ماذا تعرف عن المنظمات اللامركزية المستقلة (DAO)؟

90

لبدء تداول العملات الرقمية بشكل إحترافي لابد من إدراك كل الجوانب المتعلقة به بشكل متكامل، تخيل أن تقوم بقيادة السيارات لكنك لست مدرك لكيفية توقفها (هذا الأمر سلبي للغاية), إذ يجب على أي متداول معرفة كل صغيرة وكبيرة بالعملات الرقمية، اليوم ومن خلال موقع بيتكوين العرب سنقوم بشرح ماتعنيه جملة المنظمات اللامركزية المستقلة (DAO) بشكل متكامل.

تخيل وجود ماكينة صغيرة تقوم تضع بها أموالك وتخرج لك مشروبًا ساخنًا بشكل سريع وتستخدم أموالك لتطوير نفسها ودفع أقساط المكان الذي توجد به وكذلك تمكنك الآلة من إبداء رأيك بالمشروبات بشكل صريح للغاية، وكل العمليات تتم بشكل تلقائي واوتوماتيكي.

هذا المثال هو طريقة عمل المنظمات اللامركزية المستقلة (DAO) وتم إعتماد هذه الطريقة بعدما تم التراجع عن فكرة الإعتماد على الوسطاء الماليين وإنشاء شركة يمكنها العمل بدون إدارة مباشرة من أي شخص.

طريقة عمل المنظمات اللامركزية المستقلة (DAO)

في وقت سابق لم يكن هناك عملات رقمية إلا البيتكوين وفقط وكانت تعمل دون الحاجة لأي نظام خارجي وبها مهمات مسبقة تمكنها من أداء عملها بشكل منضبط  للغاية وبوجود بروتوكول يحمي كل هذه الإتفاقيات، ولكن ظهرت الحاجه لإستخدام المنظمات اللامركزية المستقلة (DAO)، وذلك لأن عملها يتم بشكل مبسط للغاية وبخطوات بسيطة كالآتي:
– وجود قواعد سيتم الإلتزام بها.
– أن يتم تشفير هذه القواعد.
– وضع هذه القواعد على برنامج ذكي.

بعد القيام بهذه الخطوات تبدأ المرحلة الثانية وهي مرحلة إرسال الدفعات، ويفضل أن تمتلك الشركة بعضًا من المبالغ المالية التي تمكنها من تحقيق جزء الإستقلال المالي وثاني الخطوات هو إرسال حقوق التصويت للمستخدمين للإستقرار على الشكل الإفضل للعمل.

بعد ذلك فإن المنصة قد أصبحت جاهزة تمامًا للعمل عليها وستقدم خدماتها بشكل ذاتي للمستخدمين، والأكواد البرمجية الموجودة بها مفتوحة المصدر، ومع إدخال نظام التشفير عليها ستصبح الـ  (DAO) واضحة تمامًا وغير قابلة للإفساد أو القرصنة.

بمجرد شراء أي شخص حصة في المنظمة اللامركزية فإنه سيتمكن من المشاركة برأيه حول كل القرارت وأفضل الطرق لإنفاق الأموال التي تم دفعها، وبعد ذلك يتم تجميع كافة الآراء بمكان واحد ومن ثم البدء في إختيار القرار أو الشكل الأفضل بحسب رأي الأغلبية، بعض المنصات تحدد نسبةً 75% للموافقة على أي قرار والبعض الآخر يقرر أن 51% هو موافقة للأغلبية.

بإختصار فإن المنظمات اللامركزية المستقلة (DAO)  تساعد المتداولين على إستثمار المبالغ الخاصة بهم بأفضل شكل ممكن مثل بيعه أو إستثمار أو التبرع به أو إقراضه أو غير ذلك من العمليات الممكنة.

التخوف الأكبر والذي يقر به أغلب المحللين هو إمكانية قرصنة الموقع الذي يتم إجراء التصويت بواسطته والتحكم في سير العملية وإختيار رأي بعكس الأغلبية.

كيف تشارك في المنظمات اللامركزية المستقلة (DAO)

هذه عملية بسيطة للغاية خاصة إذا كانت لديك خبرة مسبقة بطرق تداول العملات الرقمية والمشفرة.
أولًا: ستقوم بشراء التوكن الخاص بإحدى الشركات، بالطبع حصولك على التوكن هو إقرار من الشركة بإمتلاكك حصة فيه.
ثانيًا: قم بتقديم المقترحات التي ترغب بها، ويجدر الإنتباه هنا أن قوة صوتك مرتبطة بحجم التوكن التي تمتلكها (الشخص الذي يملك عدد أكبر منك من العملات الرقمية سيكون تصويته أقوى من تصويتك)
ثالثًا: قم مراجعة الخطوة التي أقدمت عليها مرة تلو الأخرى وتأكد أنها تصب في صالحك ولاتتردد في التحدث مع الدعم الخاص بالشركة التي تتعامل معها.

مقالات ذات صلة

كيف تحسب أرباحك (GAS) من عملات النيو (NEO) الخاصة…

مشروع CardStack: لجعل تكنولوجيا سلسلة الكتل قابلة للتطوير والاستخدام
أقرأ ايضًا

الفرق بين التطبيقات اللامركزية المستقلة (DAO) والتطبيقات المركزية

الفرق بينهم يشبه أن تتحكم بالآلة بشكل كامل ولايمكن لها أن تأخذ خطوة دون العودة إلى العنصر البشري وهذه هي التطبيقات المركزية.

أو أن تقوم بوضع بعض التعليمات بها وتركها تمارس ما قمت ببرمجتها عليه بعد وضع العقود الذكية بها وربطها بنظام التشفير وهذه هي التطبيقات اللامركزية.

الفرق الآخر هو في قدرة الـ (DAO) على إلغاء دور الوسيط إطلاقًا والتعامل بين المستخدم والخدمة يتم بشكل مباشر، وهي قوية جدًا وذكية جدًا.

مشروع The DAO والخطأ الذي كلفهم أكثر من 50 مليون دولار

 ظهر مشروع The DAO في عام 2016, وهي الشركة التي قامت ببرمجة هذا النظام من أنظمة الدفع الذكي بطريقة لامركزية وغير معتمدة على التدخل البشري وتم إطلاق هذه الخدمة عام 2016 أي قبل الإرتفاع العظيم في أسعار العملات الرقمية.

ولأن العملات المشفرة أصلها هو الشفافية فإن أكواد المنظمة اللامركزية المستقلة (DAO) كانت مفتوحة المصدر ونقصد بهذه الجملة أن كل الأكواد البرمجية مفتوحة للجميع ويمكن لأي شخص الوصول إليها، لاحظ أحد المقرصنين خطًا لم ينتبه إليه أحد سابقًا وقام بتحويل العملات إلى محفظة أخرى يمتلكها وعندما تم معالجة هذا الخطأ فإن حوالي 50 مليون دولار قد اختفوا بكل بساطة. – اقرأ المزيد عن الحادثة – 

مميزات المنظمات اللامركزية المستقلة (DAO)

رغم حدوث بعض المشاكل والعقبات في بدايات هذه المنظمات وحادثة سرقة الـ 50 مليون المفجعة إلا أنها وفي حقيقة الأمر ساعدت عالم العملات الرقمية على إظهار أفضل مالديه، حيث يتم العمل بدون تدخل بشري وهومايقلل نسبة الأخطاء، وهي تمكن أيضًا كل مستثمر من تحديد الشكل الذي يريده للمنظمة بالكامل ولايوجد بها البيروقراطية المعقدة أو الشكل الهرمي الذي يكون فيه الرئيس هو المسؤول عن كل التعليمات وإصدارها وتحليلها ويمنع مادون ذلك ويحل محله الرأي الجماعي بين كل المستثمرين وهو صورة أخرى منصور الديمقراطية، ويجدر الإنتباه أن كل القرارت التي يتم إتخاذها يتم مراجعتها بشكل دقيق للغاية.

عيوب المنظمات اللامركزية المستقلة (DAO)

كمثل كل شيئ في هذه الحياة فإن الأنظمة الجديدة أو الإبتكارات المتبعة تجذب معها العديد من الأموال أو الإستثمار المالي الهائل، ولكنها تكون محل شك وتساؤل من المهتمين بها بشكل رئيسي، وهناك أيضًا جحيم الأكواد مفتوحة المصدر وقصة الـ 50 مليون دولار التي تم سرقتها، لايمل المعارضون من طرحها في كل فرصة تقريبًا، الغريب في هذا الأمر أنه تم إكتشاف القرصنة بالبداية لكن لم يتم إيقافها لأن المقرصن كان يعمل وفق الأكواد ولم تستطع المنصة إيقافه لأن عملياته كانت صحيحة 100% من النواحي البرمجية والتقنية.

ويبدو أن إعتماد العالم على المنظمات اللامركزية المستقلة (DAO) سيكون كبير للغاية ولن يتم التراجع عنه وسيشمل العديد من الأنظمة الأخرى ولكنها مسألة وقت فقط.

التعليقات مغلقة.

Add this code to the section of your site’s AMP pages.