تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

3 أسباب… لماذا ينبغي أن تفكر في شراء البيتكوين لعام 2019 ؟

بعد أشهر من خسارة عملة البيتكوين BTC لقيمتها، وخاصة بعد انهيار السوق في منتصف نوفمبر، بدأ المستثمرون يتساءلون عما إذا كانت العملة تستحق الاستثمار فيها.

في حين أن الوضع ليس مشجعاً بشكل خاص في هذه المرحلة إلا أن هناك العديد ممن يعتقدون أن الوقت هو أفضل وقت لشراء البيتكوين. هناك العديد من الأسباب، وسنشرح الآن أهم ثلاثة أسباب.

1) حل مشكلة قابلية التوسع

تعد عملة البيتكوين (BTC) هي العملة رقم واحد من حيث القيمة وحجم سقف السوق لعقد كامل الآن. خلال ذلك الوقت، أثبتت أنها موثوقة للغاية، ولكن يواجد البلوكشين عدد من المشاكل والعقبات لتطويرها.

يمكن للبيتكوين فقط التعامل مع عدد قليل من المعاملات في الثانية، والتي كانت مشكلة منذ أن أصبحت العملة شائعة وذلك لصعوبة وتأخير المعاملات. في حين أن هناك العديد من العملات هناك التي تم إنشاؤها بهدف حل هذه القضية في البداية، إلا أن مطوري عملة البيتكوين BTC لم يضيعوا الوقت. ونتيجة لذلك، توصلوا إلى شبكة “Lightning” التي لديها القدرة على أن تكون وسيلة مثالية لتجاوز المشكلة.

وباختصار توفر شبكة “Lightning” طبقة أخرى إلى بلوكشين البيتكوين حيث يمكن للمستخدمين إنشاء قنوات تواصل بين بعضهم البعض واستخدام هذه القنوات لإرسال عدد لا يحصى من المعاملات التي لن يكون من الضروري معالجتها وتسجيلها على البلوكشين.

فقط بعد إغلاق القناة سيتم نقل البيانات إلى البلوكشين الرئيسي، والتي يمكن أن تقلل من عدد المعاملات بشكل كبير. علاوة على ذلك، ستكون شبكة “Lightning” بمثابة شبكة من القنوات، وهذا يعني أنه بمجرد أن يكون هناك ما يكفي منها، لن تكون هناك حاجة للجميع لإقامة اتصال مباشر مع طرف آخر.

الحل هو أكثر من لائق ومبتكر للغاية وعملي جدا. أفضل جزء هو أنه يمكنه حل إحدى أكبر مشكلات عملة البيتكوين، وهو على وشك الوصول للتطبيق على نطاق واسع.

2) المال المؤسسي والاستثماري على وشك دخول السوق

يعاني مجال التشفير والعملات الرقمية من قضية بالغة الأهمية، ألا وهي الافتقار إلى المستثمرين المؤسسيين والشركات الاستثمارية لتوفير السيولة. هؤلاء هم أكبر المستثمرين، وهم يملكون ما يكفي من المال لتحقيق الاستقرار في سوق العملات الرقمية. ومع ذلك، فإنهم قلقون من قضايا مثل عدم اليقين التنظيمي والهجمات السيبرانية والاختراقات الأمنية، فضلاً عن حالات الاستخدام الفعلي لبرمجيات العملة الرقمية.

لمساعدتهم على التغلب على هذه المخاوف، هناك العديد من الأحداث التي من المتوقع أن تتم في أوائل عام 2019، مثل إطلاق منصة Bakkt – التي تدعمها أسماء مؤثرة جدًا مثل “Microsoft” و “Starbucks” وغيرها – بالإضافة إلى الموافقة المحتملة على صناديق تداول البيتكوين ETFs من قبل لجنة الاوراق المالية والبورصات الامريكية SEC. حيث كان من المفترض أن يتم تنفيذ هذين الحدثين في نهاية عام 2018 ولكن تم تأجيلهما بسبب حالة عدم الاستقرار في السوق، والانهيار الكامل للسوق.

ومع ذلك، وبمجرد أن يتحقق ذلك في أوائل عام 2019، فإنه من المتوقع أن تبدأ المؤسسات في اتخاذ خطواتها الأولى نحو دخول مجال العملات الرقمية وصناعة التشفير. مع ذلك، من المرجح أن يرتفع سعر البيتكوين مرة أخرى، ببطء في البداية، ولكن أسرع بكثير في وقت لاحق.

3) البيتكوين هو القائد للتبني الشامل

كان البيتكوين هو أكبر اسم مرتبط بمصطلح “العملات الرقمية” بسبب عدة أسباب، ولكن معظمها يرجع إلى كونه أقدم وأكبر وأكثر قيمة وما زال حتى يومنا هذا – أكثرهم شيوعًا.

على هذا النحو، فإن عملة البيتكوين هي العملة الرئيسية في المعاملات، وفي منصات تداول العملات الرقمية، وفي المتاجر عبر الإنترنت التي تقبل العملات المشفرة. وتُعد عملة البيتكوين هي العملة التي يعرفها العالم كله ويحترمها، والعملة الرائدة في سوق التشفير ومظهرًا من مظاهر تبني العملات المشفرة بشكل كامل.

وبسبب هذا، لن تختفي عملة البيتكوين (Bitcoin) أبداً بكل بساطة، حيث أنها مترابطة بشكل جيد للغاية ويلزمها بشدة لتطوير السوق. في حين أن هذا الوضع قد يتغير في المستقبل، فإنه من المرجح أن تظل على حالها لسنوات، إن لم يكن عقود قادمة.

وبسبب هذه الأسباب وغيرها، يستخدم المستثمرون الفرصة لشراء العملة الأكثر تكلفة في سوق العملات المشفرة بسعر رخيص. إذا كان تاريخ البيتكوين BTC هو أي شيء، فإن العملة ستعود إلى الارتفاع في الوقت المناسب.

سلمان

مؤسس مجموعة بيتكوين العرب ومستشار في عدد من مشاريع الكريبتو
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock