تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

كيف تتعامل مع الخسارة عند التداول في أسواق العملات الرقمية ؟

بقدر ما تحمله العملات الرقمية المشفرة من إمكانية الربح السريع، تحمل أيضا مخاطر بنفس المستوى.

وهناك مخاطر تكبد المحترفين والمبتدئين خسائر على حد سواء لكن طبعا الشدة هنا تختلف.

في هذا الأسبوع غرّد “Phil Galfond” عن بعض الخسائر القاسية التي تعرض لها مؤخرا، ليقرر الإبتعاد لاستعادة العقلية المحايدة التي تمنحه إمكانية العودة للربح.

في النظام البيئي للعملات المشفرة يكافح المتداولون للتنبؤ بالطبيعة المتقلبة للأصول الرقمية.

ارتفعت عملة البيتكوين إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق وبلغت 20 ألف دولار في أواخر عام 2017 قبل أن تتراجع نحو 3150 دولار في غضون عام.

في حين أن بعض المتداولين استفادوا من انخفاضه عن طريق عمليات البيع على المكشوف (شورت) لـ عملات البيتكوين في منصات التداول، بينما غالبية المتداولين وجدوا أنفسهم يمحوون جزءا كبيرا من عائداتهم الاستثمارية.

كيف تتعامل مع الخسارة عند التداول في أسواق العملات الرقمية ؟

قام أحد المتداولين بتفصيل كيف خسر 139,000 دولار عن طريق تداول العملات الرقمية المشفرة خلال الترند الهابط لعام 2018، معترفا بـ “سلسلة كاملة من الأخطاء” التي شهدت في النهاية أن حسابه الذي كان مزدهرا وصل إلى الصفر.

وقال في حلاصة تجربته:

العواطف هي قاتل الأرباح.

من المفارقات كوننا مخلوقات عاطفية فإننا نقلل من أهمية الذكاء العاطفي

هذا هو المكان الذي تنبع منه الخسائر عادة؛ عندما يكون المتداول قد حقق فوزا كبيرا، من الطبيعي أن تنقلب العواطف نحو الشعور بالنشوة وزيادة احترام الذات.

الشيء الأكثر أهمية بالنسبة لكل من يتداول في عالم العملات المشفرة هو التعرف على التغييرات في الحالة العاطفية.

إذا بدأ المرء في الشعور بالنشوة، ويبدأ يظن نفسه أنه لا يمكن أن يخسر، فهذا عادة ما يكون وقتا للتراجع وإعادة التقييم من أجل الاستمرار في الالتزام باستراتيجية الفوز.

يمكن أن تؤدي مشاعر الغبطة والنشوة نحو اتخاذ المزيد من المخاطر والقرارات السيئة.

المفتاح للمتداولين هو أن يكون لديهم دائما إستراتيجية قبل الدخول في صفقة والتمسك بها دائما، بغض النظر عن اتجاه الأصل الأساسي.

على سبيل المثال، يجب أن تستند كل عملية تداول إلى الإدارة والمحافظة على رأس المال وكذلك الإعداد الجيد للمخاطر والمكافآت.

في العملات المشفرة، إذا أراد المتداول شراء بيتكوين بمبلغ 10،000 دولار مع أهداف عند 11000 دولار وإيقاف خسارة عند 9،800 دولار، فسيخاطر بنسبة 2٪ من الطلب من أجل كسب 10٪ على الأرجح.

تعني إستراتيجية مكافأة المخاطرة 1:5 أنه حتى إذا كان السوق يتعارض مع المتداول في ثلاث أو أربع مناسبات، فيمكنه الخروج بعائد استثمار إيجابي.

الخطأ الشائع هو أنه عندما يتأرجح الأصل الأساسي أثناء التداول، سيتم إغراء المتداول بتغيير الإستراتيجية من خلال إضافة المزيد إلى مركز أو تحريك وقف الخسارة للحفاظ على الأرباح، والتي يعتمد معظمها على تحول في الحالة العاطفية .

من الضروري للمتداولين، خاصة إذا كانت التجارة تسير في الاتجاه الخاطئ، أن يبتعد عن منصة التداول لاستعادة حالة ذهنية محايدة.

هذا هو ما يفصل في نهاية المطاف التجار الناجحين على المدى الطويل.

اقرأ أيضا:

متداول يروي قصته: هكذا خسرت مبلغ 60،000 دولار … والدروس التي يمكنك تعلمها من أخطائي

متداول منصة Bitfinex الشهير يقوم بتحويل خسارة 25 مليون دولار إلى ربح يتجاوز 7 مليون دولار

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock