تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

ما الذي يجعل بلوكشين البيتكوين آمن ؟ وهل البيتكوين محصن ضد الاختراق ؟

أصبح الإختراق والإستهداف السيبراني أحد الأمور العادية في حياتنا اليومية، حيث نسمع وبشكل يومي تقريبا خبر اختراق شركة أو هيئة حكومية ما بدوافع مالية في الغالب.

البيتكوين وبحكم طبيعة عمله القائمة على الأنترنت والحواسب، والذي أصبحت قيمته السوقية الاجمالية تتجاوز 340 مليار دولار، ما يعني أنه هدف مُغري للقراصنة والمخترقين.

بالرغم من ذلك وطيلة 11 سنة من وجود البيتكوين لم يتعرض بلوكشين البيتكوين للإختراق، حيث أثبت البيتكوين أنه مرن بشكل ملحوظ في مواجهة الصدمات والضغوط.

وعلى الرغم من اختراق منصات تداول العملات الرقمية المشفرة وسرقة عملات البيتكوين إلا أن شبكة البيتكوين (البلوكشين) بقيت محصنة وبعيدة عن سيطرة المخترقين.

ويمكن القول أن ما ساعد في أمان بلوكشين البيتكوين هو طبيعته اللامركزية الموزعة عبر مختلف أنحاء العالم.

فيما يلي سنتعرف بشكل مستفيض حول ما الذي يجعل بلوكشين البيتكوين آمن ؟ وهل البيتكوين محصن ضد الاختراق ؟

استخدام البيتكوين للتشفير العام:

البيتكوين عملة رقمية مشفرة مبنية على بلوكشين عام يمكن للجميع رؤية معاملاته والعناوين المرسلة والمستقبلة للبيتكوين بمعنى أن البيتكوين يستخدم “تشفير عام”.

أما عن البيتكوين المخزن في العناوين فلا يمكن الوصول إليه وتحريكه إلا بواسطة المفتاح الخاص.

بمعنى أن البيتكوين يملك مفتاح عام يمثل عنوان البيتكوين ومفتاح خاص يمثل الرقم السري الذي يملكه صاحب البيتكوين لتحريك والقيام بمعاملات بواسطة عملاته الرقمية.

هذه الطريقة في التشفير تعتمد على خوارزمية تسمى خوارزمية التوقيع الرقمي ذات المنحنى الإهليجي (ECDSA).

الطريقة الوحيدة لاشتقاق مفتاح خاص لشخص ما من مفتاح عام هي فرض البحث عن طريق تجربة كل قيمة ممكنة لمفتاح خاص ومعرفة ما إذا كان قد أنشأ المفتاح العمومي المقابل.

من الناحية العملية، هذا مستحيل، نظرا لوجود 1077 مجموعة محتملة.

معاملات البيتكوين لا رجعة فيها:

لعل من بين أهم نقاط قوة البيتكوين هو أن الكتلة التي تستخرج لا يمكن التراجع عنها، مع العلم أن كل كتلة من كتل البتيكوين تحمل مجموعة من المعاملات المعالجة حديثا.

ترتبط كل كتلة بالكتلة التي سبقتها وتتجه هذه الكتل في إتجاه أحادي فردي.

يمكن تشبيه البلوكشين بسجل ودفتر الكتابة مع شروط الكتابة على هذا الدفتر والمتمثلة في:

عدم القدرة على التعديل أو تمزيق الأوراق وأن الدفتر مخصص للكتابة فقط وإضافة المعلومات والبيانات.

هذا يعني أنه لا يمكن للناس ببساطة عكس معاملة من أسبوع مضى، مثل شركات بطاقات الائتمان، التي يمكن التراجع عن عملية شراء ما.

البيتكوين يعتمد على بلوكشين موزع:

يعتمد النظام المالي التقليدي على الأطراف المركزية مثل البنوك للاحتفاظ بسجل للمعاملات ومنع المعاملات الاحتيالية.

لكن هذا يعني أنك تعتمد على تلك الأطراف للعمل بحسن نية، بينما يمكن لأي من هذه الأطراف تعديل دفتر المعاملات وتزييف أو عكس المعاملة.

الأمور في البلوكشين مختلفة، حيث وبدلا من وضع الأموال في قاعدة بيانات مركزية، وبذلك تكون عرضة للفشل وإمكانية التحكم.

بينما في بلوكشين البيتكوين المعاملات وقاعدة البيانات محفوظة في سجلات موزعة عبر حواسيب في بقاع مختلفة من العالم بمعنى أن سجل ودفتر معاملات البيتكوين موزع عند العديد من الأطراف لذا وعند تغيير معاملة ما في دفتر واحد فصعب التعديل على كل من يحمل نفس الدفتر.

بمعنى أن كل شخص يقوم بتشغيل برنامج البيتكوين باستخدام “عقدة” (العقدة هي عبارة عن جهاز كمبيوتر) يكون مسؤول عن التحقق من المعاملات.

يجب أن توافق غالبية العقد بشكل أو بآخر على أن سجل المعاملات دقيق قبل الموافقة عليه، هنا لا داعي للقلق، العملية ككل آلية، لذلك لا ينقر أي شخص على “موافق” كل 10 دقائق، يتم فيها إنشاء كتلة جديدة.

وعليه وليتمكن شخص ما من اختراق البلوكشين، سيحتاج إلى أكثر من عقدة، بالنسبة إلى بلوكشين البيتكوين ولتحقيق هجوم 51% فإن الجهة التي تود الهجوم يجب أن تمتلك ميزانية ضخمة قد تعادل ميزانية دول بأكملها لتحقيق الهجوم.

مع وجود العديد من الأشخاص المختلفين الذين يديرون بلوكشين البيتكوين ووجود اهتمام جماعي بالحفاظ على العملة آمنة، فمن غير المحتمل أن يحدث اختراق، بينما هجوم 51% هو ببساطة مكلف للغاية ويصعب التنسيق.

بلوكشين البيتكوين بلوكشين عام:

يمكن للجميع رؤية المعاملات على بلوكشين البيتكوين.

وهذا لا يعني أن أي شخص يمكنه رؤية ما هو موجود في محفظتك، أو يعرف أنه ملك لك، لأن أموالك في عنوان مستعار.

بالإضافة إلى ذلك، لا يمكن لأحد أخذ أموالك، إلا بتصريح أو خطأ منك، حيث أن الذي يملك المفاتيح الخاصة هو من يمكنه تحريك البيتكوين.

بسبب هذه الشفافية، يمكن للجميع رؤية بلوكشين المعاملات والتحقق من أن كل شيء طبيعي وآمن، وهذه هي قوة البيتكوين.

اقرأ أيضا:

أول إنقسام لمكافأة تعدين العملة الرقمية Zcash … التفاصيل هنا

الرئيس التنفيذي لشركة SoftBank يُبدي عدم فهمه للبيتكوين بعد خسارة قدرها 50 مليون دولار

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock