تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقميةتكنولوجيا البلوكشين

كيف يمكن لشركة “فيسبوك” الاستفادة من البلوكشين لحل مشاكل الآمان

بدأ الحديث في الآونة الأخيرة عن المشاكل التي يمكن أن يحدثها نظام تأمين موقع الفيسبوك المتمثل في الباسورد والإيميل أو رقم الهاتف, وبالتالي ظهر على الساحة إمكانية إستخدام الفيسبوك لنظام البلوكشين لحماية البيانات والحسابات الموجودة به.

بالشهر الماضي مثل مارك زوكيربيرغ رئيس مجلس إدارة شركة الفيسبوك في جلسات تحقيقات مطولة أمام مجلس النواب الأمريكي، مارك الذي كان متهمًا بإصدار تسريبات لشركة كامبريدج انلاتيكا لتقوم بتحليل إهتمامات المستخدمين وإستخدامها وفق مايراه المحللون بالحملة الانتخابية لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية, حيث يتم توجيه المستخدم نحو الأخبار المغلوطة وكذلك تشويه سمعة المنافسة المقابلة “هيلاري كلينتون” وأيضًا إستخدام الفيسبوك للأخبار المغلوطة والخاطئة وأثر ذلك على سير الإنتخابات  بشكل كبير.

أخطاء التحقق من الهوية الحقيقية

من أخطر المشكلات التي ظهرت لفيسبوك هي مشكلة الحسابات الوهمية الغير حقيقية التي يستخدمها العديد من الأشخاص، يقوم بعض هؤلاء الأفراد بالتأثير على الرأي العام ونشر الروابط الوهمية عبر مجموعات الفيس بوك، وعلى الرغم من إدخال الفيس بوك لأنظمة الذكاء الإصطناعي وحذف العديد من الحسابات الوهمية إلا أنه لا يزال لديها طريق طويل لمحاربتها نهائيا.

لحل لهذه المشكلة يبدو أنه سيكون وضع نظام الحماية القائم على تكنولوجيا البلوكشين للتأكد من هوية الشخص بشكل حقيقي وسيمكن للفيسبوك تتبع ومراقبة الحسابات الوهمية وسيتمكن نظام البلوكشين من الحماية بشكل أسرع وأفضل من النظام الحالي.

مكافأة منشئي المحتوى

الأمر ليس جديدً ابدًا فهناك شبكة Steam المبنية على نظام البلوكشين, والتي ترسل مكافآت للشخص الحاصل على أكبر عدد من الأصوات، وبما أن أكبر عدد من الأصوات سيذهب للشخص المفيد والذي يقدم أكبر خدمة ممكنة فإن الأصوات ستذهب إلى الأشخاص الحقيقيين ذوي الحسابات الحقيقية وبهذه الطريقة يمكن تصنيف الجهات الحقيقية الفاعلة دون غيرها.

يمكن للفيسبوك القيام بهذا الدور أيضًا وتقديم الجوائز للأشخاص المؤثرين إجتماعيًا والمفيدين للآخرين بأكبر قدر ممكن ولن يتوقف دور الفيسبوك عند هذه النقطة فحسب بل سيتم إكتشاف ومعاقبة الأفراد سيئي السمعة بتأخير حساباتهم قدر الإمكان وإرسالها إلى حاويات القمامة وسيتم تطهير الشبكة من الحسابات الوهمية والأشخاص مقدمي الأخبار المغلوطة والخاطئة.

إيجاد أصل التحيز الصحفي

هو أحد استخدامات البلوكشين الذي يستخدم لتتبع الصحفيين بشكل دائم وإيصال كل معلوماتهم إلى القراء بشكل رئيسي، يقوم نظام التشفير بتحليل سمعة الشخص بناء على مجموعة من الآراء ويستخدم هذا الرأي حال البحث عن بيانات تخص هذا الشخص، فلنفترض أن شخص ما كان مؤيد لشركة سامسونج وقام بإرسال بيانات عن الشركة أو أي مقال عنها فستقوم المنصة بإرسال بيانات الشخص إلى الشركة مما يتيح فرصة التواصل بين الشركات والموظفين المحتملين بالطبع هذا النظام سيكون به أداة للتبليغ عن أي إساءة قد تصدر عن أي شخص.

كل ماسبق هي مجرد إقتراحات يمكن للفيسبوك إستخدامها لكن الأمر الجيد أن إستخدام نظام البلوكشين لفيسبوك لتحديد المستخدم الحقيقي من الشخص المزيف يعتقد المحللون أنه أمر جيد وسينتج من هذه الخطوات أيضًا نشرالمحتوى الحقيقي الواقعي أكثر من المحتوى الفيروسي الذي لافائدة منه على الإطلاق.

سلمان

مؤسس مجموعة بيتكوين العرب ومستشار في عدد من مشاريع الكريبتو
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock