ستبقى. كما أن خططه التوسعية تعطينا فكرة أن الطلب على العملة المشفرة لم يتراجع على الرغم من انخفاض الأسعار.

سلمان

مؤسس مجموعة بيتكوين العرب ومستشار في عدد من مشاريع الكريبتو
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock