قبل الإطلاق… ما هي مميزات وعيوب منصة Bakkt وماذا ستقدم للبيتكوين؟

إيجابيات وسلبيات إطلاق Bakkt في يناير 2019

234

إيجابيات وسلبيات إطلاق منصة Bakkt في يناير 2019

من المقرر أن يكون إطلاق منصة Bakkt في يناير 2019 علامة فارقة رئيسية لصناعة التشفير وعالم العملات الرقمية. وتُعد Bakkt شركة ناشئة طموحة يدعمها بعض اللاعبين الرئيسيين في مجال الشركات الأمريكية.

يعتقد البعض أن إطلاق منصة تداول العملات الرقمية Bakkt سيطلق العنان للثور القادم. يعتقد آخرون أن إطلاق منصة Bakkt سيكون له تأثير ضئيل على مجتمع العملات الرقمية.

ما هي إيجابيات وسلبيات إطلاق Bakkt؟ جلس “مارتن وايس” من شركة “Weiss Cryptocurrency Ratings” مؤخرًا مع “د. بروس نج” من أجل مناقشة إيجابيات وسلبيات إطلاق منصة Bakkt.

“د. نج” خبير في تقنية دفتر الأستاذ الموزع (DLT) ويقوم بعمل تحليل التشفير الفني لمؤسسة “Weiss Cryptocurrency Ratings” وهي وكالة تصنيف مخصصة لتحليل مشاريع التشفير المختلفة.

نحن نفترض عموما أن إطلاق منصة Bakkt سيكون له تأثير إيجابي صافي على مجال العملات الرقمية وعالم التشفير – ولكن هذا غير مضمون. دعونا نلقي نظرة على بعض من إيجابيات وسلبيات إطلاق منصة Bakkt كما أوضح الدكتور “بروس نغ”.

ما هي منصة Bakkt ولماذا ينتظرها المجتمع؟

منصة Bakkt هي شركة  ناشئة انفجرت على الساحة في أغسطس 2018. للوهلة الأولى، تبدو أنها تقدم صفقة ضخمة لصناعة العملات الرقمية.

أولاً، تعود ملكية شركة Bakkt لشركة InterCinental Exchange ورمزها (ICE) – الشركة الأم لبورصة نيويورك للأوراق المالية (NYSE) -. كانت شركة ICE مسؤولة عن جلب ثقة إضافية لأسواق الذهب في أوائل العقد الأول من القرن الحالي، بينما كانت تمهد الطريق أمام منتجات الاستثمار مثل صناديق الذهب المتداولة في البورصة.

ثانياً، تدعم “منصة باكت” من قبل بعض أكبر وأقوى الشركات في أمريكا. فقد استثمرت “ستاربكس” و “مايكروسوفت” على سبيل المثال، في شركة “باكت”.

ما الذي تريده منصة Bakkt بالضبط؟

سوف توفر المنصة خدمات التشفير والعملات الرقمية للمؤسسات والمستثمرين الأفراد. سوف تسمح للمستثمرين من الأفراد والمؤسسات بعمليات الشراء والشراء والتداول بسهولة أكبر. بفضل منصة Bakkt، سيتمكن أي شخص أو مؤسسة يريد شراء “عملة رقمية” من القيام بذلك بطريقة أكثر أمانًا وأسهل وأكثر تنظيماً.

عندما تطلق منصة Bakkt، فإن المؤسسات التي ترغب في الاستثمار في التشفير سوف تكون قادرة على القيام بذلك. قد يكون لدى هذه المؤسسات أموال “هامشية” في انتظار خدمة الحفظ المؤسسي التي تنوي المنصة إطلاقها.

أن كل شيء يبدو جيدا – ولكن هناك من الواضح أن بعض الايجابيات والسلبيات لإطلاق منصة Bakkt. دعونا نلقي نظرة أخرى.

لماذا إطلاق منصة Bakkt سيكون شيئا جيدا لعالم التشفير؟

سيكون إطلاق Bakkt شيئًا جيدًا لمجتمع العملات الرقمية لكل الأسباب التالية:

  • سوف توفر منصة Bakkt منصة تداول قابلة للتطوير للمؤسسات التي ترغب في الاستثمار في العملات الرقمية، فبين عشية وضحاها، فإن المؤسسات لديها طريقة آمنة وآمنة ومنظمة لشراء “العملات المشفرة” في بيئة تجارية موثوق بها.
  • سوف تقدم خدمة حضانة منظمة للتخزين الآمن للبيتكوين الحقيقي.
  • سيكون لدى المنصة خدمة دفع تسمح للعملاء بالدفع مع التشفير لأي شيء من قهوة ستاربكس إلى منتجات الكمبيوتر من مايكروسوفت.
  • شركة “ICE” مالكة بورصة نيويورك، هي الشركة الأم  للمنصة وبذلك فهي تجلب خبرة وتأثير هائل للشركة.
  • شركة “ICE” ليست فقط تملك Bakkt و NYSE. كما يمتلكون أيضًا خدمات بيانات ICE و SuperDerivatives و TMC Bonds و Clearing Corporation و Singapore Mercantile Exchange والعديد من الكيانات الأخرى، وفي العام الماضي حققت الشركة الأم أرباحًا بقيمة 5.8 مليار دولار. وتمتلك الشركة 5000 موظف في جميع أنحاء العالم وسمعة ممتازة.
  • بالإضافة إلى مايكروسوفت وستاربكس، استثمرت Boston Consulting Group أيضًا في Bakkt؛ وتعد Boston Consulting Group شريكًا رئيسيًا من المتوقع أن يفتح الباب أمام التشفير التجريبي لمجموعة من الشركات الكبرى في الولايات المتحدة الأمريكية.
  • ستاربكس هي الشركة الرائدة في الولايات المتحدة في دفعات تطبيقات الجوال مع 23 مليون مستخدم؛ هذا أكثر من خدمة الدفع المقدمة من “أبل” (22 مليون مستخدم) و  خدمة الدفع المقدمة من “جوجل” (11 مليون).
  • ستؤكد “باكت” على تداول العقود الآجلة بعملة بيتكوين حقيقية، وليس بتداول بيتكوين الذي نراه في الأسواق المستقبلية مثل CME و Cboe. هذا يعني أن أي بيتكوين يتم شراؤه في أسواق العقود الآجلة من Bakkt سيكون بيتكوين حقيقي وسيتم إضافته إلى عهدة الشركة، مما سيعزز الطلب بشكل مباشر على السوق.

لكل هذه الأسباب، من المتوقع أن تستقطب منصة Bakkt أموالاً مؤسسية كبيرة في حيز التشفير، في حين تدخل سوق صاعدة. نظرًا لكل المزايا المذكورة أعلاه، فإن Bakkt سيؤدي إلى زيادة الأسواق في الوقت الذي يمهد الطريق لمستقبل تشفير أكثر إشراقاً.

بالطبع، ليس كل شئ إيجابي بل هناك بعض السلبيات لإطلاق منصة Bakkt.

سلبيات منصة Bakkt

يمكن أن يكون لإطلاق Bakkt بعض التأثيرات السلبية على مجال التشفير، بما في ذلك كل ما يلي:

  • يمكن أن تؤدي Bakkt إلى إطلاق مشتقات مشفرة عالية المخاطر ، بما في ذلك المشتقات المشابهة لتلك التي تفاقمت أزمة الديون في عام 2008.
  • يمكن أن تستخدم المؤسسات نفوذها ورؤوس أموالها الهائلة للتلاعب أو المبالغة في سعر البيتكوين وغيرها من العملات المشفرة، ولعب ألعاب كبيرة مع بعضها البعض بينما يخسر صغار المستثمرين.
  • سوف تزيد المنصة من إضفاء الطابع المؤسسي على البيتكوين، التي يجدها بعض المتحمسين لصناعة العملات الرقمية مقلقة؛ تم تأسيس البيتكوين كنظام لامركزي خارج سيطرة المؤسسات المالية والحكومات.

في الوقت نفسه، يعمل فريق Bakkt على تهدئة كل هذه المخاوف. ويصر فريق عملة مشروع Bakkt على أنه لن يكون هناك نفوذ أو اختلاط أو إعادة توحيد، على سبيل المثال. سيتم ربط جميع البيتكوين المتداولة على منصة Bakkt ببيتكوين حقيقي . يجب أن يتجنب هذا العديد من المشاكل المتعلقة بالمشتقات المالية التي مرت بها الصناعة المالية في الماضي.

4 أسباب توضح لماذا يُعد إطلاق Bakkt سيكون شيئا جيدا

من المتوقع أن يكون إطلاق منصة Bakkt أمرًا جيدًا لصناعة التشفير لكل هذه الأسباب:

  •  ارتفاع السيولة: سيسهل Bakkt على المستثمرين الأفراد والمؤسسات المشاركة في دخول عالم العملات الرقمية. كان حجم التداول في سوق العقود الآجلة بيتكوين متخلفًا مؤخرًا ، ويرى البعض أن Bakkt سيعيد تنشيط هذا المجال ويجلب سيولة جديدة.
  • الموافقة على صناديق تداول البيتكوين ETF: يعتقد البعض أن إطلاق منصة Bakkt سيقود الطريق مباشرة إلى الموافقة على صناديق تداول البيتكوين ETF من قبل لجنة الاوراق المالية والبورصات الأمريكية SEC. وقد أعربت لجنة الأوراق المالية والبورصات مرارا وتكرارا عن قلقها من التلاعب في الأسعار وعدم كفاية الكشف عن الأسعار في عالم البيتكوين. سوف تعمل Bakkt على حل هذه القضايا مع منصة تبادل العملات الرقمية لتنظيم ومنع التلاعب.
  • الحماية المؤسسية: ستقدم المنصة حلول للحضانة للمستثمرين المؤسسيين. يمكن للمستثمرين المؤسسيين المشاركة في التشفير دون التعامل مع التشفير نفسه.
  • مشاريع الطرح الأولي الخاضعة للتنظيم: يمكن أن تسهل Bakkt إطلاق مشاريع طرح أولي للعملات ICOs المنظمة، مما يمهد الطريق للشركات لإطلاق مبيعات رمزية في المستقبل بطريقة قانونية، منظمة، وآمنة.

الخلاصة

ومن المتوقع أن تطلق “باكت” أول منتجاتها وهي “تداول العقود الآجلة للبيتكوين” في 24 يناير، مع طرح منتجات أخرى خلال عام 2019.

يعتقد المتفائلون أن إطلاق منصة Bakkt سيؤدي إلى ضخ أموال جديدة في مجال العملات الرقمية من قبل المستثمرين المؤسسيين. وفي الوقت نفسه، يشير المتشائمون إلى حقيقة أن خدمات الوصاية على مستوى المؤسسات متوفرة بالفعل وأن المؤسسات لديها بالفعل وسيلة للاستثمار في التشفير.

في النهاية، يفترض المجتمع أن Bakkt سيكون له تأثير إيجابي على التشفير. ومع ذلك ، فليس الأمر إيجابيًا تمامًا، وهناك بعض السلبيات المرتبطة بإطلاق Bakkt. ومع ذلك، يبدو أن منصة Bakkt يمكن أن تكون نقطة تحول رئيسية لمجال التشفير ويمكن أن يكون عام 2019 عامًا بارزًا لتبني العملات الرقمية والأنطلاق في عالم التشفير.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.