تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

كيف يؤثر نقص عرض البيتكوين في السعر ؟ وهل سيكون ذلك مفيد للمستثمرين الأفراد؟

بعد انتشار فيروس كورونا تأثر العالم أجمع، وأصبح لإنتشار الفيروس العديد من التأثيرات والتداعيات المختلفة منها الجانب الاقتصادي.

حاليا يشهد الوضع السياسي والاقتصادي في الولايات المتحدة فوضى، وكحلول ترقيعية لجأ الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لطباعة المزيد من الأموال، مما يؤدي بدوره إلى ارتفاع أسعار الأصول الأخرى.

أحد هذه الأصول المرتفعة عملة البيتكوين التي أصبحت قبلة للعديد من الشركات التقنية التي تشتري الكثير منها.

مما جاء في منشور “Pantera Capital” مايلي:

بايبال و Cash App يشترون بالفعل أكثر من 100 ٪ من جميع عملات البيتكوين التي تم تعدينها وإصدارها حديثا.

عندما تحذو مؤسسات مالية أكبر حذوها، ستصبح ندرة عرض البيتكوين أكثر.

الطريقة الوحيدة التي يوازن بها العرض والطلب تكون عند سعر أعلى.

بدخول الشركات الكبيرة واقتناصها لعملات البيتكوين الجديدة فإن سعر البيتكوين سيرتفع.

ولكن هل سيؤثر ذلك على المستثمرين الأفراد ويجعلهم يعانون للوصول للبيتكوين في حالة ما أصبحت قيمته أعلى بكثير ؟

وفقا لـ “Pantera Capital” فإن نقص البيتكوين هو احتمال.

لكن لا يوجد ما يدعو للقلق لحد الساعة، بالرغم من إحتمال حدوث خلل في التوزيع واللامركزية، في هذا الصدد صرح “بيدرو فيبريرو” المؤسس المشارك لأكاديمية “Crypto Nerds” والمحلل في “Quantum Economics” قائلا:

إن عدد عملات البيتكوين التي تتركز في أيدي أقل على المدى الطويل يمكن أن يمثل مشكلة لإضفاء الطابع الديمقراطي على العملة.

وأضاف ذات المتحدث:

إن المعروض من البيتكوين محدود، وفي النهاية ستحتاج الشركات الكبيرة لبيعه.

أخيرا، لا ينبغي أن ننسى أنه ليس كل عملات البيتكوين يتم التعامل بها.

أظهرت الأبحاث التي أجرتها شركة “Chainalysis” لتحليلات البلوكشين الأسبوع الماضي أن كمية البتيكوين المتاحة للشراء تعتمد على ما إذا كان من يحتفظون بها يريدون بيعها أو تداولها.

بحسب النسب المقدمة من “Chainalysis” فإن حوالي 77٪ من جميع الـ 14.8 مليون عملة بيتكوين التي تم تعدينها موجودة في محافظ باردة غير سائلة، حيث يتمسك بها أصحابها ولا يريدون بيعها.

بمعنى أن المشترين الكبار يقتنصون العملة ويشاهدون قيمتها تزداد.

وهذا ليس بالضرورة أمرا سيئا.

صرح السيد “شون ديكستر”، محلل التمويل اللامركزي في “Quantum Economics”:

التكنولوجيا الكبيرة والمؤسسات وامتلاك حصة كبيرة من البيتكوين والاحتفاظ بها لن يؤدي إلا إلى زيادة الأمان الأساسي للشبكة، لكنه يعزز متجر عروض القيمة.

وقال أيضا:

بغض النظر عن سعر العملة، فإن امتلاك خيار شراء أصل لا يمكن لأي قوة بمفرده أن تقرر تضخيمه من جانب واحد هو شكل من أشكال الديمقراطية، وأن الناس سيظلون قادرين على استخدامه كمخزن للقيمة، كما يفعل بالفعل الكثير من الناس الآن.

وأضاف:

سوف تجد البيتكوين في النهاية توازنا، ربما بسعر مرتفع للغاية، وربما مع المؤسسات التي تمتلك الكثير منه

لكن هذا غير ذي صلة، لأن الشخص العادي سيظل قادرا على تخزين 100 دولار من القيمة في البيتكوين، بأي سعر كان.

إذا استمرت الأمور على ما هي عليه، فسوف يستمر سعر البيتكوين في الارتفاع.

لا داعي للقلق بشأن اختفاء العملة، حيث أن البيتكوين سيبقى وما تغير فقط هو قيمته التي ترتفع كلما زادت المؤسسات في الإقبال عليه.

لكن مع اقبال المزيد من المؤسسات نحو البيتكوين أصبح شراء البيتكوين أسهل من ذي قبل، خاصة بعد دخول شركة بايبال.

وفقا لمنشور “Pantera Capital”:

في السابق كان شراء البيتكوين شاقا للغاية ويتطلب أخذ صورة شخصية مع جواز سفرك، وانتظار أياما إلى أسبوع لتفعيل الحدود اليومية.

بدخول البايبال أصبح ثلاثمائة مليون شخص بإستطاعتهم  الوصول الفوري للبيتكوين والايثيريوم وغيرها من العملات المشفرة.

جدير بالذكر ان بايبال لم توفر خدماتها المتعلقة بالعملات الرقمية المشفرة بعد، حيث من المرتقب أن تفعل ذلك ابتداء من 2021 بينما تقتصر خدماتها في الوقت الحالي في الولايات المتخدة الأمريكية فقط.

اقرأ أيضا:

كيف يمكن أن يساعد قبول البيتكوين في نمو الأعمال التجارية ؟

ارتفاع عملة الريبل XRP بأكثر من 69٪ في ظرف أسبوع … التفاصيل هنا

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock