تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

للمبتدئين: 5 أشياء يجب أن تعرفها قبل إختيار العملة الرقمية المناسبة

إذا كنت مستثمر مبتدئ، فمن الأفضل أن تتجنب التداول والمضاربة في سوق هابط.

بالنسبة لمن لا يعلم ماهو السوق الهابط، فهو السوق الذي يوجد فيه انخفاض هبوطي في سعر العملات المشفرة والذي يستمر فيه انخفاض أسعار العملات الرقمية بشكل غير صحي.

تنجم الأسواق الهابطة بسبب مجموعة متنوعة من العوامل مثل التأثير الحكومي والأخبار السلبية ودور منصات تداول العملات الرقمية وغيرها من العوامل.

لا يوجد نطاق زمني أو جدول زمني محدد لنهاية الترند الهابط. لكن تقلب أسواق العملات الرقمية غالبًا ما يخلق بعض الفرص بسبب التذبذب العالي وعدم وجود أنظمة ولوائح تنظيمية للتداول والمضاربة.

على الرغم من المخاطر العالية في التداول والمضاربة في الأسواق الهابطة, قد يستمر المبتدئون في التداول في سوق هابط وتحقيق بعض الأرباح.

في هذه المقالة سوف نتطرق إلى 5 أشياء يجب الانتباه إليها والتي من شأنها أن تساعدك في اختيار العملة الرقمية المناسبة للتداول، خاصة إذا كنت تبحث عن عملة رقمية بديلة (غير البيتكوين).

القيمة السوقية للعملة الرقمية

يتم تعريف القيمة السوقية ببساطة على أنها سعر العملة الرقمية الحالي للأصل مضروبًا في إجمالي عدد العملات الرقمية القابلة للتداول. على سبيل المثال، إذا انخفض سعر أحد العملات الرقمية إلى 2 دولار من 4 دولارات وكان هناك 10,000 من هذه العملة المتداولة، فإن القيمة السوقية لهذه العملة ستكون 20,000 دولار بدلاً من 40,000 دولار. كما هو مقدر، في السوق الهابط الشامل، هناك انخفاض في أسعار معظم العملات المشفرة مما يؤثر على القيمة السوقية لهذه العملات المشفرة.

من الجدير أن نفهم أن العملات ذات الحجم السوقي الصغير تكون أكثر عرضة لتغيير الأسعار بشكل أكثر حدة من العملات ذات الأسواق الكبيرة. لذلك ابحث دائمًا عن العملات ذات الحد الأقصى المقبول للسوق حسب نسبة المخاطرة.

حجم التداول

حجم التداول هو مؤشر لا يقدر بثمن يمكن أن يساعد في اتخاذ قرارات استثمارية مستنيرة في ظل سوق هابط. يوفر حجم التداول أيضًا إشارة إلى تحركات الأسعار ويساعد متداول الكريبتو في تحديد شراء عملة معينة من عدمه.

العملات الرقمية ذات الزيادة المطردة في أحجام التداول لديها القدرة الصحيحة على جني الأرباح والتداول بشكل سريع وأيضًا انخفاض ثابت في حجم التداول هو مؤشر على انخفاض النشاط ويجب على المتداولين التخلي عن هذه العملات لسهولة التلاعب بها.

أهمية العملة في مجتمع الكريبتو

عادةً ما يتم استهداف كل عملة مشفرة نحو صناعات محددة. تم تقديم “البيتكوين” لتسهيل عمليات الدفع والمعاملات المالية الأخرى بشكل أسرع، وبالتالي إزالة المتاعب المرتبطة بالنظام المصرفي التقليدي. تم تقديم الإيثيريوم لتحسين إمكانيات المعاملات المالية وتطوير التطبيقات اللامركزية (dApps).

من الحكمة النظر في السوق التي تتناولها كل عملة قبل أن تقرر تداولها في السوق الهابط. عندما يكون لديك متداول تضع في اعتبارك عملات مشفرة، تحقق بالإضافة إلى أشياء أخرى، مثل ورقة العمل للمشاريع واستخدم مدى وضوح رؤيتهم لاتخاذ قرار.

اعتماد منتجات مبتكرة جديدة

تصبح العملة المشفرة متقدمة ومبتكرة عبر تقديمها المتكرر لمنتجات أو تقنيات مبتكرة جديدة. تقلب العملات الرقمية يرتكز على الأخبار والأحداث وإدخال أفكار جديدة يميل إلى تحبيب وتحفيز المستثمرين لهذه العملة مما يساعد على تحسين أهميتها.

مجتمع قوي

تحقق من وجود عملة بها شبكة واسعة من أصحاب المصلحة ومجتمع حول العملة، ثم يمكنك فقط أن تضع لنفسك عملة مشفرة مع إمكانية الاستقرار في المستقبل تغذيها الاستجابة والأفكار المتنوعة الموجهة نحو تحسين العملة. يعد مجتمع المستخدم النشط والمستجيب أيضًا مؤشراً يمكن أن يوجه اختيار عملة جيدة للتداول في سوق هابطة.

الاستنتاج والخلاصة

التداول بشكل خاص في السوق الهابط قائم على الاجتهاد والخبرة. على الرغم من أن هذه النصائح الخمسة لا تقدم كتوصية يجب أن تعمل عليها، يجب أن تفهم أن هذه مجرد أدلة وأنه قد يكون من المستحيل أن تحصل على عملة مشفرة بجميع الصفات الخمس. يجب أن يتم التداول في هذا الصدد من خلال جمع المزيد من المعرفة وكذلك العناية بتقدير المستثمرين الشخصي.

اقرأ ايضاً:

7 طرق لحماية العملات الرقمية الخاصة بك من الفقدان

كيفية استخدام بوت التداول الآلي 3commas

سلمان

مؤسس مجموعة بيتكوين العرب ومستشار في عدد من مشاريع الكريبتو

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock